أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الكلالده يوضح سبب اختيار يوم الثلاثاء ليكون موعدا للانتخابات الاشغال الشاقة سبع سنوات لمختلسي 2.56 مليون دينار طيلة 12 عاما في وزارة التخطيط وفاة أردني في السعودية بعد إصابته بـ”كورونا” فارضو أتاوة يحطمون محتويات محل تجاري في مخيم حطين الكلالده يكشف موعد الترشح للانتخابات إنارة جسر عبدون بألوان العلم اللبناني انهيار مبنى سكني وتجاري في طهران - فيديو مساعٍ أردنية لشراء المزيد من النفط العراقي الحكومة: المطالب لن تتحقق بالاستقواء ولا تهاون مع المعتدين على الأجهزة الأمنية الأمانة تدعو المواطنين للاستفادة من خصومات فضلات الأراضي الغذاء والدواء: الفرق الرقابية وجهت 73 إشعاراً سلبياً لمنشآت غذائية البدور : تكفيل أعضاء مجلس نقابة المعلمين قرار قضائي ولا علاقة للحكومة به خسائر انفجار بيروت بين 10 - 15 مليار دولار اللجنة المؤقتة لإدارة شؤون نقابة المعلمين تنفي زيارتها لمقر النقابة المغلق الاعدام لشابين قتلا صديقهما وألقيا به بواد من باص في صافوط انسحابات بالجملة من الاتحاد النوعي للدواجن - وثيقة إغلاق مطعم في الزرقاء لإقامته حفل زفاف بالشمع الأحمر الغرايبة يقود وساطة بين الحكومة ونقابة المعلمين موسكو: 5 طائرات مساعدات لبيروت الضمان الاجتماعي: شمول العاملين في القطاع العام ببرنامج تمكين اقتصادي (2)
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية النائب خليل عطية يكشف عن بشائر حول تراجع...

النائب خليل عطية يكشف عن بشائر حول تراجع نتنياهو عن خطة الضم بسبب موقف الأردن

النائب خليل عطية يكشف عن بشائر حول تراجع نتنياهو عن خطة الضم بسبب موقف الأردن

05-07-2020 04:54 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشف النائب خليل عطية، عن أن "هناك بشائر ودلائل أنه تم التراجع عن خطة الاحتلال بضم مناطق في غور الأردن وأراض فلسطينية، وذلك بسبب صمود الاردن وثباته"، مؤكدا أن الضم لن يتم بأي حال من الأحوال.

وقال عطية في تصريحات فلسطينية لإذاعة فلسطينية محلية، أن قرار الاحتلال بضم الأغوار، سيؤثر تأثيرا مباشرا على الأردن.

وقال "نحن رئتان لجسم واحد ولا يمكن أن يقبل الأردن هذا الضم وهذا التهويد وصفقة القرن"، مشيرا إلى أن الملك عبد الله هدد تهديدا مباشرا أن الضم سيؤدي الى صدام مسلح مع دولة الاحتلال.

وأضاف: "نحن نقف خلف الملك في هذا التهديد وأرواحنا في سبيل فلسطين وهذه عقيدتنا وهذا وطنا، الذي لن نفرط به، فأنا من اللد ولن أنسى أنني من هناك مهما طال الاحتلال".

وأكد أن الأردن موقفه ثابت مع فلسطين، ولهذا قام الملك عبد الله باتصالاته مع كل زعماء العالم، وأوعز لوزارة الخارجية الأردنية بالتحرك حتى في ظل كورونا وزيارة عدد من دول العالم من أجل إفهام العالم خطورة هذا القرار، وكذلك تأثيره المباشر على الأردن.

وبين أن هذه الجهود نجحت لغاية الآن في ثني نتنياهو عن الضم، مشيرا إلى أن الحكومة الأردنية هددت أيضا بتجميد اتفاقية وادي عربة واتفاقية الغاز مع الاحتلال وهي بالأساس اتفاقيات غير مقبولة شعبيا.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع