أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طقس السبت .. أجواء حارة نسبياً نهاراً ومعتدلة ليلاً مصر : وفاة 81 وتسجيل 1412 اصابة جديدة بكورونا 700 مليون دينار ينفقها الأردنيون على السجائر سنوياً الأردن يدين هجوم الحوثي على السعودية 7 إصابات بحادث بين مركبتين في الغور المفرق : وفاة فتاة واصابة شقيقتها بانهيار منزل في حي الحسين الإمارات تسمح للمواطنين والمقيمين بالسفر 272 إصابة جديدة و4 وفيات بكورونا في الضفة الغربية شاهد بقضية خاشقجي لمحكمة تركية: السعوديون طلبوا مني إشعال فرن تفاصيل جديدة عن حالة الوفاة العاشرة محلل سياسي توقع انتفاضة فلسطينية مسلحة في حال أعلن الاحتلال رسميا خطة ضم الاغوار. تعليق جميع فعاليات مهرجان صيف عمان هذا العام تسريبات عن تحقيقات تطال قريبًا بعض نواب الأردن رئيس هيئة الطاقة والمعادن السابق فاروق الحياري يعلّق على تعيين البخيت مفوضاً الخارجية: القرار البريطاني صدر الجمعة ولم يتم تبليغ الأردن بحيثياته بعد ارشادات من التربية لطلبة التوجيهي خلال التقدم لامتحان الانجليزي مطار المثنى ببغداد يحترق تركيا : 19 وفاة جديدة بكورونا "الصحة العالمية": ننتظر ظهور النتائج المؤقتة لعلاجات كورونا في غضون أسبوعين وفاة طفل فلسطيني إثر سقوطه من شباك منزله بنابلس
الصفحة الرئيسية آدم و حواء 7 طرق يمكنك من خلالها المساعدة في منع...

7 طرق يمكنك من خلالها المساعدة في منع "الموجة الثانية المميتة من فيروس كورونا"

7 طرق يمكنك من خلالها المساعدة في منع "الموجة الثانية المميتة من فيروس كورونا"

03-06-2020 03:47 PM

زاد الاردن الاخباري -

مع بدء تخفيف إجراءات الإغلاق العام في بعض البلدان حول العالم، تصاعدت المخاوف من احتمال حدوث موجة انتشار جديدة لفيروس كورونا وخروجه عن نطاق السيطرة.

وعلى سبيل المثال، شهدت كوريا الجنوبية ارتفاعا كبيرا في الإصابات المرتبطة بالنوادي الليلية والحانات في العاصمة سيئول مطلع مايو، بعد وقت قصير من إعادة فتح الأماكن.

ومع ذلك، هناك أشياء يمكننا القيام بها لإبقاء الخطر منخفضا والمساعدة في منع موجة ثانية مميتة من فيروس كورونا، مع تخفيف الإغلاق.

وبهذا الصدد، نشر موقع "ذي صن" البريطاني تقريرا حول مجموعة طرق، يمكن من خلالها المساعدة في منع الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا.

يزيد خطر الإصابة بالعدوى كلما اقتربت من شخص آخر مصاب بالفيروس، وتبعا لمقدار الوقت الذي تقضيه في الاتصال الوثيق: من غير المحتمل أن تصاب بالعدوى إذا مررت بجانب شخص آخر في الشارع.

وتوصي إدارة الصحة العامة في إنجلترا بمحاولة تحقيق التباعد مسافة مترين عن الناس، كإجراء وقائي.

2- غسل اليدين

حافظ على نظافة يديك ووجهك قدر الإمكان.

وعلى وجه الخصوص، يقول رؤساء الصحة إنه من الضروري غسل اليدين بالصابون والماء مدة 20 ثانية على الأقل.

وإذا لم يكن الصابون والماء متوفرين بسهولة، فاستخدم معقم اليدين الذي يحتوي على 60٪ من الكحول على الأقل، مع تجنب لمس العيون والأنف والفم بأيد غير مغسولة.

3- ارتداء أقنعة الوجه

يمكن ارتداء قناع الوجه في مكان مغلق، حيث لا يمكن إجراء التباعد الاجتماعي وأثناء التواصل مع أشخاص لا تلتقي بهم عادة، بما في ذلك المناطق المزدحمة ووسائل النقل العام أو في بعض المتاجر.

وتشير الأدلة إلى أن ارتداء قناع الوجه لا يحميك، ولكنه قد يحمي الآخرين إذا كنت مصابا ولكن لم تظهر عليك أعراض.

ومن المهم استخدام أقنعة الوجه بشكل صحيح، وغسل اليدين قبل وضعها وخلعها.

4- تجنب الحشود

يمكنك تقليص مخاطر انتشار العدوى عن طريق تقليل عدد الأشخاص، الذين تتواصل معهم بكثرة، لذا تجنب أوقات الذروة للتنقل عبر وسائل النقل العام قدر ما أمكن، على سبيل المثال.

ويجب على الشركات اتخاذ خطوات معقولة لتجنب تجمع الأشخاص معا، على سبيل المثال من خلال السماح باستخدام المزيد من المداخل والمخارج والدخول والخروج.

5- غسل الملابس بانتظام

هناك بعض الأدلة على أن الفيروس يمكن أن يبقى على الأقمشة لبضعة أيام، لذلك إذا كنت تعمل مع أشخاص من خارج منزلك، اغسل ملابسك بانتظام.

ويجب النظر إلى تغيير الملابس في أماكن العمل، فقط عندما يكون هناك خطر كبير للإصابة أو إذا كان هناك أشخاص ضعفاء للغاية، كما هو الحال في دار الرعاية.

6- تجنب ساعات الذروة

إذا كان عليك التنقل (للعمل أو المدرسة، على سبيل المثال)، فكر في كيفية القيام بذلك وكذلك أوقات التنقل.

ولتقليل الطلب على شبكة النقل العام، عليك المشي أو ركوب الدراجة حيثما أمكن ذلك. وإذا كان عليك استخدام وسائل النقل العام، فيجب محاولة تجنب أوقات الذروة.

7- ابق في المنزل إذا ظهرت عليك أعراض المرض

في حال ظهرت أعراض فيروس كورونا على أحد أفراد الأسرة، فينبغي أن يحجر نفسه في غرفة مستقلة وعدم مغادرة المنزل، وكذلك عدم مغادرة بقية الأفراد مدة 14 يوما.

وتبدأ فترة 14 يوما، من اليوم الذي مرض فيه أول شخص في المنزل.

ويقلل هذا الإجراء، إلى حد كبير، من الكمية الإجمالية للعدوى التي يمكن أن تنقلها الأسرة إلى الآخرين في المجتمع.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع