أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الطراونة: مشروعات مشبوهة للسيطرة على ما تبقى من فلسطين ميزانية البنوك تقترب من 54.5 مليار دينار وزير التربية : بعض من مظاهر عدم العدالة رافقت التعليم عن بعد إنتهاء فترة حظر التجول الشامل في الأردن هل تم استمزاج فيصل الفايز ليخلف الرزاز .. طالع التفاصيل وثيقة : “الأوقاف” تعلن توحيد فترة إقامة الصلاة في المساجد بعد الأذان بـ 10 دقائق جابر: وصلنا إلى مرحلة متقدمة من السيطرة اللجنة الأولمبية تبحث مع "الأوبئة" فتح المسابح الأسبوع المقبل اربد: حريق كبير يلتهم مساحات واسعة من احراش منطقة فوعرا تغريدة لضاحي خلفان تمجد إسرائيل وتدعو للاعتراف بها العراق يسجل أعلى زيادة يومية في إصابات كورونا العضايلة: لا قرار حول ايجارات المنازل والمحلات .. ولم نحدد موعدا لفتح المطارات مصر تسجل 40 وفاة و1348 إصابة جديدة بفيروس كورونا الفرايه: استقبال (390) أردنياً قادماً من مصر بحراً غداً لجنة الأوبئة تكشف تفاصيل إصابة شخصين بكورونا قدما للأردن من اليمن العضايلة: 10 إصابات على مدى أسبوع تعيدنا للحظر جابر: الأردن ضرب مثالا لجميع دول العالم شجرة عريقة قد تكون مفتاح الحل للقضاء على كورونا 14 وفاة جديدة بكورونا في العراق بعدما تساءل عنه الأردنيون .. هذا هو صاحب الصوت المرافق لصافرات الإنذار
الصفحة الرئيسية عربي و دولي جثامين مكدسة .. محرقة في ميلانو تغلق أبوابها

جثامين مكدسة .. محرقة في ميلانو تغلق أبوابها

جثامين مكدسة .. محرقة في ميلانو تغلق أبوابها

03-04-2020 11:50 AM

زاد الاردن الاخباري -

أغلقت مدينة ميلانو، الخميس، محرقتها الرئيسيّة للجثث حتّى نهاية الشهر، بهدف التعامل مع العدد الكبير من الجثامين، التي باتت مكدّسة من جراء فيروس كورونا المستجدّ.
وأقرّ مسؤولو المدينة، التي تقع في مركز الوباء في إيطاليا بأنّهم يعانون "تزايدا مستمرا ومتصاعدا في عدد الجثث التي تنتظر الحرق".

وقال بيان صادر عن مجلس المدينة إنّ فترة الانتظار لحرق جثّة في محرقة "كريماتوريو دي لامبراتي" قد تصل إلى 20 يوما.

وأضاف المجلس على موقعه الإلكتروني أن فترة انتظار أطول قد تتسبّب بمشاكل تتعلّق بالنظافة والصحة.

وهذه المدينة المزدهرة في منطقة لومبارديا التي يبلغ عدد سكّانها نحو 1.4 مليون نسمة وتُعتبر عاصمةً عالمية للأزياء ومركزا ماليا، لا تزال تخضع للحجْر منذ فبراير.

وسجّلت لومبارديا أول وفاة بكوفيد-19 في أوروبا في 21 فبراير.

ووصل عدد المتوفين في المنطقة من جراء فيروس كورونا إلى 7960 شخصاً من أصل 13915 حالة وفاة مُعلن عنها رسميّاً في إيطاليا.

وأعلن مجلس المدينة أنّه من أجل "مساعدة العائلات في هذه اللحظة الصعبة، سيكون في إمكانها، بدءا من الجمعة، دفن أحبّائها بلا أيّ كلفة".

وأشار المجلس إلى أنّ عدد الأشخاص الذين توفّوا على مدار الشهر الماضي بلغ 2155، أي ضعف العدد مقارنة بـ 1224 وفاة في مارس من العام الماضي.

وقال روبرتو كوكو، عضو مجلس الخدمات المدنية في ميلانو، إنّ "موظفو الجنازات والمقابر لدينا يعملون بلا تعب وبأعلى درجات المسؤولية".

وتلقت مدينة بيرغامو، التي تقع الى شمال شرق ميلانو وفي قلب مركز تفشي الوباء، توابيت طوال شهر مارس لإقامة جنازات للمتوفين.

واضطرّت بيرغامو في النهاية إلى إرسال عشرات الجثامين أسبوعيا إلى محارق مدن مجاورة.

وقال رئيس بلدية المدينة، جورجيو غوري، في تصريح لفرانس برس، الخميس، "إن العدد الكبير من الضحايا يعني أن محرقة بيرغامو لم تتمكن من استيعاب العدد وحدها".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع