أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تظاهرة إلكترونية احتجاجا على إلغاء المعاملة التفضيلية لأبناء التكنولوجيا في مدارس اليرموك أبو غزالة يدّعي على «سوسييتي جنرال»: احتيال وحجز أموال أزمــة كورونــا .. بداية لعهد اجتماعي جديد في الأردن النائب خليل عطية يطالب الرزاز بمساعدة العاملات في الحضانات الخاصة الحكومة تقرر استبدال سفينة الغاز العائمة في العقبة ببناء محطة أرضية جبران باسيل: .. على لبنان المحاصر ماليا درء الفتنة للخروج من أزمته 67 وفاة و 1057 إصابة جديدة بكورونا في مصر فريق بحثي أردني يصمم نموذجا رياضيا لحساب معامل العدوى لكورونا المدينة الوردية “البتراء” تحتفل بذكرى اختيارها أحد عجائب الدنيا الحكومة تقر سيناريوهات إجراءات العمل في الحضانات "المعونة": صرف دعم عمال المياومة والدعم التكميلي والمعونات المالية المتكررة الأسبوع القادم شاهد بالتفاصيل .. عوامل ستحدد فرض الحظر الشامل في عيد الأضحى الصحة العالمية: كورونا لم يبلغ ذروته بعد خبير أوبئة : لا اتفق مع السياحة العلاجية من أجل بضع من الدولارات انسحاب أميركا رسميا من الصحة العالمية زواتي: لا قرار لغاية الآن برفع التعرفة الكهربائية الادعاء العام: رفع الحجز التحفظي عن شركتين بضمانات عقارية لدفع حقوق العاملين صاحب اسبقيات يطلق عيارات نارية من بومباكشن بالهواء ويصيب طفلين في المفرق انحصار بيع مطاعم الأردن على الشاورما والبرغر فلسطين تمدد الإغلاق لمدة خمسة أيام
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك ضرب وحرق .. صدمة في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال...

ضرب وحرق.. صدمة في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال "جلسة رقية"

ضرب وحرق .. صدمة في الجزائر بعد وفاة طفلة خلال "جلسة رقية"

01-06-2020 03:52 AM

زاد الاردن الاخباري -

أثار خبر وفاة طفلة تبلغ عشر سنوات بعد تعرّضها للتعنيف خلال "جلسة رُقية" في شرق الجزائر، استنكارا واسعا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، منذ إعلان القضاء توقيف الراقي مساء الخميس.

وأعلنت نيابة محكمة قالمة، الخميس، توقيف شخص يمارس الرقية (ممارسة شعبية لطلب العلاج)؛ إثر وفاة طفلة تبلغ عشر سنوات؛ نتيجة "تعنيف تعرضت له أثناء رقية أُخضعت لها في بيتها العائلي" الأربعاء، ولم يعرف سبب إخضاع الطفلة للرقية.

وأوضح بيان النيابة العامة الذي نقلته وكالة فرانس برس، أنه "تمت معاينة آثار الضرب والحرق على جسدها عند تقديم الإسعافات الاستعجالية لها في المستشفى"، في حين أمرت النيابة بتشريح جثة الضحية واستكمال التحقيق.

ويعترف الدين الإسلامي بما يسمى "الرقية الشرعية"، التي هي أدعية وقراءة آيات قرآنية من أجل الشخص المطلوب شفاؤه، لكن في بعض الممارسات الشعبية في دول عدة باتت الرقية مزيجا من الشعوذة والاحتيال.

وقال مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي إن ما تعرضت له الطفلة ريماس كان "جلسة تعذيب" على يد "جلاد" يبلغ 28 سنة، حيث كتبت الصحافية حياة قربوعة، مراسلة الإذاعة الجزائرية من قسنطينة، المدينة المجاورة لقالمة: "فظيع ما حدث لطفلة في قالمة على يد مشعوذ"، وتساءلت على صفحتها على فيسبوك: "إلى متى ستستمر هذه الجرائم؟".

واستنكرت منشورات على "فيسبوك" عدم اهتمام وسائل الإعلام بالخبر وعدم إعطائه التغطية المناسبة "بالرغم من فظاعة ما حدث"، وتساءل أكرم خريف، وهو صاحب موقع متخصص في شؤون الدفاع: "هل سنظل هكذا نفعل وكأننا لم نشاهد خبر الطفلة التي تعرضت للتعذيب والقتل في قالمة؟".

وتحدثت وسائل الإعلام في الماضي عن إصابات خطيرة وحتى وفيات لأشخاص خضعوا للرقية "من أجل إخراج الجن" منهم.

لكن عادة تطال هذه الممارسات أشخاصا بالغين يخضعون للرقية في بيوتهم أو في محلات يستخدمها الرقاة، أما حالات الأطفال فنادرة.

ومنعت الحكومة الأئمة من ممارسة الرقية في المساجد واعتبرتها "شعوذة من أجل كسب المال"، ووعدت بإصدار قانون يجرّمها منذ 2015، لكن القانون لم يصدر، وإنما يتم تطبيق قانون العقوبات في هذه القضايا، في خانة الاحتيال والضرب والجرح المفضي للوفاة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع