أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
إغلاق كنيسة القيامة مجددا بسبب ارتفاع الإصابات بكورونا سوريا : وفاتان و22 إصابة جديدة بفيروس كورونا أعلى حصيلة يومية لكورونا في إسرائيل بيان من الحكومة المصرية حول حقيقة تفشي مرض خطير يصيب الأطفال لجنة الأوبئة تدعو لإعادة النشاط في قطاعات مغلقة حالة نادرة تمنع طفلة من تناول الطعام 4 سنوات الصيانة العامة للمركبات واختيار نوع طفاية الحريق المناسبة يقلل من نسبة حرائق السيارات مسيرة في وسط البلد رفضا لمخططات الضم الملك يعزي رئيس دولة الإمارات بوفاة الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي الرئيس الفرنسي يطلب من تل أبيب التخلي عن أي خطط لضم أراض فلسطينية الاحتلال يغلق مناطقا في القدس لمواجهة كورونا 396 اصابة جديدة بكورونا في فلسطين السعودية تغلق باب التسجيل للحج للأجانب خامس ارتفاع أسبوعي للذهب على التوالي في زمن كورونا .. جورج وسوف: لا أستطيع منع قبلات المعجبين وعد تتعرّض للتنمّر بسبب صورة .. ظهر بطنها فغضب الجمهور الصحة الفلسطينية: وفاة ٣ مواطنين بعد اصابتهم بفيروس كورونا الولايات المتحدة .. الف وفاة و65500 أصابة جديدة بكورونا خطة لتدريب 20 ألف اردني في قطاع السياحة منع استقطاب الحكام الأجانب في الدوري الأردني
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك بعدما استخف به .. "صائد فيروسات"...

بعدما استخف به ... "صائد فيروسات" شهير يقع فريسة لكورونا

بعدما استخف به .. "صائد فيروسات" شهير يقع فريسة لكورونا

26-05-2020 06:27 PM

زاد الاردن الاخباري -

لا يزال بيتر بيوت، 71 عاما، وهو أحد عمالقة أبحاث الإيبولا والإيدز، يكافح من التعافي من فيروس كورونا، قائلا إن "الفيروس المستجد ينتقم مني بعدما جعلت حياة الفيروسات صعبة".

ووفق ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإن الدكتور بيتر بيوت، وهو مدير مدرسة لندن للصحة والطب الاستوائي، عانى بشدة وما يزال يعاني من تداعيات "كوفيد-19".

وقال في حديث عبر سكايب "قبل أسبوع، لم يكن بإمكاني إجراء هذه المقابلة.. هذا انتقام من الفيروسات بعدما جعلت حياتها صعبة.. الآن تحاول هذه الفيروسات الإيقاع بي.. كورونا كاد أن يودي بحياتي".

وأوضحت الصحيفة أن بيوت يوصف بـ"صائد الفيروسات"، لكن كورونا جعله فريسة له بعدما استخف به.

وذكر "لقد استهنت به وبقوته.. خطئي أنني اعتقدت أن كورونا يشبه السارس، الذي كان محدودا في نطاقه، أو مثل الإنفلونزا العادية.. لكنه ليس كذلك، لم أكن أظن أنه سينتشر بهذه السرعة".

وفي عام 1976، اكتشف بيوت، الذي كان آنذاك طالبا في علم الفيروسات، رفقة فريق دولي فيروس "إيبولا"، وذلك في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

كما كان من بين مكتشفي الإيدز في عام 1980. وخلال الفترة الممتدة ما بين 1991 و1994، ترأس الدكتور بيوت الجمعية الدولية للإيدز، ثم مدير برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية.

وفي مساء يوم 19 مارس شعر الدكتور بيتر بأعراض كورونا (حمى وصداع وتعب)، وقال في قرارة نفسه "آمل أن لا يكون كورونا".

لكن حالته ازدادت سوءا، وبعد الخضوع للاختبار يوم 26 مارس، كانت النتيجة إيجابية.

ورغم تحول نتيجة اختباره إلى سلبية وخروجه من المستشفى يوم 8 أبريل، يقول الدكتور بيوت إنه ما يزال يعاني من التداعيات بسبب ما وصفها بـ"رد الفعل المناعي المتأخر".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع