أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
غياب الخدمات الأساسية والطرق المعبدة في شواطئ البحر الميت المفتوحة الحبس 6 أشهر لفتاة انتحلت شخصية والدتها لهذا السبب! من ترامب إلى بايدن .. تفاصيل جديدة بشأن “الرسالة السرية” أصحاب شركات الحج والعمرة يناشدون الحكومة جدل حول تمديد الفصل الدراسي الثاني في الأردن أردنية تنتصر على كورونا بطريقتها الخاصة لائحة اتهام بحق " ترامب " سترفع إلى مجلس الشيوخ .. تفاصيل شاهد بالصور .. سقوط شظايا صاروخية في الوهادنة بعجلون بايدن: الأزمة الاقتصادية بأميركا تتفاقم وفاة طفلة واصابة والدها بحادث تدهور في الاغوار الشمالية الهواري: اصبروا 3 أشهر الأمانة: اغلاق ومخالفة 24 منشأة غير ملتزمة بأوامر الدفاع الجمعة ازدحامات مرورية على طريق البحر الميت تفاصيل الحالة الجوية يوم السبت الإدارة المحلية تدعو البلديات إلى استكمال إجراء التعيينات هواري : قد نحتاج لاعطاء لقاح كورونا سنويا شروط جديدة على الاردنيين الراغبين بالعمرة 730 إصابة و 9 وفيات بكورونا في الاردن تويتر يوقف حساب خامنئي تحذير من وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك "الزيارة ممنوعة" .. لافتة على باب...

"الزيارة ممنوعة".. لافتة على باب منزل في مصر تكشف مأساة

"الزيارة ممنوعة" .. لافتة على باب منزل في مصر تكشف مأساة

18-06-2020 03:48 AM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت لافتة معلقة على باب منزل في قرية صغيرة في صعيد مصر مأساة حقيقية تعيشها أسرة مصرية.

وكتب صاحب البيت لافتة علقها على منزله قال فيها: "لدينا كورونا.. عفوا ممنوع الزيارة.. اتصالاتكم تكفينا.. نسألكم الدعاء"!

وكشفت تفاصيل تلك اللافتة التي تم تداولها بصورة كبيرة ، حيث كانت معلقة على باب منزل في قرية دارو التابعة لمدينة نقادة في محافظة قنا جنوب البلاد، وكتبها صاحب البيت عبد الباسط إدريس، وهو صيدلي شغل منصب مدير إدارة الحجر الصحي بمديرية الشؤون الصحية بالأقصر.

ووفقًا لـ "العربية.نت" كشف الصيدلي كيف تفشى الفيروس المستجد بين أفراد عائلته المكونة من والدته وأشقائه وأبنائهم الذين يقيمون جميعا (عددهم 28 فردا) في المنزل، المكون من 4 طوابق.

وأوضح أن كورونا أصاب 12 من عائلته، بعد أن طال في البداية شقيقه، ثم تبعته والدته البالغة من العمر 75 سنة والمصابة بالسكري وتعاني من ضغط الدم. وتابع قائلاً إن أخاه وضع في مستشفى حميات قنا، لكن حالته تدهورت فنقل لاحقا كما والدته إلى مستشفى العزل، مضيفا أنه طلب من المسؤولين إجراء مسحات لجميع المخالطين في المنزل دون استجابة ولتكتمل مأساته، اضطر أمام عدم تجاوب مسؤولي المنطقة لنداءاته إلى شراء العلاج اللازم لجميع المصابين من عائلته، بعد إجراء التحاليل والمسحات المطلوبة لقاطني المنزل، فتبينت إصابة 12 بمن فيهم هو نفسه.

كما أكد أنه حول منزله إلى مستشفى للعزل بعدما فشل في العثور على سرير في أي من مستشفيات المنطقة.

وعن اللافتة المثيرة قال الصيدلي "يجب وقف تبادل الزيارات والمناسبات الاجتماعية في ظل تفشي الوباء، خاصة أنها السبب في انتشار العدوى بين سكان منزله وأشقائه، لهذا السبب علق لافتة على باب المنزل، حرصا على الأقارب والجيران، وضمانا لسلامتهم".

وأوضح الصيدلي المصري أنه خصص الطابق الأول للفرز والاشتباه، والثاني للإقامة، والثالث والرابع لعزل المصابين، ويقوم بنفسه بمتابعة حالتهم ومساعدتهم في تناول الدواء المقرر في مواعيده اللازمة وقياس نسبة الأكسجين وعمل التحاليل.

وكرر أن تجاهل المسؤولين لاستغاثته بسرعة فحص المخالطين، منعاً لتفشي الوباء، تسبب في انتشاره وتسلله إلى 12 من عائلته.

ولعل المشكلة الأخرى التي يواجها الصيدلي، بحسب ما أكد تكمن في تراكم أكياس القمامة في منزله، والتي يجب التخلص منها بطريقة آمنة منعا للانتشار العدوى.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع