أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النائب البكار : القانون يمنع الحكومة من إلغاء دعم الخبز انخفاض أسعار الأراضي بين 10% - 30% إصابة رئيس كازاخستان بكورونا "الرواشدة والبكار" : المرحلة القادمة ستكون صعبة اقتصاديا على الجميع طقس الأحد .. أجواء حارة نسبياً نهاراً ومعتدلة ليلاً مصر تسجل 1497 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 32 وفاة اصابة شخص اثر مشاجرة وقعت داخل احدى الخمّارات شرق عمّان طائرة تعيد أردنيين من 3 دول اوروبية الاوقاف تنتظر ترتيبات السعودية بشأن موسم الحج النائب البكار يؤكد ضرورة تحسين كفاءة التحصيل الضريبي الحكومة: توضيحات حول افتتاح برك السباحة ورياض الأطفال الرزاز : هذا أهم قرار اتخذته الحكومة خلال الأزمة أكثر من مائة صحفي وناشر يطالبون بتكفيل الزميل فراعنة وضمان حقه في المحاكمة المعادلة - أسماء الإمارات تُسجل وفاة واحدة و626 إصابة جديدة بفيروس كورونا واشنطن تستعد لمظاهرة مليونية ضد العنصرية مصابو كورونا يتجاوزون حاجز الـ7 ملايين جودة: الأردن لديه خيارات مفتوحة للرد على الاحتلال العضايلة : لا قرار بفتح المطارات وسنلغي الحظر بشكل كامل بهذه الحالة فقط العضايلة : فتح رياض الأطفال عند معدل منخفض الخطورة 33 وفاة جديدة بكورونا في العراق
الصفحة الرئيسية عربي و دولي رميا بالرصاص .. استشهاد فلسطيني اثناء تواجده...

رميا بالرصاص.. استشهاد فلسطيني اثناء تواجده بمشفى اسرائيلي للعلاج

رميا بالرصاص .. استشهاد فلسطيني اثناء تواجده بمشفى اسرائيلي للعلاج

14-05-2020 02:17 AM

زاد الاردن الاخباري -

قالت أسرة شاب عربي قُتل برصاص حراس أمن إسرائيليين داخل مستشفى شيبا بتل أبيب (وسط)، إنه مريض بالصرع جاء لتلقي العلاج النفسي بالمستشفى، مطالبين بالتحقيق في ملابسات مقتله.

جاء ذلك في إفادات أدلى بها لوسائل إعلام عبرية أقارب الشاب مصطفى يونس (27 عاماً) من سكان بلدة عارة التابعة للواء حيفا (شمال) داخل الخط الأخضر، والذي توفي بعد ظهر الخميس متأثرا بإصابته بطلقات نارية.

وقال أشقاء يونس لقناة "كان" الرسمية، إن أخاهم مريض بالصرع جاء للمستشفى لإجراء فحص نفسي برفقة والدته التي قُتل أمام عينيها، لافتين إلى أنه يحمل شهادة إعاقة.

فيما قال عصام يونس عم الشاب لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية: "لقد كان شخصا هادئاً جاء لتلقي العلاج. ويعاني من الصرع ومشكلات سلوكية".

وأضاف: "ما حدث أن أحد الأشخاص أخبره بضرورة وضع كمامة وتشاجر معه، ثم أخبر الأمن أن هناك رجلا داخل السيارة الجيب أراد طعنه".

وتابع: "أوقفوا (الحراس) الجيب، وأخبروا مصطفى أن عليه الترجل من السيارة وانهالوا عليه بالضرب. وقتها أخرج سكينا للدفاع عن نفسه وبدأوا في إطلاق النار عليه".

وقال عم الضحية: "جعلوا من أنفسهم أبطالاً في مواجهة مريض نفسي. أنا أيضا كنتُ لأدافع عن نفسي في مواجهة 5 حراس ينهالون علي بالضرب".

من جهتها، أفادت الشرطة الإسرائيلية أنه تبين بعد تحقيق أولي أن الشاب العربي كان بالمستشفى لتلقي الرعاية الطبية، واندلع شجار بينه وبين أحد المواطنين في المكان.

وزعمت الشرطة أنه خلال الشجار "استل المشتبه به سكينا تجاه المواطن لكنه لم يصبه. وبعد إبلاغ حراس المستشفى بشكل فوري بدأوا في عمليات تمشيط للوصول للمشتبه".

وأضافت: "تم العثور عليه (مصطفى) في طريقة لمغادرة المستشفى وفي تلك الملابسات طعن حارسا في رأسه، وكرد فعل أطلق الحراس النار تجاهه".

وقالت الشرطة إن الحادث "جنائي"، وتم اصطحاب الحراس للشرطة للإدلاء بإفاداتهم.

فيما نقلت قناة "كان" عن مضر يونس، رئيس المجلس المحلي قوله :"تطالب العائلة بالتحقيق في سبب الاستمرار في إطلاق النار عليه حتى عندما كان مددا على الأرض".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع