أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اغتيال محلل سياسي عراقي السعودية .. الحرارة في مدينتين لامست اليوم نصف درجة غليان الماء أطباء يشكون : دوام على مدار الساعة في المراكز الصحية الشاملة ترامب: المدارس يجب أن تفتح أبوابها الخريف هي "كبيرة" يا دولة الرئيس 94 وفاة بكورونا في العراق، والسعودية تفتح باب التسجيل لحج "محدود جدا" بجهود دبلوماسية أردنية: (اليونسكو) تتخذ قراراً بالإجماع حول مدينة القدس القديمة وأسوارها الدوريات الخارجية : اجراءات مشددة على الطريق الصحراوي الصحة ترفض توصية من الأوبئة بفتح صالات الأفراح والأسواق الشعبية الافراج عن امين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب اربد .. حريق يأتي على 700 دونم في وادي الريان إعلان عمّان يؤكد رفض الصين والدول العربية لمخططات الضم "الإسرائيلية" حقيقة وجود غرفة سرية في منزل مايكل جاكسون توضيح من البنك المركزي حول تأجيل اقساط قروض البنوك الذهب يصعد مع طغيان مخاوف كورونا على آمال تعافي الاقتصاد الأوراق المالية تنظم عمليات الحجز على الأسهم الممولة بالهامش مستقبل أسعار النفط خلال 2020 وفاة وزير الإنتاج الحربي المصري الظلام والبطالة يخيّمان على لبنان إجلاء 27 أردنياً وفلسطينياً من جنوب إفريقيا الليلة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي حفلة عبر الإنترنت دعما لمعتقلي الحراك في الجزائر

حفلة عبر الإنترنت دعما لمعتقلي الحراك في الجزائر

حفلة عبر الإنترنت دعما لمعتقلي الحراك في الجزائر

23-05-2020 01:18 AM

زاد الاردن الاخباري -

ينظم تحالف مجموعات اغترابية جزائرية السبت حفلة عبر الإنترنت دعما لمعتقلي الحراك الشعبي المناهض للنظام وتنديدا بانتهاكات حرية التعبير في الجزائر.

ويحمل هذا الحدث الموسيقي اسم "سونغز فور فريدم" (أغنيات للحرية) وسيبث السبت تزامنا مع عيد الفطر، اعتبارا من الساعة الثامنة مساء بتوقيت غريتيتش (21,00 بتوقيت الجزائر) عبر صفحات عدة على "يوتيوب" و"فيسبوك"، بحسب المنظمين.

ومن الفنانين المشاركين بالمبادرة فرقة "لاباس" الجزائرية الكندية ومغني الروك شيخ سيدي بيمول ومغنية البوب الأمازيغية أمل زين. كذلك وعدت النجمة سعاد ماسي وهي من الداعمين المعلنين للحراك، بالانضمام إلى الحدث.

ونشأت فكرة الحفلة بمبادرة من تجمع "فري ألجيريا" للجزائريين المغتربين في الولايات المتحدة، ثم التحقت بهم جمعيات تمثل جزائريين في فرنسا إضافة إلى "إذاعة كورونا الدولية" وهي محطة إعلامية مستحدثة داعمة للحراك.

وقالت أمل زين لوكالة فرانس برس الخميس "أشارك تضامنا مع المعتقلين. يجب الافراج عنهم. من غير الطبيعي الاستمرار بقمع الحريات".

وأضافت "لدينا فيروسان: كورونا والقمع".

واعتبرت فرقة "لاباس" من ناحيتها أن "حرية التعبير واحترام حقوق الإنسان في خطر في الجزائر".

وكتبت عبر صفحتها على فيسبوك "يتم كم أفواه وسائل الإعلام وتوقيف شباب لمجرد أنهم وضعوا منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي. علينا دعمهم وإظهار أنهم دائما في فكرنا".

وقد وضعت أسماء نحو ستين شخصا من سجناء الحراك وصور بعضهم على لافتة ترويجية للحفلة تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

واختار المنظمون شعارا لهم "لن نتوقف. لن نصمت. من أجل دولة قانون. من أجل حرية التعبير".

ورغم التوقف القسري لتظاهرات الحراك منذ منتصف آذار/مارس بسبب وباء كوفيد-19، يستمر القمع الممارس في حق المعارضين السياسيين والصحافيين ووسائل الإعلام المستقلة ومستخدمي الإنترنت.

وحكم على خمسة عشر ناشطا هذا الأسبوع بالسجن، بينهم ثلاثة بسبب منشورات لهم على وسائل التواصل الاجتماعي.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع