أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ممدوح العبادي: حكومة الرزاز لم تحقق شيئا من شعاراتها إرتفاع اصابات كورونا في الكرك الى 7 حالات خرجوا من سباق رئاسة الحكومة المرتقبة .. (اسماء) .. دستورياً : هل يعود الرزاز رئيساُ للحكومة المقبلة وهل يجوز اعادة تكليفة ؟ قسم الاعيان ليس تحت القبة. بطلت تفرق ، كله مثل بعضه ٤٣ مخالفة انتخابية تتعلق بالمال الأسود هل تعمدت الحكومة التأخر في إعلان أرقام المالية العامة؟ أسبوع حافل .. وملفات صعبة بانتظار الرئيس الجديد طقس الاثنين : ارتفاع اخر على درجات الحرارة من سيكون رئيس الوزراء الجديد؟ محال تجارية تتعثر بالتزاماتها ومطالب بإعفاءات من الإيجارات تسجيل وفاتين جديدتين بكورونا في الأردن إصابة أبو السكر وأفراد من عائلته بكورونا النسور يتفقد إجراءات الحد من تفشي كورونا شغور 4 مناصب قيادية في الأردن 57 شاحنة دخلت عبر جابر الأحد انقلاب مُـفاجـئ على حالـة الطقس الاثنين تعطيل دوام مركز صحي بعمان بعد اكتشاف اصابة كورونا إصابة فتاة بكورونا في مأدبا
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية خوري يعلق على 3 مليارات البنك الدولي

خوري يعلق على 3 مليارات البنك الدولي

خوري يعلق على 3 مليارات البنك الدولي

23-05-2020 02:58 PM

زاد الاردن الاخباري -

علق النائب خوري على تقرير البنك الدولي غير المنشور عن الأعوام (1999-2010) بما يتعلق بالثلاثة مليارات دولار.

وقال خوري السبت إن بعد البحث والدراسة توصلت الى حقيقة أن التقرير مبني على تتبع حركات الأموال عن طريق BIS(Bank of international settlements)، مؤكدا أن فرضية هذا التقرير خاطئة لأنه يربط فقط تتبع المبالغ الداخلة والمبالغ الخارجة بنفس الفترة الزمنية من دون معرفة صاحب الحوالة إذا كان نفس المستلم والمحول.

وبين خوري أنه منذ عام 2003 حتى عام 2010 دخل بنوك الأردن معدل سنوي 10 مليار حوالات من العراق بواسطة البنك المركزي العراقي الى حساب البنوك الاردنية بأمريكا ومنها الى الأردن لإيداعها بحسابات البنوك العراقية بالاردن وبالتأكيد تحول منها الكثير إلى ملاذات آمنة من قبل أصحاب هذه الأموال.

وأوضح أن المساعدات الخارجية للأردن تدخل حساب خزينة الدولة في البنك المركزي بالدولار أو اليورو مثلاً ويدفع البنك المركزي للحكومة بالدينار وهو يتصرف بالعملة الصعبة ومكان إيداعها واستثمارها وربطها بالبنوك الخارجية وتحويلها من حسابات محلية إلى حسابات خارجية.

وأكد أن كل فرضية الدراسة غير منطقية، لذلك لم ينشرها البنك الدولي في حينه.

واشار خوري الى أن توضيح البنك الدولي تحدث عن عدم وجود فساد في الثلاثة مليارات ولم يتحدث عن خلو الأردن من الفساد، داعيا الى عن الحقيقة قبل تعميم مثل هذه الإشاعات، والى انتهاج الحكمة بالبحث والنشر بعيدا عن العاطفة والتهور.

وقال "أنا لا أدافع عن الحكومات ولا عن الفاسدين، لكن هذه الإشاعة خطرة على اقتصاد الأردن، وتزعزع ثقة دول العالم وثقة بنوك العالم بالأردن، كما إنها خطرة جدا على الاستثمار في المملكة".

واضاف، "كلامي هذا دفاع عن الوطن ومناعته واستمراريته وليس دفاعا عن مسؤولين".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع