أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النعيمي: التعليم عن بعد مكلف ضمان: اقتطاع الاشتراكات على كامل الراتب بغض النظر عن التخفيض قطاع الاتصالات تصدر بياناً حول قيام شركات الاتصالات برفع أسعار بطاقات الشحن فريز: لا تأجيل لأقساط القروض هذا الشهر .. واجراءاتنا مستمرة حتى نهاية العام ذبحتونا تطالب التربية بإلغاء اعتماد الماسح الضوئي في امتحانات التوجيهي الرزاز يوعز بتسريع إجراءات خروج " سيدة أردنية" من الحجر الصحي بعد مناشدة من ذويها الأمن: التعامل مع 1366 قضية جنائية منذ بداية أزمة كورونا العمل: قرار صاحب العمل بعدم تجديد عقود العاملين باطل حسب البلاغ الاخير المخابرات تُفشل مخططاً إرهابياً يستهدف سياحاً في أم قيس مستو: خسائر بالملايين وتضرر آلاف الوظائف لقطاع الطيران في الأردن بسبب "كورونا" زراعة جرش: لا تقتلوا الحنيش لأنه مفيد للإنسان مصدر مطلع يصرّح حول قرارات مرتقبة للرزاز 601 ألف شخص تقدموا بطلب تصريح عبر المنصة أنباء عن وفاة زعيم طالبان في قطر جراء كورونا حل مجلس النواب ورحيل الحكومة منتصف حزيران من خيارات إجراء الانتخابات النيابية الرزاز يوعز بتسريع إجراءات خروج " سيدة أردنية" من الحجر الصحي بعد مناشدة من ذويها الأربعاء : انخفاض ملموس على درجات الحرارة .. والطقس يعود ربيعيا معتدلا الصفدي: ضم أراض فلسطينية لن يمردون رد مصر تسجل أعلى حصيلة وفيات يومية بـ"كورونا" بيان مصري إماراتي مشترك بخصوص الوضع في ليبيا
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا لمرضى سرطان الثدي .. جراح مصري يفتح باب أمل جديد

لمرضى سرطان الثدي.. جراح مصري يفتح باب أمل جديد

لمرضى سرطان الثدي .. جراح مصري يفتح باب أمل جديد

11-05-2020 06:29 AM

زاد الاردن الاخباري -

نحج أحد أخصائي جراحي التجميل في مصر بمعهد ناصر في إعادة بناء ثدي مريضة بالسرطان بعد استئصاله كاملا باستخدام التصوير والطباعة ثلاثية الأبعاد وحقن الدهون الذاتية والخلايا الجذعية.

وتعد تلك الجراحة هي الأولي من نوعها في مصر، وهي الوسيلة الأكثر أمانا في إعادة وهيكلة بناء الثدي سواء بعد استئصال جزء منه او استئصاله كاملا، حيث تم استخدام دهون منطقة البطن وفصل الخلايا الجذعية منها بعد معالجة الدهون بإنزيمات كيمائية.

وتفتح هذه العملية باب الأمل لمريضات سرطان الثدي لتجاوز الأزمات النفسية والتشوه الجسدي بعد إجراء جراحات الأورام خاصة وأنها تصلح لأي سن لأنها تستخدم دهون ذاتية من جسد السيدة المريضة نفسها.

وتهدف العملية التي أجراها لأول مرة في مصر، الجراح محمد لطفي، إلى اٍستعادة واٍصلاح مظهر الثدي من الناحية الجمالية، بحيث يكون شكله، ومظهره وحجمه سليماً بعد اٍجراء عمليات إزالة الأورام.

وكانت عمليات إعادة بناء الثدي تتم باستخدام شريحة عضلية من ظهر المريضة أو شريحة جلدية دهنية من منطقة البطن ويتم زراعتها باستخدام الجراحة الميكروسكوبية، والتي كانت تعد من العمليات الأكثر تعقيدا في جراحات التجميل، الأمر الذي كان يؤدي بنسبة كبيرة إلى حدوث مضاعفات بعد إجراء الجراحة.

من جانبه، أكد أخصائي جراحة التجميل، محمد لطفي، أن استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد سوف تحدث طفرة في عالم الجراحات التجميلية مثل جراحات الأنف ونحت القوام وجراحات تجميل الثدي والوجه والعمليات التكميلية مثل تعويض الأنسجة المفقودة نتيجة الحروق والحوادث وما بعد استئصال الأورام.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع