أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الجيش يتدخل لضبط الدور في حسبة إربد الدفاع المدني يتعامل مع ٦٩٦٤ حالة مرضية و٤١٢ حالة غسيل كلى خلال ال ٢٤ ساعة تعبئة 1.094 مليون اسطوانة غاز الحكومة تطلق مسابقة ثقافية بجوائز نقدية لتشجيع المواطنين على البقاء في المنازل العضايلة : لا اصابات بالكورونا مسجلة في الطفيلة الضمان تبدأ بإيصال المساعدات الافتاء: من مات بالوباء فله أجر الشهيد اغلاق ملاحم في أبو علندا لمخالفتها شروط الصحة والسلامة العامة وزير الصحة: عزل الهاشمي الشمالي وحي نزال يعتمد على تطورات المرض دراسة قراءة العدادات بعد انتهاء الحظر احتياجات القطاعين الصناعي والتجاري بعد كورونا الامن يوضح ملابسات فيديو «تعنيف سيدة» من قبل والدتها وشقيقها ما حقيقة وفاة طبيب أردني بفيروس كورونا في السعودية؟ سعد جابر: الرجولة هي الصبر القوات المسلحة: لجنة الأوبئة توافق بالإجماع على خطة لإخلاء المحجور عليهم في فنادق البحر الميت الأردن: هجوم الحوثي على السعودية جبان السفير الصيني بالأردن: نحمي بعضنا البعض محكمة أردنية تلزم الفنان كاظم الساهر بدفع 44000 دولار السعودية تغلق جدة وتفرض حظر التجوال فيها المفوضية: دعم اللاجئين في الأردن يتطلب أموالا إضافية
الاردن بحاجة الى وعي ابنائه
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الاردن بحاجة الى وعي ابنائه

الاردن بحاجة الى وعي ابنائه

23-03-2020 03:31 AM

يقف الاردن اليوم على مفترق طرق في حربه الجديدة مع مرض كورونا المنتشر عالميا ولسنا بمعزل عن تأثيراته السلبية مع وصول عدد الحالات الى 85 حالة ساعة كتابة هذه المقال .
الحرب اليوم ليست تقليدية والمواجهة مع الفيروس المنتشر يحتاج الى ادوات غير تقليدية والاردن لم يواجه منذ خمسين عاما هذه الازمة التي نمر بها اليوم ولذلك فإن الاستعانة بالجيش العربي القوات المسلحة الاردنية لها معنى كبير فجيشنا هو ملجأنا في الحرب التقليدية وفي حربنا ضد المرض كما نحتاجه وقت السلم ايضا.
ان الاردن اليوم يمر بحالة غير مسبوقة من التحدي وقد يستمر هذا الامر لاسابيع واشهر قادمة كما قال رئيس الوزراء د. عمر الرزاز فنحن اذا امام تحد كبير يتطلب منا كل الوعي بمخاطره وطرق الوقاية منه والاستماع الى النصائح الطبية من المختصين وعدم ترويح الصور والفيديوهات المشبوهة التي تضر بالناس وتؤثر على الامن والسلم الاهلي والوطني لذا فاننا نراهن على وعي المواطن الاردني الذي اثبت انه على قدر كبير من الوطنية والالتزام بما تقرره الدولة باجهزتها الحكومية والعسكرية والامنية والطبية والاعلامية وغيرها .
لقد لجأت الحكومة الى اعلان حظر التجوال اعتبار من يوم السبت بعد ان رصدت مؤسسات الدولة المعنية انفلاتا وعدم التزام من قبل بعض المواطنين وفي اماكن معينة مما اضطر الحكومة الى اصدار امر دفاع بموجب قانون الدفاع الذي تم تفعليه لمنع انتشار المرض بين المواطنيين وهو خيار لجأت اليه عدد كبير من الدول الاوروبية والعالمية.
ان وعي المواطن يحتم عليه الانصياع التام للتعليمات الحكومية في هذه المرحلة الخطيرة والتي من الممكن ان تتطور سلبيا -لا سمح الله- منذ الآن الى غاية منتصف نيسان القادم كما صرح مدير الخدمات الطبية .وعليه علينا جميعا ان نأخذ المعلومة من مصادرها المعتمدة رسميا وهي الناطق باسم الحكومة ووزير الصحة والكوادر الطبية المصرح لها والاكتفاء بالاستماع الى وسائل الاعلام المحلية الوطنية من محطات تلفزة وصحف ومواقع الكترونية واذاعات وعدم الاستماع الى اي مصدر غير موثوق في هذه المرحلة الحساسة حيث ان الاشاعة من الممكن ان تهز المجتمع والمواطنين .
الاردن في خطر نعم لا ننكر ذلك وعليه فالرهان هو على وعي المواطن الاردني في هذه المرحلة وتطبيقه لكل التعليمات التي تصدر من المصادر الرسمية الموثوقة وعدم الخروج على التعليمات بما فيها حظر التجوال وعدم التهافت على المخابز والمحلات التجارية لأن الخطر من انتشار الفيروس يكمن في المخالطة والتجمع كما حدث في عرس اربد .
واخيرا فإن الشكر كله لجيشنا العربي الاردني واجهزتنا الامنية الساهرة على امن المواطن والتي تتواجد في الشوارع لتحمينا من غول المرض ولكل الكوادر الطبية في القطاعين العام والخاص ولكل الاعلاميين في كل مواقعهم وهم يخوضون حربنا عبر الكلمة الصادقة والفيديو المؤثر النافع والصور المؤثرة واثبتوا انهم مع وطنهم . حمى الله الاردن من كل مكروه وحمى قيادته وشعبه وان شمس الغد ستشترق ان شاء الله وتنتهي هذه الأزمة بفضل وعي الاردنيين الذين ما خذلوا يوما وطنهم.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع