أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مفاجأة “شعبوية” مثيرة بصوت الرزاز: الأردن يستعيد مئات الملايين من “أموال الدولة” والبقية تأتي – (فيديو) رقم صادم لنسبة انخفاض التداول العقاري في الأردن البنوك مسموح لها بتأجيل الأقساط لنهاية 2020 أبو غزالة : سنعيش الفترة القادمة برئاسة ترامب مكافحة الفساد توضح حيثيات عطاء طريق السلط الدائري البابا فرنسيس: أفكر في "آيا صوفيا" وأشعر بالألم البالغ 42 وفاة بكورونا في السعودية و9 في عُمان و4 بالكويت تعليمات جديدة لترخيص حظائر بيع الأضاحي عبيدات يوضّح حول إحتمالية عودة الحظر الشامل بالأردن أمين عام المياه الأسبق ينتقد قرار اقالته, وتعيين الروابدة مكانه بشركة اليرموك الأردن تحت ضغط القروض ومخاوف من شروط الصندوق موجة كورونا جديدة تثير تساؤلات نيابية في الأردن هل سيعود الحظر الشامل بالاردن ومنع التجول مدير صحة مادبا: منع 40 مقهى عن تقديم النرجيلة واغلاق مسبحين ومعمل حلويات نفي الاعتداء على مركبة رئيس الديوان الملكي النعيمي : تأمين عودة 320 معلماً وعائلاتهم من الإمارات لبنان: لا لفرض حالة طوارئ بسبب كورونا الحكومة الفلسطينية: منع الحركة بين المحافظات لأسبوعين وإغلاق 4 مدن روسيا تسجل 130 وفاة و 6615 إصابة جديدة بكورونا لبنان: 166 اصابة جديدة بكورونا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الهاشميون ذوو الفضل بالدفاع عن فلسطين

الهاشميون ذوو الفضل بالدفاع عن فلسطين

30-05-2020 10:16 PM

الى كل المشككين بالدور الهاشمي وتضحيات ملوكهم في سبيل فلسطين ومقدساتها ، أقول لهم ، عليكم أن تقرأوا التاريخ جيدا ، ولا تأخذوا بكتابات بعض الحاقدين الذين لا يريدون لوطننا خيرا ، حيث يتمنون الشر دائما للأردن وشعبه وقيادته ، وهناك كثير من الصحف والمواقع الالكترونيه تحتضنهم وتستقبل كتاباتهم وآراءهم ، وتنشر سمومهم الكريهة بين وقت وآخر ، ولا أريد أن أسميها ، لأن بعض القائمين على هذه الوسائل وللأسف يحملون الجنسية الأردنية ، ولا يكونوا أردنيين إلا في دوائر الشرطه والمحاكم .
فالتاريخ يسجل بأمانة تضحيات بني هاشم من أجل القدس التي يعتبرونها رسالة وأمانة ، وهي التي فضّل الشريف الحسين بن علي قائد الثورة العربية الكبرى النفي على التنازل عن القدس كجزء من الدولة العربية الكبرى في المشرق ، كما رفض معاهدة سايكس بيكو ووعد بلفور رفضا قاطعا ، حيث قال رحمه الله في إحدى برقياته : لا أقبل إلا أن تكون فلسطين لأهلها العرب ولا أقبل بالتجزئة ولا أقبل بالانتداب ، ولأجل ذلك وقّع الشعب العربي الفلسطيني عام 1924 على وثيقة البيعة للشريف الحسين بن علي ، إيماناً منهم بصدق نواياه اتجاه قضيتهم وإخلاصه لها وحرصه على مقدساتها في القدس ، ولأجل ذلك أوصى بأن يُدفن في رحاب الأقصى.. ونجد أيضًا نجله الأكبر الملك المؤسس للأردن عبدالله بن الحسين الذي قال قبل استشهاده عام 1951 على أبواب المسجد الأقصى ، وخلال لقائه ونستون تشرشل في القدس في 21 آذار 1921م « ليس الفلسطينيون إلا مثل الشجر كلما قُلِّم نبت » قال ذلك ردًا على رفضه وعد بلفور، مُصرّاً على جعل أمر فلسطين في يد أهلها ، داعياً الى عدم التعامل مع اليهود أو بيعهم عقارا أو أرضا .. كما أكد الملك الحسين طيب الله ثراه مرارا ، أن القدس ليست موضوع مساومة ، وهي أمانة عربية اسلامية ، ولا يملك أحد من العالمين العربي والاسلامي حق التصرف بها أو التنازل عنها .. وفي عهد جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ، فقد حظيت المقدسات الاسلامية والمسيحية في مدينة القدس باهتمام بالغ في عهد جلالته ، من خلال تأكيده المستمر على مفهوم الوصاية على المقدسات في القدس وضمان استمرار اعمارها وصيانتها وتجهيزها على نفقته الشخصية ، ولأجل ذلك تفخر الدولة الأردنية بكونها الدولة الأكثر في العالم العربي والاسلامي دعماً للقضية الفلسطينية قولاً وفعلاً ، حيث دافع الأردن بكل ما أوتي من قوة عن فلسطين ومقدساتها الإسلامية والمسيحية ، وهذا ليس بغريب على القيادة الهاشمية صاحبة الوصاية التاريخية والدينية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع