أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لغز جديد .. الصفدي يستخدم مفردة حرة بدلا من دولة فلسطينية ذات سيادة التمييز تلزم امانة عمان دفع 310 الاف دينار لنقابة الاطباء المعشّر يؤكد : تهجير الفلسطينيين أسهل بعد السوريين اغتيال محلل سياسي عراقي السعودية .. الحرارة في مدينتين لامست اليوم نصف درجة غليان الماء أطباء يشكون : دوام على مدار الساعة في المراكز الصحية الشاملة ترامب: المدارس يجب أن تفتح أبوابها الخريف هي "كبيرة" يا دولة الرئيس 94 وفاة بكورونا في العراق، والسعودية تفتح باب التسجيل لحج "محدود جدا" بجهود دبلوماسية أردنية: (اليونسكو) تتخذ قراراً بالإجماع حول مدينة القدس القديمة وأسوارها الدوريات الخارجية : اجراءات مشددة على الطريق الصحراوي الصحة ترفض توصية من الأوبئة بفتح صالات الأفراح والأسواق الشعبية الافراج عن امين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب اربد .. حريق يأتي على 700 دونم في وادي الريان إعلان عمّان يؤكد رفض الصين والدول العربية لمخططات الضم "الإسرائيلية" حقيقة وجود غرفة سرية في منزل مايكل جاكسون توضيح من البنك المركزي حول تأجيل اقساط قروض البنوك الذهب يصعد مع طغيان مخاوف كورونا على آمال تعافي الاقتصاد الأوراق المالية تنظم عمليات الحجز على الأسهم الممولة بالهامش مستقبل أسعار النفط خلال 2020
الصفحة الرئيسية أخبار الفن حليمة بولند: هدية مركز صباح الأحمد كانت إعلانا...

حليمة بولند: هدية مركز صباح الأحمد كانت إعلانا غير مدفوع.. وأنا "ملكة الشو"

حليمة بولند: هدية مركز صباح الأحمد كانت إعلانا غير مدفوع .. وأنا "ملكة الشو"

02-06-2020 05:13 AM

زاد الاردن الاخباري -

علقت الإعلامية الكويتية حليمة بولند، على الهدية التي تلقتها من مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع والتي كانت عبارة عن كمية كبيرة من أقنعة الوجه للحماية من فيروس كورونا، مؤكدة أن ”الشو حدث لكونها حليمة بولند“.

ووصفت حليمة بولند نفسها بأنها ”ملكة الشو“، موضحة في حلقتها المتلفزة ببرنامج ”هنا الكويت“ مع الإعلامي علي أحمد: ”إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى“، مؤكدة أنها ”فجِعت من الضجة التي حدثت ضدها“.

وأوضحت أنها ”من باب دورها الوطني ودورها الإعلامي فإن هدفها كان ساميا ولكنه فُهِم بطريقة خاطئة“، مردفة أن ”هذا الأمر تسبب لها بأزمة نفسية“.

وكشفت أن ”هذه الهدية كان وراءها إعلانا غير مدفوع لأبناء وطنها“.

وأضافت حليمة بولند: ”أنا لا أحتاج الكمامة بالمنزل والموضوع أخِذ بطريقة ضايقتني؛ لأن العمل سام ونبيل وقد فُهِم بطريقة خاطئة.. أنا ما محتاجة هالكرتون“.

واستطردت الإعلامية الكويتية قائلة: ”هناك مَن يتربص بي ويحور الأمر.. طبعا أنا قاعدينلي وواقفين لي على سنابي واحدة بواحدة وللأسف مما الواحد يقوم من أعمال خيرية أعتبرها واجبا وطنيا ولكن يتركون كل شيء زين سويته ويركزون في القشة“.

وتابعت أن ”البعض يتربص بي ولكن تضامن الناس معي أسعدني وسأظل أدعم أهل ديرتي والنائب محمد هايف أوجه له تحية ومو زعلانة ولو أنا غلطانة هطلع أعتذر“.

وقالت: ”الشو.. انا ما احتاج هذا الشو لأنني ملكة الشو وما بحب أتكلم بغرور وكبرياء لكن أنتم تستفزوني وأكاد أقسم وأجزم أن هالكرتون وهالكمامات لو وصلوا إلى إعلامية أخرى ما كا أثير حولها كل هالضجة وهاللغط الكبير ولكن لأني حليمة بولند سويتوا اللي سويتوه“.

وكانت الهدية التي تلقتها الإعلامية حليمة بولند، أثارت جدلا كبيرا وغضبا بين ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن استنكروا إرسال مثل هذه الهدية إلى الإعلامية حليمة بولند في الوقت الذي تشهد فيه الكويت نقصا شديدا لدى المراكز الطبية والأطباء في مثل هذه المعدات، التي تساعدهم في الوقاية من كورونا، على حد قولهم. 

 








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع