أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
واشنطن بوست : تدهور العلاقات مع الأردن سيؤجج المشاعر المعادية لـإسرائيل بالعالم الصحة الفلسطينية: وفاة مسنة من مدينة نابلس متأثرة بكورونا طقس الأحد .. أجواء صيفية نهاراً ومعتدلة ليلاً ضبط معتدين على كوادر طبية في البشير اربد : مجهولون يغلقون مدخل بلدة حكما بالإطارات المشتعلة المركز الوطني للبحوث يكشف عن فرصة استثمارية واعدة في المفرق "بسترة حليب الإبل" الصحة الفلسطينية: الوضع الوبائي لكورونا في الخليل خرج عن السيطرة بعد الخلوة بقاء الرئيس أم استقالته؟ الأردن يثمن موقف الصين الرافض لضم الأراضي الفلسطينية الحياري يعلق تعيين المفوضين في قانون هيئة قطاع الطاقة والمعادن الزرقاء: إخماد حريق أتى على مساحات واسعة من الأعشاب الجافة سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : الكِمامة لا تزال في جيبي الأردن يسدد ديوناً بقيمة 2.5 مليار دولار برلمان الكويت يثمن مواقف الملك تحرير يد شخض علق في اصبعه خاتم الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب وأشجار في الزرقاء الصفدي يبحث مع نظيره الصيني كافة المجالات الصين ستمنع ذبح الدواجن وبيعها 13 ألفا و600 دينار أعلى راتب في الضمان و20 شخصا تتجاوز رواتبهم 10 آلاف بدء المرحلة الثانية من وحدات LED بعمّان
شكراً كورونا

شكراً كورونا

20-04-2020 04:51 AM

بكل بساطة عندما نتحدث عن ما يجري في البلد نتيجة كورونا ؛ نجده لايخرج عن أن القانون أصبح يطبق بقوته الذاتية وبالتساوي بين كافة مكونات المجتمع ،إذا شكراً كورونا ؛ بفضلك وجدنا أنفسنا نعلم أن هناك حكومة لا تكذب ، وأن هناك مسؤول يتم التخلص منه لأنه لم يستطع إدارة مسؤلياته في زمن كورونا ، وأن هناك الكثير من الهدر في المال العام من منطلق بدلات ومياومات وتنقلات ورواتب ثالث عشر ورابع عشر وخامس عشر وسادس عشر ، وأن هناك رواتب تدفع فقط من أجل أشخاص دائما كنا نقول عنهم أنهم أبناء الحكومات المتعاقبة وليسوا أبناء الوطن ، وأن هناك رجال دولة تعرفوا أخيرا على مفاصل الحياة في الوطن ، وأن الحكومة أصبحت تعرف أن هناك عمال مياومة يأكلون بعرق جبينهم يوما بيوم ، وأن هناك من لايزال يحاول أن يقفز فوق ظهر الوطن من أبواب عدة كالعشائرية والمناطقية والمحسوبية ، وأن هناك مؤسسات أرهقت ميزانية الدولة منذ سنوات دون الحاجة لها في زمن الإنترنت والإعلام الرقمي ، وأن هناك مؤسسات تحولت مع الزمن إلى جمعيات خيرية وصناديق معونة وطنية ، وجاء الوقت للتخلص منها .

وهناك الكثير من الحسنات التي تجعلنا نتقدم من الكورونا بالشكر الجزيل ، ورغم اناوباء إلا أن الحياة علمتنا أن ما بعد الضيق إلا الفرج ، ونحن كشعب أردني نقول أنه ما بعد كورونا إلا وطن شفاف ، ومسؤل يسئل ، ومحاسبة للذات الأردنية عن كل ما أضعناه ونحن نبحث عن مفهوم الدولة ، وهو موجود بين صفحات القانون ، ولكن هناك من فضل إغلاقها والإكتفاء بتطبيقها عندما يجد له مصحلة ذاتية .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع