أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
منصور عن كورونا: التسرع بإعلان النصر ليس حكمة الطبيب المصاب يروي تفاصيل هامة وجديدة حول إصابة " 7 " أشخاص بــ " الكورونا " من عائلته بالرمثا الكرك .. وفاة حدثان غرقا بإحدى البرك الزراعية في منطقة غور الحديثة الهياجنة: فرق متخصصة تعمل في الرمثا بعد ورود معلومات عن اصابة طبيب مغترب وصل عن طريق اليونان العضايلة: المعركة ضد كورونا لم تنته والتصاريح الالكترونية جاءت لتنهي «الخلل» التربية تؤجل أقساط سكن كريم 500 مليون دينار للشركات الصغيرة والمتوسطة إيران لترامب: لا نبدأ الحروب ولكن نلقن الدروس العالم يقترب من مليون إصابة بكورونا الامن: وقف التعامل بتصاريح الحركة والتنقل الورقية الفراية: فحص وإخلاء المحجورين في أحد فنادق عمان الجمعة العضايلة: موضوع المغتربين الأردنيين "ليس سهلا" مجموعة المناصير تتبرع بربع مليون دينار الدفاع المدني يتعامل مع 7731 حالة صرف النفقات الشرعية الأسبوع المقبل فلسطين: مكافحة الأردن لكورونا نموذج للعالم تعقيم مخيمي الحسين والنصر الكرك: إعفاء 30 محلا تجاريا من الإيجارات البوتاس .. إنتاج قياسي في ظرف استثنائي الأمن العام: وجود غازات سامة بالجو عار عن الصحة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة قصيدة شعرية قطر وتميمها المجد بمناسبة زيارة...

قصيدة شعرية قطر وتميمها المجد بمناسبة زيارة امير قطر

22-02-2020 11:12 PM

1. ألا ليتَ شِعري أن يظلَّ يتيـــــــــما إن لم أقل مدحًا بهِ تكريـــــما
2. ذاكَ الذي ورِثَ الفخارَ مـن الأُولى أسدٌ يسلِّمَ شِبلهُ تَسليـــــــــــما
3. تسمو به الأخلاق من طيب الـذَرى فخرُ فويرطَ من سليلِ تميــــمَ
4. مِن آل ثاني هم شيوخٌ شُرِّفــــــــوا حَملَ الأمانةِ قائدًا وزعيــــما
5. تاءٌ وميمينِ شُققنَ بِيائِهــــــــــــــــا ألَمٌ ودالٌ بَينَهُنَّ الجيــــــــــــمُ
6. حَمَدٌ وجَاسمَ قد وفَوكَ بنُبلهــــــــــمْ وهدوءِ عبداللهِ فيكَ قويــــــما
7. وولدتَ من ظَهرٍ تفاخَرَ عِـــــــــزَّةً إبنُ الأكارمِ سيدًا وزعيــــــما
8. حَمَدُ الرجولةِ قَدْ وُلدتَ بِبَعضِـــــــهِ أصلٌ شريفٌ صالحًا وكريـما
9. والبطنُ من خالٍ بِهِ شَرَفُ العُــــــلا نسبًا وصهرًا طيبًا وحشيــــما
10. تختارُ من فخرِ الحرائرِ نســــــــوةً والنسلُ ينبتُ كابرًا وسليــــما
11. فَعَقِبتَ فرسانًا تحلّوا طيبـــــــــــــةً عمٌ وخالٌ باسلًا وحليـــــــــما
12. يا فارسًا سبقَ الرياحَ بخيلـــــــــــهِ بأسٌ على الاعداءِ لستَ أثيـما
13. تمشي الشهامةُ مع ظلالكَ دائمًــــــا والخيرُ يُمسي ساكنًا ومقيمًــــا
14. ويسيرُ من طَلَبَ العُلا في رَكْبِكــــمْ تَحمي الجوارَ مُسامحًا وكريما
15. والصَعْبُ يصبحُ عند عَزْمِكَ هيِّنًـــا بيديكَ يَصغُرُ من يَروهُ جسيـما
16. صقرٌ تُحَلِّقُ، للنسورِ مصاحبًــــــــا وتصيدَ في أرضِ الفلاةِ الريـمَ
17. تبدي رباطَةَ جأشٍ قلَّ نظيرهــــــــا متماسَكَ الأعصابِ ثمَّ كظيـما
18. ليثٌ اذا وَطَأَ الذئابُ ديــــــــــــــارَهُ باتَ العَدوُّ تخاذِلًا وَقَصيـــــما
19. تَرِبَ الفؤادِ على الرَعيّةِ دائمًــــــــا عَطفَ الأبوَّةِ لَيِّنًا وَرَحيــــــما
20. بردًا على الخلّانِ رفقًا سالمًــــــــــا ماءًا على الفجّارِ جدُّ حميــــما
21. ويُعَزُّ من ينصاكَ نخوةُ فــــــــارسٍ والقرمُ ربعُكَ شِبلهم شغميـــما
22. ويَذِلُّ مَن عاداكَ أعظمُ خســـــــــــةٍ ويطيحُ بينَ القبضتينِ صريـما
23. كحلاءُ أيّامُ العَدوِّ كقلبـــــــــــــــــــهِ سودًا كليلِ الظالمينَ قَتيـــــــما
24. طِيبُ الشمائلَ ألبستكَ عبـــــــــــاءةً والعدلُ تاجٌ للأميرِ تميـــــــــمَ
25. تأبى الكرامَةُ أن تُفارِقَ طَبعَــــــــــهُ وأغاثَةُ الملهوفِ ليسَ صَريما
26. يبدي الفَصاحَةَ والبلاغَةَ دائِمًـــــــــا وَلِمنطِقَ الاعجامِ ليسَ بليــــما
27. حتى الملاعِبَ ما نساهُ أديمهــــــــــا فالتنسُ لعبةُ عاشقٍ ليَهيــــــــمَ
28. كانَتْ بِلادكَ للتجارةِ مركــــــــــــزًا غَرّانَ يشهدُ يعربًا وعجيـــــما
29. ويجوبَ أهلوها البحارَ مِلاحَـــــــــةً صَيدٌ ولؤلؤُ مَركبًا وفَطيــــــما
30. ويُعادُ تاريخُ البلادَ ومجدهــــــــــــاُ فيصيرُ لؤلؤةِ الخليجِ تميـــــــمَ
31. تعلي منارتها وترفعُ شأنهــــــــــــا بين البلادِ وسائرَ الاقليـــــــــمَ
32. تَبني مفاخِرًها بِعلمٍ راســــــــــــــخٍ يجلي سوادًا في الظلامِ بهيــما
33. وكذا الرياضةُ لستَ تصغُرُ دونهــا مونديالَ دوحَتَكُمْ لها تقويـــــما
34. والغازُ بحرٌ لو يسيلَ على الثــــرى سيفيضَ خيرًا شاملاً ونعيــــما
35. والنفطُ يَخرُجُ من بواطن ديـــــــرةٍ من بعدِ دهرٍ ظَلَّ فيهِ جثيـــــما
36. والمالُ بالايدي الأمينةُ سابغًـــــــــا صارَ التعطُّلُ والعسارُ عديـــمَ
37. والفلكُ تُبحِرُ في محيطاتِ الدُنــــــا وبحارِها وتغادرَ الإقليــــــــــمَ
38. وَارقَ الفَضا تلقى سهيلًا سابحـــــاً قربَ الشهابِ وقد أنافَ الغيــمَ
39. قَمَرٌ يَبُثُّ الحقَّ في موجاتَـــــــــــــهَ حَسَنُ الصِناعَةِ مُحْكَمَ التصميمَ
40. فمنابرُ الاعلامِ نجمٌ ساطـــــــــــــعٌ تعلو بناءًا متقنَ التنظيـــــــــــمَ
41. وانظر الى العمرانِ تلقى دوحـــــةً وصفٌ كإسمٍ راقيًا وفخيـــــــما
42. لا يخطئُ الريّانِ عودًا إخضــــــرًا والحُورُ يطربهُ الهواءُ نسيــــما
43. ويحومُ صقرٌ في أعالي وكــــــــرةٍ ويُرى بأمِّ صلالِ باتَ مقيـــــــمَ
44. ويجوبَ يَحرُسُ في البلادِ فما تـَرى ينسى مُسيعِيدَ وحتّى غنيـــــــمَ
45. يُنْبئكَ نَهضَةَ دولةٍ تَرْجوا العُــــــــلا شعبٌ يُفاخِرُ والأميرُ حكيـــــما
46. يبني البلادَ وَكُلُّ شبرٍ من ثــــــــرى يأتيهِ خيرًا سابغًا وعويــــــــما
47. يا أبنَ الجوادِ الحُرِّ مِن طيبِ الأُولى صارَ الفَخارُ لراحتيكً نديـــــما
48. ما زلتَ دونَ الاربعينِ وفوقهــــــــا فكرًا تَوقَّدَ نيِّرًا وسليــــــــــــما
49. فنَهضـتَ بالتعليمِ حتى أصبحـــــتْ قَطَرٌ تُنيرُ بِرشدها التعليـــــــــمَ
50. والجامعاتُ الى المعالي ترتقــــــي فوجٌ َعليمٌ بالحياةِ فَهيــــــــــما
51. فِعلُ الجزيرةِ للحقيقةِ مُبْديــــــــــــًا يُنْبئكَ صدقًا دُونما تعتيـــــــما
52. تُرسي لهم أسس الحقوقِ وَصونِهـا تجثو العدالةُ داركم وَتُقيــــــما
53. تعلو بِهمَّتكَ الصناعةُ كُلَّمــــــــــــا فَتَرَتْ تراكَ تَسيسُها تدعيــــما
54. والطائراتُ تجوبُ في كلِّ الدنـــــا وفنونِ الاستثمارِ تستديـــــــــمَ
55. ولسرعةِ انترنتْ في بلدٍ غَـــــــــدا شعبٌ ثريٌّ أجودًا وكريــــــــمَ
56. أمنٌ غذائيٌ وحُسنُ تنافـــــــــــــسٍ هي في القياسِ تُسابقُ الترقيــمَ
57. شعبٌ يُشَمِّرَ زِندهُ في هَمَّــــــــــــةٍ يأبى البِطالَةَ كاسِيًا وَطَعيـــــما
58. والشعبُ يهديكَ المَوَدَّةَ كُلَّـــــــــــهُ كَهلًا وَطفلًا عامِلاً وَزَعيـــــما
59. كثورَةٍ قدتَ البلادَ زلفتهـــــــــــــا المالَ والإعلامَ والتعليــــــــــمَ
60. والإقتصادُ الى الطليعَةِ سائِــــــــرٌ حتى السياسَةُ فيهِ تستَقيـــــــــمَ
61. ويزيدُ الإستثمارُ في ميدانِـــــــــــهِ يأتي رَخائًا شامِلًا وَعَويـــــــما
62. والفكرُ حُرٌّ والثقافَةُ مَنبَــــــــــــــرٌ والشعبُ يَرفُلُ صِحَّةً وَسَليـــــم
63. ويُشجِّعُ الأبطالَ في ميدانِهِــــــــــم نَهجُ الرياضَةِ صاعِدًا وقَويـــــمَ
64. قَطَرٌ هَواهَا يستَطيبُ مَسَـــــــــــرَّةً يَسري هَوًا في خافِقيكَ نسيـــما
65. والبحرُ يهديكَ الغرامَ بمائِـــــــــــهِ والموجُ يَحمِلُ وُدَّكم لتَهيــــــــمَ
66. رَمْلٌ وِتُربةُ موطِنٍ فيهِ التَقـــــــــى جمعَ الخلائقِ أخْوَةً وَحَميــــــمَ
67. يا سَيِّدَ الأمراءِ يا شيخًا حَمَــــــــى أطفالُ غزَّةّ والحِصارُ أليــــــما
68. والشامُ إذ تنسى الجراحُ فَما عَسـى تَنسى أيادٍ خَيْرَهُنَّ عظيــــــــما
69. واسأل قرى الصومالِ عَن مَددٍ لهم يروى مشاريعًا لها تدعيـــــــما
70. وَتسيرُ إصلاحٌ بذات البينِ كـــــــي يَغدُو الضَغينَ مواليًا وحميــــما
71. فالصلحُ بينَ الناس شيمَةُ قائـــــــــدٍ درفورَ حُلَّت لم نَرى تحكيـــــما
72. وصُمودُ غزّةَ رُغْمَ طولِ حصارِها نُبْلُ الأخوةِ إذ يكونُ حَميـــــــما
73. وَجُروحُ كُلَّ الأصدقاءِ كجرحِكـــمْ كَلْمٌ بِهم يُبدي لديكَ أليــــــــــــمَ
74. قطرٌ ستبقى للعدالةِ مَنبــــــــــــــَرًا ليست لِحقِّ الطالبينَ لجيــــــــمَ
75. قطرٌ ستبقى للسقيمِ مداويـــــــــــــًا تشفي الجراحُ اذا الشقيقُ كليـما
76. قطرٌ ستبقى للعروبةِ ساعِــــــــــدًا حفظُ الجوارِ وما تَصدُّ يتيــــــمَ
77. قطرٌ ستبقى للعُــــــــــــــــلا ولّادَةً تَلِدُ السَنَا والآخرينَ عَقيــــــــما
78. تسمو الرُؤى بضعَ السنينِ معــززاً عيشًا رغيدًا كي يصيرَ نعيـــما
79. فمطوعينَ الصعبَ قولٌ واضـــــحٌ والفعلُ يصدقُ حاضرًا وقديــما
80. دمتم بخيرٍ ديرةُ العزّ التــــــــــــي ردَّت خصيمًا حاقِدًا وظليـــــما
81. يومُ الحصارِ أبنتَ عقلًا راجحًــــا يسعى لصلحٍ لا يُهينُ خصيمـــا
82. شُدَّ الوَثاقُ على البلادِ وأُحكمــــت حلقاتها والبعُضُ صارَ خصيما
83. في ضّرِّهمْ نفعٌ لِدولةَ قدْ مَضــــتْ قُدُمًا وتعلو مغرزًا وسديـــــــما
84. والأهلُ قالوا يوم كانَ حِصارهــم لِتَميمِ نحنُ وكلُّنا كَتميـــــــــــــمَ
85. وتنوعت خيراتُ أرضكِ يا قطــر رَفَدت لكم ما ضَنَّهُ الإقليـــــــمَ
86. ما مسّكُمْ نارُ الحصارِ كما غَــــدَا بردًا سلامًا نارُ ابراهيـــــــــــمَ
87. والشعبُ عزَّزَهُ الحصارُ صلابَــةً قد صارَ فيهِ الإقتصادُ عصيمـا
88. حُييتَ تمددُ للوئامِ أنامــــــــــــــلًا خِلًّا سيغدو من تُراهُ غريـــــما
89. يا سيِّدَ الحُكّامِ يا قَطْرَ الشِتــــــــــا خيرٌ يفيضُ على البلادِ عميــما
90. أضحت بِكُم قَطَرٌ خمائلُ جَنَّـــــــةٍ رَغَدٌ يُصيبُ مواطنًا وُمقيـــــما
91. إن لم تَلِدْ أمُّ البنونِ بمثلِكــــــــــــم حَتمًا ستحسَبُ في النساءِ عقيما
92. فاهْنأ رَعاكَ اللهُ إنّــــــــــــــكَ دُرَّةٌ أبلجتَ ليلًا حالكًا وبهيـــــــــما
93. عقلٌ لبيبٌ في زمانٍ حائــــــــــــرِ مسكٌ يفوحُ على البلادِ نسيـــما
94. فامضي بهم ركبَ المعالي همـــةً وبِهم تسيرُ على الدروبِ قويما
95. ما قلتُ مدحًا بابنِ أمٍّ قبلكــــــــــم وحروفُ لحنُ الشعرِ فيكَ رنيما
96. لو كانَ مدحي للأميرِ تزلفـــــــــًا لنظمتُ شعرًا سالفًا وقديـــــــما
97. لكنني ألبستُ شعري زينـــــــــــةً من نوركم فغدى القصيدُ وسيما
98. وتجمَّلت أبيات نظمي بالـــــــــذي قِيلت بهَ وصفًا قوافي الميـــــمَ
99. خَفْقُ الفُؤادِ يَدُقُّ حُبُّكِ يا قَطَــــــــر وَهُيامُ روحي أردُني الإنزيـــــمَ
100. وَخِتامُها حَمْدُ الالهِ على الهُــــــدى وصلاةُ أحمَدَ بعدَها التسليــــــمَ
الشاعر عادل محمد الخشاشنة
adel69k@yahoo.com






تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع