أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تحليل: شهر عسل الإمارات وإسرائيل تخطى مجرد التطبيع .. ما الفارق عن مصر والأردن؟ الأمم المتحدة : الحشيش عقار مفيد وقليل الخطورة إربد في واجهة الأحداث الأمنية الأسبوع الحالي .. و"مشاجرة الصريح" أبرزها عشيرة الشياب تطلب من عشيرة العبيدات التدخل بالصريح قطامين: لا علاقة بيني وبين الوزني ليحصل خلاف الضمان تطلق برنامج استدامة لدعم استقرار العمالة الأردنية إصابة خطيرة للاعب عبدالرؤوف الروابدة - فيديو 426 إصابة بكورونا على أسرة العناية الحثيثة الجيش يقيم نقاط غلق على كافة المداخل والمخارج لمحافظات المملكة (صور) خزعبلات التعليم الإلكتروني وحقيقة الموت البطيء الذي يداهم حياة أجيالنا القادمة اعلان نسب اشغال الأسرة المخصصة لكورونا في المستشفيات هذا سبب إلغاء الحكومة للحظر الشامل الطويل الأمد ﺫﻭ الملازم الشديفات ينشرون تركة ابنهم الشهيد المستحقون لقرض الاسكان العسكري لشهر كانون الأول (أسماء) هل يجرؤ الخصاونة على امر دفاع يلزم المتمنعين من النواب السابقين على اعادة لوحات مركباتهم النيابية الصفدي: لا بديل لحل الدولتين المفلح : 57 معيارا لاختيار المستفيدين الجدد انخفاض واضح بوفيات كورونا بالأردن هجمات إلكترونية لسرقة أسرار لقاح كورونا 8 ملايين دينار أجورات لمبنى وزارة الزراعة
الصفحة الرئيسية أردنيات في معركة كورونا ظهر بين الأردنيين ثلاثة ابطال...

في معركة كورونا ظهر بين الأردنيين ثلاثة ابطال.. وهذه الصورة تتحدث

في معركة كورونا ظهر بين الأردنيين ثلاثة ابطال .. وهذه الصورة تتحدث

29-03-2020 07:06 AM

زاد الاردن الاخباري -

لم ننتصر بعد على فايروس كورونا، لكننا نرى كيف ننجح.

في معركة كورونا ظهر فينا ثلاثة ابطال: الشعب، والجيش العربي والأجهزة الأمنيّة، والحكومة.

رب ضارة نافعة، فقد حمل فايروس كورنا سمعة الحكومة حتى اقامها واقفةً، فيما بدا من شعبنا ما يسرنا، لولا البعض. وهذا البعض في كل مكان.

أما الجيش. فهذا له قصة أخرى.

كالعادة، حيثما طلّ الفوتيك الأخضر انتشرت في النفوس النشمية الطمأنينة. لكن ليس هذا وحسب.

كان عذباً قول هاتف الجيش، وهو يطوف بعربته في شوارع اربد: إن المدينة اصبحت تحت إدارته. تلك كلمة منتقاة بعناية (تحت ادارته).

أجاد رئيس هيئة الاركان المشتركة اللواء الركن يوسف الحنيطي وهو يدير قواته بقلب.

كيف لا ومن رأس هرم الجيش العربي حتى اخر جندي هم منا. اجدادنا من بنوه، واباؤنا من اتموه، ونحن نواصل العز فيه.

وكيف لا ورئيس هيئة الاركان ابن الوطن، اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، الذي لا يوجد في قاموسه غير كلمة "حاضر سيدي".

أجاد الحنيطي. واجاد جنوده. وأجادت الحكومة وفريقها الوزاري، عدا بعض الوزراء، والشعب، لولا بعض المذعورين. كلنا صنعنا من ازمتنا شكلاً فريداً من النجاح.

بينما طلبت واشنطن الغاء جميع شروط هجرة الاطباء الاجانب إليها، وبينما سقط بيد ايطاليا، تعاملت مؤسساتنا مع الأزمة بحرفية.

نعم هذا نحن. لقد نجحنا.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع