أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وفاة الفنانة رجاء الجداوي بكورونا واشنطن بوست : تدهور العلاقات مع الأردن سيؤجج المشاعر المعادية لـإسرائيل بالعالم الصحة الفلسطينية: وفاة مسنة من مدينة نابلس متأثرة بكورونا طقس الأحد .. أجواء صيفية نهاراً ومعتدلة ليلاً ضبط معتدين على كوادر طبية في البشير اربد : مجهولون يغلقون مدخل بلدة حكما بالإطارات المشتعلة المركز الوطني للبحوث يكشف عن فرصة استثمارية واعدة في المفرق "بسترة حليب الإبل" الصحة الفلسطينية: الوضع الوبائي لكورونا في الخليل خرج عن السيطرة بعد الخلوة بقاء الرئيس أم استقالته؟ الأردن يثمن موقف الصين الرافض لضم الأراضي الفلسطينية الحياري يعلق تعيين المفوضين في قانون هيئة قطاع الطاقة والمعادن الزرقاء: إخماد حريق أتى على مساحات واسعة من الأعشاب الجافة سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : الكِمامة لا تزال في جيبي الأردن يسدد ديوناً بقيمة 2.5 مليار دولار برلمان الكويت يثمن مواقف الملك تحرير يد شخض علق في اصبعه خاتم الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب وأشجار في الزرقاء الصفدي يبحث مع نظيره الصيني كافة المجالات الصين ستمنع ذبح الدواجن وبيعها 13 ألفا و600 دينار أعلى راتب في الضمان و20 شخصا تتجاوز رواتبهم 10 آلاف
متاهة إعلامنا الوطني
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة متاهة إعلامنا الوطني

متاهة إعلامنا الوطني

07-03-2020 11:23 PM

التلفزيون الأردني هو تلفزيون المملكة الأردنية الهاشمية ، قناة المملكة هي قناة خدمة عامة إنشئت بموجب نظام خاص كنواة لمنظومة إعلام خدمة عامة ، إذا أين المتاهة هنا ؟ ، والجواب يكمن في أن التلفزيون الأردني يقوم بدوره في إظهار الدولة بكافة مكوناتها بأفضل صورة ؛ أي تناول الجانب الحسن في أداء كل من الحكومة والمواطن ، وقناة المملكة تقوم بدورها في خدمة الشعب من خلال تقديم المعلومات له بكل حيادية وموضوعية كي يتمكن من الحكم على أداء الحكومات وعلى أداءه كشعب داخل الدولة .

ولكن ومن خلال السياق التاريخي للتجربة الأردنية " تجربة ؟؟" تصبح الأمور متداخلة نتيجة لتداخل النفوذ السياسي المحلي لمن يتولى منصب حكومي يكون معنيا من خلاله بهاتين القناتين ، وتكون النتيجة أن يقوم التلفزيون الأردني بأداء دور قناة المملكة ، وهو الدور الذي لقي متابعة مرتفعة من قبل الجمهور الأردني وخصوصا قادة الرأي ، ويصبح المطلب الرئيس لإدارة التلفزيون الأردني ينطلق من أن ؛ ما تقوم به قناة المملكة يقوم به التلفزيون الأردني ، وعليه يجب المساواة في الرواتب بين القناتين ، وكي يؤكد التلفزيون الأردني على هذا الشيء الذي أصبح حق شرعياً ؛ نجده يقوم بتغيير سياسته الإعلامية الراسخة منذ سنوات ، والقائمة على إظهار الجانب الحسن من أداء الحكومة ومؤسساتها ، وكذلك أداء الشعب ، إلى جهة ناقدة لسوء أداء الحكومة ومؤسساتها ، وكذلك سوء أداء الشعب في المجتمع .

فهل وقع المشرع الأردني في فخ السياق التاريخي للتجربة الأردنية ؟ ، وأصبحت الأمور خارج سيطرته من منطلق أن السياسة الإعلامية لكل من التلفزيون الأردني وقناة المملكة تنبع من رأس مسؤول واحدة ، وذلك نتيجة إلى الطرق التي يتم بناءا عليها إختيار الاشخاص لتولي ذلك المنصب.

وإلى أن يتم فهم المفهوم الخاص بتلفزيون الخدمة العامة ، وتلفزيون الحكومة الرسمي ، من قبل الاشخاص المعنيين بإدارة ملف الإعلام الوطني ، ستبقى التجربة الأردنية مجرد تجربة ، وعلى قاعدة من أفتى وإن أخطأ له أجر واحد وإن أصاب له أجران ، والله من وراء القصد .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع