أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الفراية: إخلاء جميع الأشخاص المحجورين في فنادق البحر الميت تمديد فترة مغادرة البلاد للعمالة الوافدة شهراً دون غرامات البنتاغون: يمكننا إجراء تجربة نووية خلال أشهر مصر تُعد خطة لفتح المساجد تراجع وفيات كورونا في أميركا بايدن: ترامب أحمق لعدم ارتدائه الكمامة وزير الصحة يؤكد ولجنة الأوبئة تنفي تقديم توصية بفتح دور العبادة الرئيس يُفكّر بـ"ترشيق" عدد الوزارات أكثر من سعيه لإجراء تعديل وزاري الأربعاء .. الحرارة أعلى من معدلاتها وقف طرح العطاءات في بلديات الأردن رئيس ديوان الخدمة : لن يتم فصل أي موظف في حال دمج الوزارات والمؤسسات الحكومية المفلح : لا يوجد شعب يحب جيشه كالأردنيين لا حرمان للطلبة من تقديم الامتحان النهائي واعفاء من دفع رسوم الفصل الثاني هيئة الطيران المدني: الأردن يبحث حلولا لعودة قطاع الطيران تدريجيا الشرفات: لا توجد ضرورة دستورية لإتخاذ اي قرار او خيار الأربعاء حالات إختناق في حريق منزل بمحافظة اربد سعد جابر : توصية بفتح المساجد والمقاهي 7 حزيران لدغة " نحله " تدخل مواطنا غرفة العناية الحثيثة في عجلون طبيب أردني يعالج طفله بعد أن عجز اطباء العالم عن علاجها مصر تسجل 789 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 14 حالة وفاة‎
الصفحة الرئيسية عربي و دولي العراقيات يواجهن الحملات المسيئة

العراقيات يواجهن الحملات المسيئة

العراقيات يواجهن الحملات المسيئة

19-02-2020 06:04 PM

زاد الاردن الاخباري -

رداً على حملات إلكترونية تشنها جهات مختلفة رافضة للتظاهرات في العراق ضد مشاركة المرأة فيها وتقليل مكانتها ودورها، أطلقت ناشطات عراقيات وسم "#حقج_بالقانون"، للتعريف بحقوق المرأة وطريقة الرد على المتطاولين عبر المحاكم.
وقالت الناشطة العراقية نور القيسي، في مقطع مصور نشرته على "تويتر"، إن "الحملة لرد الاعتبار للمرأة العراقية، ومساعدتها في طريقة الحصول على حقوقها من المتطاولين عليها نظراً لمواقفها السياسية أو غيرها من المواقف". وأضافت أن "هناك فقرات في القانون العراقي تحاسب الأشخاص الذين يسبّون ويطعنون بشرف المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتجرّم سرقة البيانات ومشاركتها".

وقالت صفا نجف عبر "فيسوك": "نتمنى أن تكون هذه الحملة رادعا لكل من تسول له نفسه الاعتداء على امرأة عراقية حرة".

من جهة ثانية، أفادت ريم عبد الله، وهي ناشطة ومتظاهرة في ساحة التحرير، بأن "المتظاهرات في ساحات الاحتجاج يتعرضن منذ شهر تقريباً إلى حملة تشويه وطعن ممنهجة وغير مسبوقة"، مبينة لـ"العربي الجديد" أن "صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي تمارس حملات إعلامية للنيل من مكانة المرأة العراقية ودورها البطولي في مساندة المحتجين عبر التظاهر، وكذلك تقديم المساعدات اللوجستية والإسعافات".

وأشارت عبد الله إلى أن "الحملة بدأت مع التصعيد الذي شنه زعيم (التيار الصدري) مقتدى الصدر ضد المحتجات، حين دعا إلى عدم الاختلاط في ساحات الاحتجاجات، وما أسفر بعده من عمليات عنف وقمع نفذتها مليشيا (القبعات الزرق)، ثم استغلت أحزاب مناهضة للحراك الشعبي ما حصل في توجيه الحملة وتعميقها عبر جيوش إلكترونية تسعى إلى النيل من الاحتجاجات عبر التعرض للمرأة".

كان زعيم "التيار الصدري"، مقتدى الصدر، دعا عبر "تويتر"، المتظاهرين إلى "مراعاة القواعد الشرعية والاجتماعية وعدم اختلاط الجنسين في خيام الاعتصام"، ما أثار استهجاناً وتهكماً كبيرين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع