أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تخفيض أسعار الفنادق والمطاعم لتشجيع السياحة إعلان الفائزين بمسابقة موهبتي من بيتي استثناء مصليات النساء من قرار فتح المساجد تركيا: 30 وفاة جديدة بكورونا وتسجيل 1182 حالة جديدة بدء حظر التجول الشامل لمدة 24 ساعة في كافة محافظات المملكة ترامب ينزع الحماية القانونية عن مواقع التواصل الجمعة :طقس معتدل نهارًا وبارد نسبياً ليلاً العضايلة : ندرس مقترحات تخفيض ساعات الحظر وزارة الصحة: الحجر الالزامي 14 يوما بحسب البروتوكول المعتمد من الصحة العالمية 1644 إصابة جديدة بكورونا في السعودية و1967 في قطر عربيات : قريبا تفويج السياحة الداخلية الى العقبة ورم والبترا بدعم 40 بالمائة النائب السعود يطالب الحكومة برد مزلزل على تطبيق الاحتلال إجراءات ضم غور الأردن الصفدي لـ "بومبيو": الأردن يرفض أي ضم لأراض فلسطينية تقوض فرص السلام في المنطقة مطاوع : المنطقة ستشتعل في حال قيام إسرائيل بضم الأغوار بالصور .. اصابة 4 اشخاص بحادث تصادم وقع بين مركبتين في اربد ترامب | سأقوم بتوقيع الأمر التنفيذي الخاص بمواقع التواصل الاجتماعي بعد نصف ساعة الرزاز : الحكومة اخذت بغالبية توصيات لجنة الاوبئة وحولتها لقرارات واجراءات بحث الشراكة الأردنية الأميركية بمواجهة كورونا 10 إجراءات جديدة متوقعة في المطارات بعد جائحة كورونا تنبيه من ليالي باردة خلال نهاية الأسبوع في الأردن
عذرا عروس الشمال

عذرا عروس الشمال

25-03-2020 12:22 AM

الدكتور عديل الشرمان - وهي تعانق عروس الشمال، همست ثغر الجنوب، ثغر الأردن الباسم في أذنها كلاما، فتنهدت العروس ثم ضحكت حتى بأن من العناب البرد، ثم أمطرت عيونها النرجسية دموعها لؤلؤا فرحا،، وبينما كانت رائعة الجمال ام الكروم الهاشمية بثوبها الاخضر ترقب الموقف برمق، وقد أدارت بوجهها خجلا وأدبا، تحركت غيرتها وهي التي لم تتغير بطبعها وأصالتها، ثم مالت إلى ثغر الأردن واستحلفتها بالله أن تبوح بماذا كانتا يتهامسان.
قالت العروس على استحياء، لقد همست بأذني بضع كلمات، ما أثقلها في الميزان، ولها أجرها عند الرحمن، ولا يقابلها من الذهب أوزان، قالت لي: لا تبتئسي بما يقولون، وبما كان أهلك يفعلون، وإن تكونين ذا عتبى فمثلك يغفر ويصفح، فأنت منّا كالروح، وأنت أهلي وعشيرتي وسندي عندما تشتد الخطوب، وتضييق الحال، وإن أصابك مكروه لا تغمض لنا عين، وإن رفّ لك جفن لا يغمض لنا جفن ولا يهدأ لنا بال، فوالله لو خضت معنا هذا البحر لخضناه معك، ولو تنادينا لجئناك سيرا على الأقدام وما تخلف منّا واحد، ونحن الذين اعتدنا أن نتخلى عن أفراحنا لنتشارك فيما بيننا الأحزان، وهذا هو عهد الأردنيين بينهم إلى يوم الدين.
أم الكروم الهاشمية، كانت تسمع بإصغاء، وقد ثارت ثائرتها، وتحركت نخوتها كعادتها، ثم قالت وقد أمالت برأسها عتبا وخجلا: من الذي أغضب عروس الشمال، إنه لا يعرف حقها، ولا يعظّم قدرها، ومن أغضبها فليس منّي، إنها قطعة من الجسد، ومن ذا الذي تجرّأ مرارة الدخول بين الظفر واللحم، ثم قالت: لكنهم ربما هم قلة يمزحون، ويغازلون، وهذا هو أغلب الظنون.
لله درك يا أردن كم أنت مهيب وادع، كم أنت كبير وفي الشدائد مرابط، وكم أنـت في السرّاء الضراء من الصابرين، وحين البأس من الصادقين، وكم أنت معطاء حنون، كم أنت صلب وقوي وقت المحن، وكم أنت وفيّ للشقيق والصديق، وكم خرجت مرفوع الرأس منتصرا وقت الضيق، وبمثلك ولمثلك الكلام يليق.






وسوم: #الأردن


تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع