أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الرزاز : هذا أهم قرار اتخذته الحكومة خلال الأزمة أكثر من مائة صحفي وناشر يطالبون بتكفيل الزميل فراعنة وضمان حقه في المحاكمة المعادلة - أسماء الإمارات تُسجل وفاة واحدة و626 إصابة جديدة بفيروس كورونا واشنطن تستعد لمظاهرة مليونية ضد العنصرية مصابو كورونا يتجاوزون حاجز الـ7 ملايين جودة: الأردن لديه خيارات مفتوحة للرد على الاحتلال العضايلة : لا قرار بفتح المطارات وسنلغي الحظر بشكل كامل بهذه الحالة فقط العضايلة : فتح رياض الأطفال عند معدل منخفض الخطورة 33 وفاة جديدة بكورونا في العراق إحباط تهريب 2 مليون و200 الف حبة مخدرة من احدى دول الجوار السماح بعمل مسابح الفنادق العضايلة : نتابع ما يحدث في العالم ودول الجوار 3121 إصابة جديدة بكورونا في السعودية العضايلة: صفارات الإنذار ستطلق الساعة 11 ليلاً و«الحالة المحلية» من جاوا العضايلة : لم نحتفي بانتهاء كورونا بدء وصول رحلات جوية من المرحلة 3 لعودة الأردنيين فجر الاثنين دراسة عودة المسابح للعمل تعميم بآلية عودة موظفي الحكومة الحكومة تخاطب المواطنين وتحذر من العودة لتشديد الإجراءات محافظة: الحالة الوبائية تسمح للجامعات استقبال الطلبة خلال "الصيفي" وبعض المختبرات أوقف التعامل معها لعدم دقة نتائجها
الصفحة الرئيسية آدم و حواء لماذا قد يقتل كورونا الشباب؟

لماذا قد يقتل كورونا الشباب؟

لماذا قد يقتل كورونا الشباب؟

06-04-2020 09:50 AM

زاد الاردن الاخباري -

منذ الأيام الأولى لظهور فيروس كورونا المستجد، كانت الملاحظات الطبية تنصب على خطورته بالنسبة لكبار السن، لكن بمرور الأسابيع والأشهر اتضح أن الوباء لا يرحم أيضا الشباب، فيصيبهم بأعراض ومضاعفات خطيرة، بل يكون قاتلا أحيانا.
وتبقى الآثار الخطيرة للفيروس لدى صغار السن، أحد ألغاز المرض المعروف باسم "كوفيد 19"، حيث إن بإمكانه مهاجمة الشباب الذين يبدون في صحة جيدة، بمن فيهم أفراد الطواقم الطبية الذين يعالجون المرضى.

وفي سياق تفسير الأمر قدمت العديد من النظريات، التي سلطت عليها الضوء صحيفة "غارديان" البريطانية، إذ يعتقد بعض الباحثين أن عدد جزيئات الفيروس الذي تصيب الفرد قد يكون له تأثير حاسم، أي أن نتيجة تلقي كمية أكبر من الرذاذ تعني حالة مرضية أسوأ.

ومن بين الشبان الذين توفوا بفيروس كورونا، الطبيب الصيني لي وين ليانغ، الذي كان من أوائل المحذرين من تفشي المرض في بدايته.

وتوفي لي عن عمر 34 عاما بعد تدهور حالته الصحية، نتيجة إصابته بفيروس كورونا على خلفية مخالطة المرضى الذين كان يعالجهم في في مدينة ووهان وسط الصين، بؤرة الفيروس.

وفي المقابل، يقول آخرون إن القابلية الوراثية هي التي تؤدي إلى تدهور صحة الشباب وموت بعضهم أحيانا، أو بكلمات أخرى، فإن بعض الأفراد يكونون عرضة أكثر من غيرهم لمضاعفات الفيروس في أجسادهم نتيجة لتكوينهم الجيني.

ويميل إلى هذه النظرية عالم الفيروسات في إمبريال كوليدج في لندن، مايكل سكينر، إذ يقول إنه "من المحتمل جدا أن يكون لبعض منا تركيبة جينية معينة تجعل استجابته لعدوى الفيروس سيئة".

وما يدعم هذه النظرية، مرض "الهيربس" على سبيل المثال، الذي يسبب تقرحات مؤلمة على الشفاه وفي الحلق، وأحيانا في الأعضاء التناسلية والأرداف.

ويمكن أن تكون استجابة بعض الأشخاص سيئة لمواجهة هذا المرض المعدي، نتيجة التركيب الجيني لديهم الذي يؤثر على مستقبلات الخلايا في الجهاز العصبي المركزي، لذلك تكون المستقبلات غير قادرة على مواجهة أسوا تأثير له.

ويقول سكينر: "من المحتمل أن نرى نوعا مماثلا من القابلية الوراثية لدى مرضى فيروس كورونا، الأمر الذي يقود إلى معاناة أكبر وآثار جانبية أكثر خطورة".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع