أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أعلى حصيلة يومية لكورونا في إسرائيل بيان من الحكومة المصرية حول حقيقة تفشي مرض خطير يصيب الأطفال لجنة الأوبئة تدعو لإعادة النشاط في قطاعات مغلقة حالة نادرة تمنع طفلة من تناول الطعام 4 سنوات الصيانة العامة للمركبات واختيار نوع طفاية الحريق المناسبة يقلل من نسبة حرائق السيارات مسيرة في وسط البلد رفضا لمخططات الضم الملك يعزي رئيس دولة الإمارات بوفاة الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي الرئيس الفرنسي يطلب من تل أبيب التخلي عن أي خطط لضم أراض فلسطينية الاحتلال يغلق مناطقا في القدس لمواجهة كورونا 396 اصابة جديدة بكورونا في فلسطين السعودية تغلق باب التسجيل للحج للأجانب خامس ارتفاع أسبوعي للذهب على التوالي في زمن كورونا .. جورج وسوف: لا أستطيع منع قبلات المعجبين وعد تتعرّض للتنمّر بسبب صورة .. ظهر بطنها فغضب الجمهور الصحة الفلسطينية: وفاة ٣ مواطنين بعد اصابتهم بفيروس كورونا الولايات المتحدة .. الف وفاة و65500 أصابة جديدة بكورونا خطة لتدريب 20 ألف اردني في قطاع السياحة منع استقطاب الحكام الأجانب في الدوري الأردني الصين تحذر من عدوى أشد فتكا من كورونا بدء المرحلة الرابعة لإعادة الأردنيين من الخارج
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك شجرة عريقة قد تكون مفتاح الحل للقضاء على كورونا

شجرة عريقة قد تكون مفتاح الحل للقضاء على كورونا

شجرة عريقة قد تكون مفتاح الحل للقضاء على كورونا

05-06-2020 09:37 PM

زاد الاردن الاخباري -

أصبحت مادة "الكينين" مثار اهتمام وجدل على مواقع التواصل الاجتماعي حاليا، وذلك لاحتمالية أن تستعمل كلقاح فعال ضد فيروس "كورونا" المستجد، وتكون سببا في تخليص البشرية من الوباء العالمي.

ويتم استخراج "الكينين" من لحاء شجرة عتيقة مهددة بالانقراض يبلغ طولها 15 مترا وموطنها الأصلي سفوح جبال الإنديز في بيرو، هي " سينشونا أوفيسيناليس".

وبحسب ما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فإن مادة "الكينين" أول عقار لعلاج مرض الملاريا في العالم، والذي أثبت فعاليته منذ مئات السنين، واكتشف للمرة الأولى في القرن الـ17، عندما نجح في شفاء كونتيسة تشينتشون الإسبانية، زوجة حاكم بيرو، التي كانت تعاني من حمى وارتجاف وهما من أبرز أعراض الملاريا.

وبعد تناول الكونتيسة توليفة أعدها الكهنة اليسوعيون من لحاء شجرة " سينشونا أوفيسيناليس" مع قرنفل وبعض النباتات المجففة استردت عافيتها وأصبحت الشجرة من وقتها شعارا وطنيا لبيرو والإكوادور.


كما ساهمت مادة "الكينين" في علاج الملك لويس الرابع عشر في فرنيا من نوبات الحمى، وأجرى طبيب البابا في روما تجارب عن مسحوق الكينين ووزعة الكهنة اليسوعيون على الجمهور مجانا.

وفي عام 1677، أدرجت كلية الأطباء الملكية لحاء الكينا في دستور الأدوية البريطاني كعقار رسمي.

ويتردد أن مادة "الكينين" المستخلص من لحاء شجرة "سينشونا أوفيسيناليس" يقتل الطفيلي المسبب للملاريا.

وقد تشكل المادة الطبية مفتاح الحل للقضاء على وباء "كورونا" العالمي، وسط ترويج البعض حاليا للبدائل المخلقة معمليا لمادة "الكينين"، مثل "كلوروكين" و"هيدروكسي كلوروكين".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع