أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأجواء تميل للحرارة ظهر وعصر السبت إصابة حدث اثر سقوط جذع شجرة على رأسه في البلقاء الدفاع المدني يحول دون امتداد حريق من الجانب “الاسرائيلي” الى الأراضي الأردنية الملك يعـزي رئيـس دولـة الإمارات وحاكــم الشارقة بوفاة الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي لقاح بلجيكي جديد لكورونا .. والعلماء "سعداء بالنتائج" كورونا الأردن : 41 مصابا فقط يتعلقون العلاج من اصل 1027 حاخامات يهود : التاريخ سيحاكم إسرائيل إذا ما تمت عملية الضم 23 رحلة جوية عبر خطوط الملكية الأردنية قادمة من هذه الدول لإعادة أردنيين حتى 25 تموز (أسماء) الأردن في مواجهة "عاصفة سياسية" لبنان: اشتباكات بين قوى الامن ومتظاهرين امام السفارة الاميركية في بيروت كيف أثرت الكورونا على أعمال البنوك في الأردن الصحة العالمية تطلق مبادرة الإقلاع عن التدخين عالميا بدءاً من الأردن شاهدوا : أول مدرسة من نوعها لتعليمِ صناعة الجميد الكركي إعادة ألفي أردني على حساب همة وطن عجلون شلالات وادي راجب وجهة سياحية تجذب آلاف الزوار الشوبكي .. استراتيجيات الطاقة زادت الأعباء على المواطنين الأمم المتحدة تعلن مؤشرات الحكومة الالكترونية .. وهذا ترتيب الاردن العرموطي: نظام الإقامة لا ينسجم مع قانون العمل ونظام الخدمة المدنية 78 وفاة جديدة بكورونا في العراق وفاة نائبة عراقية متأثرة بكورونا
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الاردن ليس دولة فقيرة : معلومات صادمة عن ثروات...

الاردن ليس دولة فقيرة : معلومات صادمة عن ثروات الاردن صادرة عن خبير

الاردن ليس دولة فقيرة : معلومات صادمة عن ثروات الاردن صادرة عن خبير

25-04-2020 11:37 PM

زاد الاردن الاخباري -

دراسة تفصيلية على حلقات يكتبها جورج حدادين, نقيب الجيولوجين الاردنيين السابق والناشط السياسي الدائم, معلومات هامة ومغيبة عن العامة وتساؤل مهم هل ما زال الاردنيون يعتقدون بمقولة أن الأردن فقير؟ والسؤال الأهم لماذا يتم إفقار المواطن الاردني؟, نترك لكم الإجابة.

كتب جورج حدادين عن الثروات الطبيعية والصناعات التحويلية / بعد الجائحة التاجية / 1

شروط وعناصر الاعتماد على الذات ما بعد الجائحة،

تمتلك الأردن ثروات طبيعية ومقدرات وطنية هائلة، فوق وتحت سطح أرضها، صخور صناعية ومعادن، يمكّن استثمارها من إحداث نقلة نوعية في المجتمع والدولة، الانتقال من سياسة الإعتماد على المساعدات والقروض ( الشح - الفاقة ) إلى سياسة الإعتماد على الذات وتأمين الوفرة، بما يمكّن من اطفاء المديونية وتحقيق الازدهار الاقتصادي، والتعاف الاجتماعي والانتقال من ثقافة الاستهلاك إلى ثقافية الانتاج.

أستثمار هذه الثروات يفرض التحول نحو الإنتاج، ويعني العودة بالأردن إلى مسار التطور الطبيعي للمجتمعات، الانتقال إلى الإنتاج يترتب عليه: ولادة بنية دولة منتجة، وقيم اجتماعية جديدة تتمحور حول الإنتاج، وتطور بنى فوقية تتوائم مع شروط مجتمع الإنتاج، وهذا بدوره سينعكس على البنية الاجتماعية القائمة، وسيسهل إنفاذ مهمة أندماج مجاميع الماقبل رأسمالية ( تنتظم في تكتلات عشائرية ، طائفية، أثنية، جهوية، اقليمية) لتشكل مجتمع حديث مندمج يتمايز، طبقات وشرائح، بحسب الموقع في الإنتاج، والإنتهاء من مقولة المجاميع " كافة المنابت والأصول".

نبذة سريعة عن الثروات الطبيعية الأردنية:
المعادن:

·النحاس والمنغنيز والحديد، يتواجد في وادي عربة ومنطقة عجلون، الاحتيطات المثبته، النحاس حوالي (900,000 آلف طن متري) ، المنغنيز حوالي (130,500 طن متري) والحديد حوالي ( 2.5 مليون طن متري من فلز الحديد)

·الفوسفات، يغطي مناطق واسعة من أراضي الأردن، الاحتياط المؤكد ( 1538 مليون طن ) يعتبر الفوسفات الأردني الأغنى في العالم بتواجد أكسيد اليورانيوم بمعدل 70 – 180 غم/ طن، مادة مرافقة قابلة للتعدين تقدر بأكثر من (200,000 طن متري) ترفع من القيمة المضافة للفوسفات الأردني.

·الصخر الزيتي، مصطلح يطلق على الصخور الرسوبية الغنية بالمواد الهيدرو كربونية، يتواجد في 60% من أرضي الأردن، يقدر الاحتياط المثبت، توضعات سطحية وعميقة، بحوالي 180 مليار طن (تقدر احتياطيا العالم ب600 مليار طن)
ومن العناصر النادرة المرافقة للصخر الزيتي الأردني، ذات القيمة المضافة العالية، الكوبلت والنيكل والفانديوم والزنك واليورانيوم والفسفور، واستخلاص الكبريت ألذي يدخل في صناعات هامة، الصوداء أش والأسمدة، ويستخدم الرماد الناتج، عن حرق الصخر الزيتي لإنتاج الكهرباء، في صناعة الاسمنت، وخلطات فرشات الطرق، واستصلاح الأراضي الزراعية، مما يرفع من القيمة الحقيقية للصخر الزيتي الأردني، لم تأخذ بنظر الاعتبار في دراسات الجدوى الاقتصادية للصخر الزيت، إضافة الى عنصر ثاني لم يأخذ بنظر الاعتبار عند دراسة الجدوى الاقتصادية، الصناعات البتروكيماويات ذات المردود العالي.

·المعادن المشعة: اليورانيوم والثوريم والراديوم،
|اليورانيوم يتواجد في جنوب ووسط وشمال البلاد، تقدر كمية الاحتياط المثبت (80,000 طن متري)
الثوريوم يتواجد في المناطق الجنوبية لا تتوفر دراسات دقيقية حول الاحتياط
الراديوم يتواجد في مناطق المياه الحارة لا تزال الدراسات قليلة لتحديد كمية الاحتياط.

·أملاح البحر الميت: تحتوي مياه البحر الميت ثروة هائلة من المعادن والاملاح المذابة، ذات جدوى اقتصادية هائلة، كلوريدات البوتاسيوم والمنغنيز والصديوم والكالسيوم وبرميد الكالسيوم وكبريتات الكالسيوم، أضافة إلى بعض العناصر النادرة مثل، الليثيوم والسيزيوم والكوبلت والكادميوم والرصاص والزنك والنكل واليود واليورانيوم والمياه الثقيلة والصخور الملحية، يحتوي اللتر الواحد من مياه البحر الميت حوالي (340 غم أملاح ) ويبلغ مجموع اؤزان الاملاح ( 43 مليار طن).

الصخور الصناعية:

·رمال السيلكا، يتواجد في جنوب الأردن، يقدر الاحتياط أكثر من ( 13 مليار طن) ويعتبر كنز الأردن المستقبلي، يستخدم في صناعة الألياف الصناعية ( الاتصالات وتكنولوجيا نقل المعلومات) صناعة الزجاج والكرستال، البصريات، قوالب السكب، وفلتر، ومواد مالئة في صناعات المطاط والبلاستك والورق والدهانات، وفي نوع خاص من الاسمنت المقاوم للمياه المالحة، وفي صناعات كيماوية مختلفة، وسيصبح المادة الاحلالية في المنشاءات والبنايات بديلاً عن مواد البناء السائدة، أي بدون حصمة ولا اسمنت ولا حديد تسليح، في المستقبل القريب.

·الحجر الجيري النقي
يتواجد في وسط وجنوب الأردن، ويعتبر من أهم الخامات اللافلزية التي تستخدم في أغراض الزراعة والصناعة، في الصناعات التعدينية كعامل مساعد لتسريع اذابة ومزج الحديد والألومنيوم والنحاس كسبائك، في الصناعات الكيماوية، انتاج الجير الحي والمطفي، والصودا أش، وأكاسيد الصديوم، ويستخدم في صناعة الاسمنت الأبيض، والحديد والفولاذ والزجاج، وتصفية السكر من الشوائب، وتنقية المياه ويستخدم كمادة مالئة، يقدر الاحتياطي بحوالي ( مليار طن).

·الدياتومايت، صخر روسبي هش خفيف الوزن، يتواجد في قاع الأزرق، يقدر الاحتياط حوالي (1254 مليون طن) ويستعمل ، في امتصاص السوائل، مادة صاقلة وحاكة ومنقية، في صناعة الاسمنتن والطوب العازل وصناعات المبيدات الحشرية.

·التربولي، صخور رسوبية تتكون بشكل أساسي من السلكا، خفيفة الوزن، نقية ناعمة ذات مسامية عالية، تتواجد في كافة مناطق الأردن، الاحتياط المدروس، في منطقة الشهابية / الكرك فقط (6,2 مليون طن) ولمنطقة العدنانية ( 13 ملين طن) يستعمل في تقطير البترول، في عمليات التسميت في أبار النفط، في سائل حفر الآبار وخاصة العميقة، التي لا تصلح فيها استخدام البنتونايت، في صناعة السيراميك ، في النسيج والغزل.

·اللتف والزيولايت، صخور رسوبية بركانية تتميز بمسامية عالية، تتواجد في حرات الشام وفي مكاور وفي الجنوب، الاحتياط المقدر (1,6 مليار طن) يستعمل في تنقية المياه العادمة، أمتصاص الروائح في أماكن تربية الحيوانات والمسالخ ومصانع تحضير الأطعمة، في صناعة الأسمنت، سماد محسن للتربة، تغذية الحيوانات، يستعمل كمجفف لحفظ المواد، يدخل في تصنيع الأوكسجين النقي، يستعمل في الطاقة الشمسية لتسخين وتبريد الماء، يستعمل لحفظ الرطوبة في الأتربة الزراعية، يستعمل في صناعة الطوب العازل.

·الكاولين، صخور رسوبية تتواجد في جنوب الأردن، يقدر الاحتياط بحوالي ( 12 مليار طن) ويستعمل في صناعة السيراميك والأسمنت، وكمواد مالئة في صناعة الورق والدهانات والبلاستيك والمطاط، والأدوية لمكافحة الحشرات والبكتيريا، والأسمدة الكيمايئية، وفي انتاج الألياف الزجاجي

·البازالت، صخور بركانية، تتواجد بكمات كبيرة في شمال شرق ووسط وجنوب الأردن، تستعمل في صناعة الصوف الصخري وقوالب السباكة وحجر بناء وحصمة طرق،

الدراسات الجيولوجية لا تزال في بدايتها ، وبحاجة إلى الكثير الكثير من الدراسات والتنقيب، لم ينجز من الدراسات والتنقيب إلا الجزء اليسير،
سؤال لماذا تم اعدام سلطة المصادر الطبيعية؟ لماذا يتم وضع علوم الجيولوجيا في أسفل سلم العلوم في دول العالم الثالث؟، لماذا يعطل الجيولوجين الأردنيين عن العمل والإنتاج؟

سؤال هل ما زلتم تعتقدون أن مقولة الأردن فقير بالموارد والثروات صحيحة؟








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع