أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالتفاصيل .. الحكومة تقر تعليمات التعامل مع جثث متوفي كورونا اغلاق كامل لشوارع الرمثا بعد تعقيمها تمهيداً لتقسيمها لأربع مناطق لحصر الفيروس عباس يمدد حالة الطوارئ شهراً اضافياً تسجيل اول حالة لمصاب بفيروس كورونا في السلط عبيدات: الطفيلة والكرك والعقبة خالية من الكورونا .. ونتوقع تسجيل رقم كبير في الرمثا ضبط أشخاص أصدروا تصاريح دون وجه حق ولا زالت التحقيقات جارية أسير أردني يدخل عامه الـ18 بسجون الاحتلال " التعليم العالي" يرسم ملامح الامتحانات النهائية بالجامعات ومخطط لكلية الطب والأسنان والهندسة إيطاليا: وفيات كورونا تقترب من 14 ألفا هل تحذو الفنادق حذو الرويال؟ مستثمر عراقي يتبرع بحاجيات الأردن من مواد تعقيم الشوارع الكباريتي رئيسا للهيئة المكلفة بادارة صندوق همة وطن حمودة ينفي حصوله على 4700 تصريح الطراونة: مع تطبيق القانون على المتجاوزين بقضية التصاريح الملك لـ ابن الشهيد معاذ الحويطات: "أنت بطل مثل أبوك". عزل الحي الذي يسكنه طبيب الرمثا المصاب بكورونا الافتاء: يجوز اعطاء الزكاة لمن لا عمل له عبيدات: لدينا فرصة للسيطرة .. ولا شيء مضمون عبيدات يتوقع ارتفاعا كبيرا بعدد المخالطين بالرمثا الامن العام : لن نسمح لايا كان بخرق الحظر الشامل غدا
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك ظنت والدته أنهما وضعاه بمطحنة لحم .. روسية...

ظنت والدته أنهما وضعاه بمطحنة لحم.. روسية تقتل ابن زوجها بوحشية

ظنت والدته أنهما وضعاه بمطحنة لحم .. روسية تقتل ابن زوجها بوحشية

27-02-2020 03:11 AM

زاد الاردن الاخباري -

ضربت روسية متوحشة ابن زوجها الجائع حتى الموت بعد أن سرق الطعام من الثلاجة.

أُدينت "يوليا بلوخينا" ( 34 عامًا) بجريمة قتل ابن زوجها "ستيبان كوكين" بوحشية، بعد أن فتح الثلاجة دون إذنها وأخذ طعامًا ليأكله.

وفقا لما نقلت وكالة إرم عن صحيفة "ذا صن" البريطانية، وقع الهجوم عندما رصدت يوليا الصبي وهو يحاول أخذ بعض الطعام من الثلاجة، إذ كانت قد منعته من دخول المطبخ.

كشفت وثائق محكمة "فولوغدا" الإقليمية في روسيا، أن "يوليا" دخلت في نوبة غضب، وأرادت معاقبة الطفل البالغ من العمر 6 سنوات، على عدم طاعته لها، فضربته ضربا مبرحا بمجرف، لأنه فتح الثلاجة دون إذنها، حتى فقد الوعي.

ثم انتظرت زوجة الاب المتوحشة ساعة بعد فقدان الطفل لوعيه قبل أن تتصل بسيارة إسعاف، إذ كان بكاء الصبي يثير غضبها أكثر، فاستمرت في ضربه حتى بعد أن فقد الوعي.

وفقا للتقارير، استغرق القاضي "لودميلا فيرخنيفا" 40 دقيقة لسرد إصابات الطفل المروعة، مما اضطر بعض الحضور في المحكمة للمغادرة من بشاعة الإصابات، وكشفت المباحث الجنائية أن يوليا كانت مخمورة في وقت الجريمة، وضربت الطفل 135 مرة.

نُقل الصبي إلى العناية المركزة، ولكن للأسف كانت إصاباته التي تضمنت إصابة في الرأس ونزيفا دماغيا وكسورا متعددة في أضلاعه وكسورا في عظام الترقوة وجروحا شديدة وكدمات في جميع أنحاء الجسم، شديدة للغاية، فظل في غيبوبة لمدة 9 أشهر في المستشفى قبل أن يستسلم للموت.

وقال القاضي فيرخنيفا خلال الجلسة: "سقط الولد في غيبوبة عميقة وحالته لا رجعة فيها. لقد تعرض للضرب بقسوة صادمة، وأظهر الفحص الطبي أن يوليا كانت تدرك ما تفعله".

حكم القاضي على يوليا بالسجن 18 عاما، وعلى زوجها "يفغيني بلوخين"، الذي شهد الهجوم ولم يفعل شيئًا لإنقاذ حياة الطفل، فقد اتهم بالتعذيب وحُكم عليه بالسجن 4 سنوات.

هذا وقالت والدة الطفل "ألاء كوكينا" والتي كانت ممنوعة من زيارة ابنها: "رأيت طفلي في المستشفى، وظننت أنهما وضعاه في مطحنة لحم".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع