أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
دعوى قضائية للطعن بقرار تعيين وفاء البخيت الحكومة لم تسأل “الأوبئة” عن الانتخابات "التربية": توريد كامل اقتطاعات الموظفين للضمان متضمنة علاوات الرتب الجديدة للمعلمين الحكومة" تنوى بيع عشرات السيارات الحديثة بالمزاد العلني الاردنيون على موعد مع الحدث السار بعد يومين نائب يكشف عن ارقام مرعبة لبدل ايجارات فلل وشقق لكبار المسؤولين فيتش تصنف اصدار الأردن الأخير من سندات اليوروبوند عند BB- القضاة: نحن بمرحلة انتخابات وهناك تحطيم للخصوم الحكومة: لا قرار لمجلس الوزراء بإحالة من بلغت خدمتهم 28 عاماً في القطاع العام إلى التقاعد المعشر : الحكومة حملت صاحب العمل والعامل العبء الأكبر خلال أزمة كورونا نقابة المعلمين تعلن عن حاجتها لتعيين رئيس قسم اعلام وعلاقات عامة الأمانة: تحديد دوام الحدائق ينسجم مع التوصيات الرحامنة: قضية تلاعب وتزوير بقيمة جمارك لـ22 مركبة الأمن يعيد مسكوكات نقدية سرقت من عالم آثار عراقيّ تقدر بآلاف الدنانير في الكرك الصفدي ولازاريني يؤكدان استمرار حشد الدعم للاونروا بالتفاصيل .. مسودة نظام التعيين في الحكومة وآلياته للعام 2020 السعودية تسجل 20 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا إحباط هجوم إرهابي كان يستهدف بغداد الأمم المتحدة: تفاقم الجوع عالميا بالصور .. دوريات مكافحة التهريب تضبط حاوية احذية مهربة
الصفحة الرئيسية آدم و حواء اكتشاف مفتاح الرشاقة من دون حمية

اكتشاف مفتاح الرشاقة من دون حمية

اكتشاف مفتاح الرشاقة من دون حمية

31-05-2020 06:01 AM

زاد الاردن الاخباري -

اكتشف علماء من معهد التكنولوجيا الحيوية الجزيئية التابع لأكاديمية العلوم النمساوية، أن جينا واحدا خاصا يمكن أن يكون مسؤولا عن نحافة الإنسان، وهذا يعني، يمكن ابتكار "دواء الرشاقة".

وتشير وكالة "سبوتنيك" نقلاً عن مجلة Cell، إلى أن العالم جوزيف بينينغر أحد المشرفين على العمل، يقول "غالبية العلماء يدرسون السمنة وعلاقتها بعلم الوراثة. أما نحن فقد غيرنا التكتيك ودرسنا النحافة. أي فتحنا مجالا جديدا للدراسات".

وقد درس الباحثون قاعدة بيانات المركز الإستوني للوراثة واتضح لهم أن هناك مجموعة من الأشخاص الذين لا يزداد وزنهم بغض النظر عن الطعام الذي يتناولونه. لذلك بدأوا يبحثون عن مؤشرات جينية مشتركة بين أفراد هذه المجموعة.

واتضح لهم، أن طفرة في الجين ALK قد تكون مسؤولة عن النحافة، وأن كبح تكونها وفقا للدراسة، يمكن أن يؤدي إلى تسريع عملية حرق الدهون.

ويشير الباحث مايكل أورتيهوفر إلى أن "الجين ALK درس بصورة مفصلة في سياق الدراسات في مجال أمراض السرطان، ولكن لا يُعرف إلا القليل عن دوره البيولوجي خارج حدود هذا السياق".

وقد أظهرت نتائج الاختبارات على الحشرات والحيوانات، أن كبح الجين ALK في منطقة ما تحت المهاد، التي تعتبر مركزا لتنسيق عملية التمثيل الغذائي، يؤدي إلى حرق الدهون.

ويفترض الباحثون أن دراسة مفصلة لهذا الجين ودوره، ستساعد على تقدم العلم، إلى عصر جديد في مكافحة السمنة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع