أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الإحصاءات: 10,686,206 عدد سكان الأردن طقس الأحد .. أجواء صيفية نهاراً ومعتدلة ليلاً النائب أبو محفوظ: العثمانيون لهم حق الفتح لاسطنبول ومسجدها موقف طريف تتعرض له مذيعة العربية ميسون عزام بسبب زميلتها منتهى الرمحي‎ (فيديو) مسلحون مجهولون يحرقون مركبات للتحالف جنوبي العراق باقي 4 أيام حاسمة هل يتم بعدها إلغاء الحظر الليلي والسماح بالأعراس في الأردن كورونا: 30 وفاة بالسعودية وزيادة قياسية في الاصابات بلبنان وحالة باقي الدول 6350 عينة عشوائية مسحوبة من مأدبا مظاهرات ضخمة بإسرائيل بسبب فشل نتنياهو احتجاجات في مدن لبنانية تندد بالأزمة المعيشية تعرف على اكثر الدول التي تقدمت للسياحة العلاجية بالاردن ثالوث كورونا والعيد والمدارس يرعب الأردنيين الصحة: بدائل للنيكوتين بمليون دولار للاقلاع عن التدخين عباس : مشروع الضم ينهي العملية السياسية اتهام ترامب بـ"الفساد" بعد إسقاطه عقوبة السجن عن صديقه روجر ستون الستينية أم حاتم ترافق ابنها الضَّرير 48 شهرًا حتى نيل درجة الماجستير التفاصيل : وفاة فتاة اثر تعرضها للتعذيب سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : للخلف در العثور على جثة خمسيني بمنطقة سد وادي العرب الفايز: الملك كان رأس الحربة بمواجهة كورونا
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك 9 مليارات دولار ينفقها سنويا صانعو التبغ...

9 مليارات دولار ينفقها سنويا صانعو التبغ للترويج له

9 مليارات دولار ينفقها سنويا صانعو التبغ للترويج له

31-05-2020 09:13 AM

زاد الاردن الاخباري -

يلقى أكثر من 8 ملايين شخص حتفهم سنويا بسبب التدخين أو نتيجة التعرض السلبي للتدخين، حيث يقضي التبغ على حياة إنسان كل 4 ثوان، بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية، التي قالت إن 1.3 شخص على مستوى العالم يدخنون.
المنظمة العالمية، تركز في حملتها لليوم العالمي للامتناع عن التدخين، الذي يصادف 31 أيار/ مايو من كل عام، على حماية الأطفال والشباب من الوقوع في براثن قطاع التبغ والقطاعات ذات الصلة، حيث يأتي التذكير بهذه المناسبة لعام 2020 تحت شعار "انكشف سر دوائر صناعة التبغ".

وتطلق المنظمة مجموعة أدوات جديدة تستهدف طلاب المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عامًا من أجل تنبيههم إلى الأساليب التي يلجأ إليها قطاع صناعة التبغ لتشجيعهم على استهلاك المنتجات التي تؤدي إلى الإدمان.

قطاع صناعة التبغ، يستثمر أكثر من 9 مليارات دولار سنويا للدعاية لمنتجاته، ويستهدف بشكل متزايد الشباب بدفعهم لاستهلاك منتجات النيكوتين والتبغ محاولة بذلك تعويض 8 ملايين شخص من الذين تفتك منتجاتها بأرواحهم سنويا.

وتحوي مجموعة الأدوات المصمّمة على مجموعة أنشطة مقرر إجراؤها داخل الصف بما في ذلك، نشاط يتقمص فيه الطلاب دور صانعي التبغ لتوعيتهم بالطرق التي يستخدمها هؤلاء في محاولة التلاعب بهم لتشجيعهم على استخدام المنتجات المميتة، وتتضمن الأنشطة أيضًا مقطع فيديو تعليميا واختبارا يهدف إلى تصحيح المفاهيم المغلوطة وواجبات منزلية.

مجموعة أدوات منظمة الصحة العالمية، تكشف عن الأساليب المستخدمة مثل السهرات والحفلات الموسيقية التي يستضيفها قطاع صناعة التبغ والصناعات ذات الصلة، والترويج لنكهات السجائر الإلكترونية التي تجذب الشباب مثل "العلكة الفقاعية" والحلويات، ووجود ممثلي السجائر الإلكترونية في المدارس، وعرض المنتجات خلال العروض التي تشهد إقبالاً من الشباب على الإنترنت.

وحتى خلال جائحة فيروس كورونا العالمية، يستمر قطاع صناعة التبغ والنيكوتين في التشجيع على استهلاك المنتجات التي من شأنها الحد من قدرة الناس على مقاومة فيروس كورونا والتعافي من المرض، حيث أنتج القطاع كمامات تحمل علامات تجارية ووزعها مجانا على البيوت أثناء الحجر الصحي ومارس ضغوطا لإدراج منتجاته على أنها "أساسية".

"9 آلاف يموتون سنويا في الأردن نتيجة التدخين"

وتشير إحصائيات إلى أن "9 آلاف إنسان يموتون سنويا في الأردن نتيجة أمراض يسببها التدخين، في وقت يبلغ مجموع ما يتم إنفاقه على التدخين نحو 1.6 مليار دينار أو ما نسبته نحو 6% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة مع النسبة العالمية التي تبلغ نحو 1.8%".

فيما أشار تقرير صدر عن دائرة الإحصاءات العامة العام الماضي، إلى أن متوسط إنفاق الأسر في الأردن على "التبغ والسجائر" بلغ حوالي 717 مليون دينار بنسبة بلغت 4.4% من مجموع الإنفاق على السلع والخدمات، وذلك وفقاً لمسح صحة الأسرة والسكان 2017-2018.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع