أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
علماء: عقار أقوى 27 مرة من "ريمديسفير" بمواجهة كورونا الخميس .. زخات أمطار متفرقة في مقدمة منخفض جوي صورة ولي العهد تتصدر اهتمامات مواقع التواصل … خلق هاشمي اصيل الامير الحسن يكتب : على عتبة المئوية الثانية للدولة هل تستطيع أرامكو أن تجعل الأردن دولة نفطية أبو هلالة: الأرقام المسجلة لأخذ المطعوم ضد كورونا في الأردن متواضعة جدا السعودية: الكشف عن عملية فساد بقيمة 11.5 مليار ريال شطب 14 الف اسم من ديوان الخدمة .. والسليحات يتوعد: قمتم بمحرقة من دون ضجيج الهياجنة: 30% من متلقي فايزر و16% من سينوفارم ظهرت عليهم أحد الاعراض الجانبية فوضى التصريحات: هل أصيب 30% من الشعب الأردني بكورونا حتى الآن؟ الطاقة:الحكومة تملك 99.92% من أسهم شركة البترول على كراسي متحركة "ابني" تسّلم عريضة إلى وزارة الصحة تطالب بتقديم خدمات صحية وتأهيلية الدغمي : اذا كان رئيس ديوان الخدمة يحتمي بشقيقه والرئيس فعليه تبييض وجههم نجاح كبير رافق حملة "الوباء المتسلل في زمن الجائحة" القطاونة يسأل عن انتهاك المجال الجوّي الأردني الصفدي: موازنة الخارجية 51 مليون معظمها نفقات مشروع توسعة المصفاة سيضاعف طاقة التكرير العبادي : تقييم الحكومات بعد الـ100 يوم كذبة احتجاجات على موقع مقبرة بيت راس الجديدة وبلدية إربد توضح الضمان: ساهمنا بـ390 مليون دينار منذ بدء الأزمة
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري سلبية نتائج طبيب اربد وموظفة السجل .. علامات...

سلبية نتائج طبيب اربد وموظفة السجل .. علامات استفهام تستوجب التوضيح!

سلبية نتائج طبيب اربد وموظفة السجل .. علامات استفهام تستوجب التوضيح!

17-05-2020 11:23 PM

زاد الاردن الاخباري -

كتب نادر خطاطبة - يبدو أن إصابتي طبيب مستشفى الأميرة بسمة التعليمي وموظفة السجلات في مستشفى البادية الشمالية الايجابيتين ابتداء، والسلبيتين اليوم باتتا بحاجة إلى توضيح من الجهات القائمة على الملف الصحي الخاص بالوباء.

ففيما كان الملخص اليومي لإعداد المصابين والحالات المرضية يعلن أن ٦٠ عينة من مخالطي طبيب المستشفى سلبية ، كانت المفارقة أن تسربت لنا معلومة أن عينة الطبيب الثانية التي أخذت استنادا لنتيجة إصابته بالعينة الاولى جاءت سلبية ، بالتالي حالة طبيعية أن تكون نتائج المخالطين سلبية أيضا لأنهم ضمناً مخالطين لغير مصاب وفقا لعينته الثانية .
المفارقة الأخرى أن عينة موظفة السجلات التي أخذت منها أيضا قبل يومين – الجمعة الماضية- ظهرت اليوم ايضا وكانت سلبية ، والحال اندرج على المخالطين لها سواء طفلها أو زوجها وبقية أفراد أقارب الدرجة الأولى لها.

لكن المقلق في حالة موظفة السجل التي بادرت طواعية لإبلاغ الجهات الصحية بضرورة فحصها الجمعة قبل الماضية بحكم عملها بمنطقة إصابة سائق الخناصري وتعاملت مع المراجعين ومنهم المخالطين والمصابين أن تم لها ذلك لكن نتيجتها تأخر إعلانها ثمانية أيام وتقرر على إثرها عزلها بمستشفى الملك المؤسس وتم اخذ عينة جديدة لها فورا ليثبت اليوم أنها سلبية .

والمقلق أيضا ان إيجابية العينة الاولى تطلبت عزل المفترض اصابتها أن تم عزلها اليومين الماضيين بغرفة مشتركة مع ثلاث مصابات بمستشفى الملك المؤسس قبل ظهور النتيجة السلبية الجديدة اليوم ما تطلب وساطات ورجاءات من أسرتها لعزلها بغرفة منفردة وهو ماتم اخيرا باعتبار أنه رغم سلبية العينة لكن لابد من استمرار الحجر والتثبت مجددا من سلامتها بفحص جديد .

لن نخوض بتفاصيل الأجواء والتداعيات التي رافقت النتائج المتناقضة والارباكات الاجتماعية عموما والأسرية على وجه الخصوص لمن أعلنت إصابتهم ، لكن القصة باتت تحتاج إلى تفسير ، لا على صعيد أخطاء نتائج العينات وأسبابها فحسب وانما قضية التأخر في اعلان نتائج يفترض أنها تنطوي على خطورة مدة ثمانية أيام فيما الأصل أن تظهر بغضون ٤٨ ساعة إن لم يكن أقل .

ولا بد من الإشارة إيضا أن قضية التأخر في النتائج بدأنا نلمسها في أعقاب التوسع في زيادة عدد العينات التي يتم أخذها ، ما يستوجب ايضاحا حول إمكانات المختبرات الخاصة بهذا المجال وقدراتها .

يشار أن الطبيب وموظفة السجل أبلغوا أن نتائج عيناتهم ستظهر بغضون يومين وان لم تتصل الجهات الصحية معهما فهذا يعني أن النتائج سلبية ، ما أثار علامات استفهام كثيرة لديهما واسرهما بإيجابية العينات بعد ثمانية أيام وسلبيتها اليوم .
(الرأي)








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع