أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة تصل 42 بمناطق في الأردن شاهد .. تويتر يحذف صورة من تغريدة لترامب! ضبط مركبة تسير بسرعة (163) كم داخل تحويلة على الطريق الصحراوي المحكمة الادارية العليا تعيد موظفا إلى عمله في سلطة اقليم البتراء ضبط متسول بحوزته 384 دينارا في منطقة القويسمة تعرف على المفاهيم المغلوطة حول فيروس كورونا حتى لا تقع ضحيتها ترمب: ليس لدي مشكلة في وضع كمامة وكورونا سيختفي بـ"لحظة معينة"! عادات سيئة تسبب الخطوط الدقيقة حول الفم .. تجنّبيها! حقيقة زواج جورج وسوف من ممثلة سورية النعيمي: 10 دقائق إضافية لكل امتحان تنقلات في وزارة الداخلية - اسماء أميركا: 52898 إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة إصابات كورونا بالهند تتجاوز 600 ألف رسالة على الهواتف الخلوية اربكت مشتركي كهرباء اربد ! تخفيض التصاريح الزراعية إلى 320 ديناراً تقرير يرجح ضم الاحتلال غور الأردن وأراضي الضفة الأسبوع المقبل بإعلان من ترمب عبيدات يتحدث عن الفحوصات المضادة الأرصاد تحذر من التعرض للشمس 4 جرحى في إطلاق نار بمدينة أوكلاند الأمريكية رسالة على الهواتف الخلوية اربكت مشتركي كهرباء اربد
الصفحة الرئيسية عربي و دولي السعودية تجري تعديلات في الوزارات تماشيا مع...

السعودية تجري تعديلات في الوزارات تماشيا مع سياسة ولي العهد

السعودية تجري تعديلات في الوزارات تماشيا مع سياسة ولي العهد

25-02-2020 10:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

قرر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الثلاثاء تحويل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والهيئة العامة للاستثمار والهيئة العامة للرياضة، إلى وزارات للسياحة والاستثمار والرياضة على التوالي، كما أفادت وكالة الأنباء السعودية الحكومية. كما قرر إعفاء وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة من منصبه وتكليف وزير التجارة ماجد بن عبدالله القصبي بوزارة الإعلام بالإضافة إلى عمله في خطوة تأتي في وقت تطبّق المملكة سياسة انفتاح اجتماعي واقتصادي يقودها ولي العاهل الشاب الأمير محمد بن سلمان.

وفي التفاصيل استحدثت السعودية بأمر ملكي ثلاث وزارات للسياحة والاستثمار والرياضة، حسبما جاء في قرارات صدرت الثلاثاء عن الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الحكومية إن الملك سلمان قرر تحويل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والهيئة العامة للاستثمار، والهيئة العامة للرياضة، إلى وزارات للسياحة والاستثمار والرياضة على التوالي.

وتأتي هذه الخطوة في وقت تطبق المملكة سياسة انفتاح اجتماعي واقتصادي، إذ بدأت المملكة نهاية العام الماضي بإصدار تأشيرات سياحية لمواطني 49 دولة أوروبية وأمريكية وآسيوية.

وتضمنت القرارات الملكية أيضا دمج وزارات وتكليف وزراء بمهام وزارية إضافية. وقرر العاهل السعودي ضم وزارة "الخدمة المدنية" إلى وزارة "العمل والتنمية الاجتماعية" وتعديل اسمها ليصبح "وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية".

كما قرر إعفاء وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة من منصبه الذي تولاه قبل أشهر وتكليف وزير التجارة ماجد بن عبدالله القصبي بوزارة الإعلام بالإضافة إلى عمله. وكلف كذلك وزير الإسكان بعمل وزير الشؤون البلدية والقروية بالإضافة إلى عمله.

وشمل التغيير عودة خالد الفالح كوزير للاستثمار. وكان الفالح أقيل في أيلول/سبتمبر الفائت من منصبه كوزير للطاقة.

وتسعى المملكة، أكبر مصدر للنفط في العالم، إلى توفير تمويل لخطة الأمير محمد الإصلاحية الطموحة "رؤية 2030" التي طرحها عام 2016 لتنويع الاقتصاد، في وقت بدأ يشكل تفشي فيروس كورونا المستجد ضغوطا إضافية على أسعار الخام.

وتستعد لاستضافة قمة مجموعة العشرين في تشرين الثاني/نوفمبر، في حدث ضخم من المقرر أن يشهد اجتماع زعماء أكبر اقتصادات العالم في الرياض.

الفالح للاستثمار

كما صدرت اليوم الأوامر الملكية بتعيين وزراء جدد منهم خالد الفالح، حيث عين وزيرا للاستثمار.
ويمتلك الفالح خبرة طويلة وعريقة، حيث شغل منصب وزير الطاقة في السعودية في الفترة من 7 مايو 2016 وحتى 8 سبتمبر 2019، وقد كان قبل ذلك وزيرا للصحة من 2015 وحتى 2016.
كما شغل منصب رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات السعودية والرئيس التنفيذي السابق لشركة "أرامكو" السعودية، وهي الشركة التي تدير أحد أكبر احتياطيات النفط المؤكدة في العالم، كما أنها تعتبر أكبر شركة في العالم من حيث الإنتاج والربح.

والفالح (60 عاما) حاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية من جامعة تكساس "أيه آند إم"، كما أنه حاصل على درجة الماجستير في تخصص إدارة الأعمال من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران السعودية.

كذلك تضمنت الأوامر الملكية قرارا بتحويل الهيئة العامة للاستثمار إلى وزارة باسم "وزارة الاستثمار"، وفقا لما نقلته وكالة "واس".

واستثمرت المملكة في السنوات الأخيرة ملايين الدولارات في قطاعي السياحة والرياضة أملا في إعطاء دفعة لمسعاها لاستقطاب للزوار الاجانب والمستثمرين بهدف تنويع اقتصادها المرتهن للنفط.

وبدأت المملكة نهاية العام الماضي بإصدار تأشيرات سياحية لمواطني 49 دولة اوروبية وأميركية واسيوية.

وتسعى المملكة، أكبر مصدِّر للنفط في العالم، إلى توفير تمويل لخطة الأمير محمد الإصلاحية الطموحة "رؤية 2030" التي طرحها عام 2016 لتنويع الاقتصاد، في وقت بدأ يشكل تفشي فيروس كورونا المستجد ضغوطا إضافية على أسعار الخام.

ونظمت السعودية العديد من الأحداث الرياضية الكبرى، فمطلع العام استضافت رالي دكار أحد أهم سباقات للسيارات بالعالم، كما استضافت كأس السوبر الإيطالية والإسبانية بمشاركة أبرز نجوم الكرة العالمية كريستيانو رونالدو والارجنتيني ليونيل ميسي وغيرهما.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع