أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يمنع الاذان والصلاة في الحرم الابراهيمي وفاة وزير الخارجية الأسبق كامل أبو جابر الولايات المتحدة تسجل 1297 وفاة جديدة بفيروس كورونا رغم قيود الاحتلال .. عشرات الفلسطينيين يصلون الفجر في المسجد الإبراهيمي هبوط أسعار النفط عالميًا الخلايلة يدعو للالتزام بالتعليمات حتى لا تكون المساجد سبباً للنقل العدوى محافظ العاصمة: التزام بالحظر الشامل ولا مخالفات حتى اللحظة السفارة الأميركية في الأردن: وقال الملك الأسهم الأميركية تغلق منخفضة تويتر يحجب تغريدة لترامب الحرارة أقل من معدلاتها بـ 6 درجات فصل الكهرباء عن مناطق في اربد – الاوقات والاماكن قطر تنفي الانسحاب من مجلس التعاون الخليجي كورونا في الصين .. صفر اصابات ووفيات واشنطن : 3 ملايين دولار مقابل رأس داعشي اردني تخفيض أسعار الفنادق والمطاعم لتشجيع السياحة إعلان الفائزين بمسابقة موهبتي من بيتي استثناء مصليات النساء من قرار فتح المساجد تركيا: 30 وفاة جديدة بكورونا وتسجيل 1182 حالة جديدة بدء حظر التجول الشامل لمدة 24 ساعة في كافة محافظات المملكة
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية النائب خوري غاضبا: ما يتعرض له النواب جائر وفيه...

النائب خوري غاضبا: ما يتعرض له النواب جائر وفيه ظلم وإهانة

النائب خوري غاضبا: ما يتعرض له النواب جائر وفيه ظلم وإهانة

06-04-2020 07:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال النائب طارق خوري إن مؤسسة مجلس النواب في أي دولة هي ركيزة من ركائز الحياة السياسية، فالمجلس هو مصدر التشريعات والنواب هم صوت الناس وممثلوهم.

ووصف خوري في تصريح صحفي له، ما يتعرض له النواب هذه الأيام، خاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالجائر في الغالب، مؤكدا أن انتقاد المواطن الأردني للنائب عن دائرته حق مشروع وهو شكل من أشكال المحاسبة، لكن لا يجوز بأي شكل من الأشكال التعميم الذي يشير إلى النواب برمتهم بأنهم لامسؤولون وأن وجودهم كعدمه، لأن في ذلك ظلم لهم وإهانة لمؤسسة من مؤسسات الدولة.

وواضاف، "إذا كان بعض النواب قد استهتروا وتعاطوا بشيء من اللامبالاة في ظل حظر التجول المفروض، مع أنه يجب أن يبدأ تطبيق القانون بهؤلاء النواب كونهم قدوة للمواطنين، فإن ذلك لا يعني التعرض للنواب جميعا بأبشع الصفات والكلمات الجارحة".

وأكد خوري، "إنني من موقعي كعضو في هذا المجلس الموقر، ملتزم تماما بتطبيق القوانين وبدعوة الرئيس عاطف الطراونة التي لا تهدف إلا إلى درء الخطر عن أنفسنا وعائلاتنا، تحسسا مني بالمسؤولية الأخلاقية والمجتمعية تجاه أبناء هذا الوطن.

وإذا كان واجبي المجتمعي والإنساني يحتم علي الخروج للوقوف إلى جانبهم ومساعدتهم حتى تخطي هذه المِحنة، لا لدعاية انتخابية كما يتهمني البعض، فهذا أقل الواجب والدور الطبيعي لممثلي الشعب في هذه الظروف، طبعا مع التزامي وفريق عملي بالإجراءات الوقائية كافة".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع