أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جرش .. إصابة بكورونا لمواطن أربعيني مخالط لمصاب في حدود جابر مصاب الشوبك يروي تفاصيل إصابته بكورونا محافظ معان: الحجر على البناية التي يسكن بها مصاب كورونا والتوسع في أخذ العينات من مخالطيه جابر والعضايلة يعرضان مستجدات الحالة الوبائية والتعامل معها نقص بالكوادر الطبية في مستشفى المفرق دراسة رسمية: أقل من 4 ساعات معدل عمل الموظف الحكومي يوميا مسحات لمخالطي المصاب الجديد في معان والشوبك وزير المالية اللبناني يقدم استقالته النائب حابس الفايز: لن أخوض الانتخابات النيابية القادمة تسجيل إصابة كورونا جديدة في معان هيئة الإعلام: ما بثته إحدى المحطات الفضائية مسيء لذوي الإعاقة الملك يؤكد ضرورة البناء على الإنجازات المتحققة في العقبة وتسهيل إجراءات الاستثمار مجلس الوزراء يمدد تخفيض رسوم التصاريح الزراعية حتى نهاية أيلول المقبل التنمية: لجنة تحقيق حول قيام جمعيات خيرية بتأجير باصات نقل الموتى لجنة استدامة العمل تبحث امكانية اغلاق بعض القطاعات مجددا في أول قرار من نوعه: الحبس 3 سنوات لشاب “هتك عرض قاصر عن بعد” مصدر حكومي يوضح حول موعد صرف دعم الخبز اميركيون يتخلون عن جنسيتهمً .. لماذا ؟ وزير الصحة يطمئن الأردنيين: الوضع الوبائي لكورونا تحت السيطرة عودة المغتربين بمركباتهم الخاصة موقوفة
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك جريمة هزت كربلاء .. عراقي ينهي حياة أبنائه...

جريمة هزت كربلاء.. عراقي ينهي حياة أبنائه الأربعة بطريقة بشعة وهم نائمون

جريمة هزت كربلاء .. عراقي ينهي حياة أبنائه الأربعة بطريقة بشعة وهم نائمون

04-07-2020 01:43 AM

زاد الاردن الاخباري -

استيقظت مدينة كربلاء جنوبي العراق، صباح اليوم الخميس، على جريمة مروعة، حيث قام مواطن بقتل أبنائه الأربعة حرقًا أثناء نومهم، مستخدمًا مادة البنزين، وذلك بسبب خلافات عائلية مع زوجته.

وأكدت شرطة محافظة كربلاء في بيان لها نقلته "الجزيرة"، أنها حققت مع الجاني (51 عامًا) حول أسباب الجريمة.

واعترف الجاني بوجود خلافات عائلية مع زوجته (47 عامًا) كونها تريد الطلاق منه، قبل أن تترك البيت.

وأضافت الشرطة أن الجاني قام بعد مغادرة زوجته المنزل، بغلق الباب على أبنائه الذين تبلغ أعمارهم بالترتيب (13، 11، 6، 3 سنوات)، أثناء نومهم.

ثم قام الأب الجاني بسكب مادة البنزين في الغرفة ليقضى جميع الأبناء حرقًا، في واقعة مروعة زلزلت كربلاء.

ومطلع العام الماضي، أفاد موقع "نومبيو" العالمي المعني بالمستوى المعيشي لدول العالم، بأن مؤشر الجريمة في العراق "معتدل"، لكن حتى أغسطس/آب من العام ذاته سجلت تقارير الأمن العراقي قرابة 50 جريمة قتل عائلية في مختلف مدن البلاد.

ووقتها، أرجع مسؤولون في جهاز الشرطة تلك الجرائم، لعوامل عدة أبرزها المخدرات والفقر وانتشار السلاح. وأصبحت جرائم القتل "ظاهرة" أرعبت المواطنين، الذين ألقوا باللائمة على الحكومة، كونها لا توفر الحماية لهم.

وقال مختصون ومراقبون عراقيون آنذاك، إن الجرائم الجنائية ارتفعت إلى مستويات قياسية في البلاد، تتصدرها الثارات العشائرية والقبلية ثم الاجتماعية التي تتم بين سكان الأحياء أو في الشارع وصولاً إلى العائلات في بيوتها.

وعلى وقع جائحة كورونا، سجلت فترة حظر التجول في العاصمة العراقية بغداد، خلال الفترة الأخيرة، ارتفاعا ملحوظا في نسبة الجرائم خاصة جرائم العنف الأسري والجرائم الإلكترونية والسرقات داخل المحلات السكنية وغيرها، كما ساهمت تدابير الحجر بارتفاع نسب الانتحار لاسيما بين الشباب ومحدودي الدخل.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع