أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأمن يبدأ الانتشار لتطبيق الحظر الصحة: 400 ألف مسجل على منصة اللقاحات المضادة لكورونا الأزمات تعلن إستثناءات الحظر الشامل البدء بمراجعة وتصويب استيضاحات ديوان المحاسبة الأمن العام: اطلاق صافرات الانذار إيذاناً باقتراب وبدخول حظر التجول الشامل مساء الخميس التربية تطلق مقترحين لبرنامج امتحان الثانوية العامة رصد سمكة قرش في العقبة حجاوي: بُطء وتيرة حملة التطعيم بسبب شح اللقاحات 16 وفاة و3827 إصابة جديدة بكورونا بالأردن التربية تعلن عن آلية دوام المعلمين الصحة تنشر تعليمات استخدام مطعوم استرازينيكا السماح بفتح الصيدليات خلال الحظر الشامل لأخذ الدواء وتوصليه للمرضى الملك: لأميركا دور محوري في أمن المنطقة إغلاق محكمة السلط وصويلح وعمان الشرعية الامن : نطلب من الجميع الالتزام الضمان أقرض الحكومة 6.4 مليار دينار ازدحامات شديدة في الشوارع واكتظاظ في الاسواق تحذير امني من اسلوب احتيالي جديد الصحة العالمية تدعو إلى اعتبار كورونا طويل الأمد العمل تدعو القطاع الخاص إلى التقيد بأوامر الدفاع
ما هي الخطوة التالية ؟
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ما هي الخطوة التالية ؟

ما هي الخطوة التالية ؟

28-04-2020 05:48 AM

رمضان الرواشدة - تشير التصريحات الحديثة لمختصي علم الأوبئة في العالم ان جائجة فيروس كورونا لن تختفي قبل شهر تشرين الثاني ( نوفمبر ) القادم ، وانه ما لم يكتشف لقاح للفيروس فسيبقى موجودا وربما تزداد فاعليته بشكل مختلف . وهذه التصريحات تحيلنا الى انباء اخرى مفادها انه ما لم يصب الفيروس اكبر عدد ممكن من الناس ويبدأ بعدها المنحنى البياني بالهبوط ويكتسب الناس منعة ضد العدوى فإن الفيروس سيظل يضرب في اربع جهات المعمورة.
وفي حالتنا الاردنية المتميزة فقد تم السيطرة على الوباء حتى الآن نتيجة اجراءات وزارة الصحة والحكومة التي قلّلت حجم الاصابات ولكن تصريحات الناطق باسم لجنة الاوبئة د. نذير عبيدات اكدت ان عدد الحالات مرشح للظهور بشكل اكبر مع بداية عودة الطلبة الاردنيين والمواطنيين الذين يعيشون في مناطق ودول موبؤة بالفيروس. وتشير الارقام الى ان اكثر من 25 الف شخص سجلوا للعودة الى الاردن لغاية يوم امس سيتم الحجر عليهم في فنادق في عمان والبحر الميت لمدة 17 يوما.
والسؤال الذي نواجهه جميعا هو ما العمل ؟ وما هي اجراءاتنا لليوم التالي بعد انتهاء الازمة او لنقل بعد السيطرة على الوباء بحيث لا يتبقى الا حالات فردية كل يوم او مصابين قادمين من الخارج؟
لقد وجه جلالة الملك الحكومة الى العودة التدريجية لوسائل الإنتاج المختلفة من مصانع ومعامل وشركات انتاجية غذائية وطبية وغيرها وهاهي الحكومة تقوم بالتخفيف على مصادر الانتاج لتعود العجلة الاقتصادية من جديد مع موازنة ذلك باجرءات صحية بتوجيه مباشرة من وزارة الصحة الاردنية وضمن شروط التباعد الاجتماعي وتخفيف مظاهر التجمهر.كا قامت الحكومة برفع الحظر عن محافظات الجنوب الاربع ثم محافظة المفرق وسيليها الزرقاء ومادبا والبلقاء واربد واخيرا عمان اذا بقيت الحالات تراوح في العدد المقبول .
لغاية الآن فإن ما تم اتخاذه من اجراءات حكومية مقبول في سياق الحرب على هذه الوباء الذي لم تسلم منه بلد وتفشى بصورة مريعة في كثير من دول العالم.
ولكن السؤال الذي سيبقى هو ماذا اعددنا لليوم التالي ؟ او لحين ظهور لقاح يحمي المجتمع ويعطيه مناعة من هذا الفيروس؟
وعليه لا بد لخلية الازمة الحكومية والمركزالوطني للامن وادارة الازمات ووزارة الصحة من وضع قيود صارمة -وليس المراهنة على ترك المواطن يعي ذلك لوحده - من بينها تغيير العادات مثل اقامة الولائم الكبيرة والتجمعات للاعراس والاتراح والتخلص من عادة التقبيل غير المحببة بالاصل وغيرها من شروط واجبة لحماية المجتمع من موجات ظهور جديدة للفيروس في حال فتحت المدن الكبيرة وعادت الحياة الى طبيعته وعادت دورة راس المال الى الانتاج.
لسنا وحدنا ، ولسنا وحيدين في العالم في مواجهة هذا الوباء، بل هناك تصميم وتحالف عالمي لهزيمة هذا المرض ،ولذا علينا في الاردن ان نستعد لمرحلة النفس الطويل ونوّعي المجتمع عبر وسائل الاعلام المختلفة وان نغير من عاداتنا الاجتماعية لنحمي انفسنا من القادم المجهول ويكون لدينا الاستعداد لكل خطوة قادمة.
awsnasam@yahoo.com








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع