أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جمع 100 عينة من أقرباء ومخالطي مصاب الرمثا إعلان ترتيبات قبول الطلبة ذوي الإعاقة لمرحلتي البكالوريوس والتجسير للعام الجامعي 2020 / 2021 تحذيرات هامة من الدفاع المدني للأردنيين خلال خروجهم للتنزه خلية الأزمة: تطبيق الإسوارة الإلكترونية على 3400 أردني من العائدين اعلان نتائج طلبات الحصول على دعم الخبز - رابط وفاتان بحادثي سير في عمان %11 نسبة تمويل خطة استجابة الأردن لعام 2020 البنك الدولي يحذر من تبعات زيادة استهلاك المياه في المنطقة العربية ’المهندسين الاردنيين‘ تشكل لجنة للمساعدة في التخفيف من اضرار انفجار بيروت السجن 20 عاماً لقاتل طليقته بدء الجلسة الافتتاحية الاولى لمحاكمة أعضاء مجلس نقابة المعلمين الموقوفة أعمالها تويتر يقيد حساب حملة ترامب الانتخابية حصيلة جديدة .. 137 قتيلا بانفجار بيروت فارضو أتاوة يحطمون محلا في الرصيفة لبنان .. هكذا حذر أمن الدولة 3 مرات من خطر المواد المتفجرة في المرفأ تفاصيل جديدة عن مالك "السفينة القنبلة" التي رست في مرفأ بيروت 19 مليون إصابة بكورونا عالميا أسعار النفط ترتفع إلى أعلى مستوياتها إسرائيل تضيء بلدية تل أبيب بالعلم اللبناني السجن 7 سنوات لمسؤولين في وزارة التخطيط
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة على هامش ذكرى استقلال امريكا

على هامش ذكرى استقلال امريكا

05-07-2020 06:12 AM

ماذا يعني الاستقلال في ظل تمجيد تماثيل رموز الابادة والرق والدفاع عنها,والرضوخ لهيمنة مصالح اللوبيات على سلطة الاقتصاد والسياسة الامريكية ,التي حذر منها القادة الاوائل رموز الاستقلال الحقيقي لامريكا ,حيث كانت نهايتهم يعرفها الجميع,ابقت حقيقة الاستقلال على المحك نتيجة تبني سياسة اللوبيات في الداخل ,التي تشاهد الان من فوضى وبطالة ومديونية ,وتسخير السياسة الخارجية لمصدر اللوبيات ,التي اصبح فيها الاستقلال الامريكي بحاجة للتحرر,على مبدء شعار استقلال امريكا اولا ,في تنافس الاحزاب على السلطة ,بدل تنافسها على تودد الساسة وذبولهم امام ساسة الكيان الصهيوني,كونه يملك ولاء اللوبيات التي تتحكم في السياسة الامريكية ............
شعار امريكا اولا .بدايتا في استقلالها ,بحاجة لدراسة بداية تاريخ اميركا,من خلال الرؤساء الاوائل ,الذين رفضوا هيمنة اللوبيات على البنك الفدرالي وتحكمها في الاقتصاد ,والذين كشفوا دور لوبي السلاح ومصلحته في محاولة اطالة الحرب الاهلية ,والذين حاربوا التمييز العنصري ,كما حاربوا والمجتمع كل الافكار المعادية للقيم الدينية ,وبداية امتدادها من اوروبا , التي يتبناها النظام الراسمالي,الذي استغل كل المقتدرات الامريكية ,وتسخيرها لتحقيق كل ارادته ................
معانات الاقتصاد الامريكي الذي بلغ ذروته,كان بدايته في نصف عقد الثمانينات من القرن الماضي,حيث تقارب الكيان الصهيوني الصيني ,وبدايته هجرة الرأسمال الى الصين ,ومد ها باسرار التكنلوجيا من خلال الجواسيس ,لهذا يتم اشغال تحقيق شعار امريكا اولا ,بالاحداث الداخلية ,وما ينتج عنها من فوضى ,سبق ذلك محاربة كل القرارات ,التي تعني تحقيق المصلحة الوطنية في مكافحة البطالة ,من خلال منع هجرة العماله رخيصة الاجر ,والتي هي من مبادئ الراسمالية ,الاعتراض بدايتا على قرارات فرض الرسوم الجمركية على المستوردات من الصين ,بالاضافة الى التضييق الاعلامي ,الذي يملكه اللوبي الصهيوني في الداخل ,للجوء الى الكيان الغاصب وتحقيق رغباته في التوسع وضم الاراضي المحتلة ,جعلت شعار امريكا اولا بين مطرقة الكيان في الداخل وسنديان الكيان الغاصب ,مدعوما بسياسات مسبقة لم ينجوا منها حتى الدين وذلك بصهينة الكنيسة...........
د. زيد ابو جسار








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع