أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء ربيعية لطيفة الجمعة إرادة ملكية بنظام معدل لنظام رتب المعلمين تعليمات جديدة لقواعد الحملات الانتخابية بالتفاصيل .. الحكومة تقر تعليمات التعامل مع جثث متوفي كورونا اغلاق كامل لشوارع الرمثا بعد تعقيمها تمهيداً لتقسيمها لأربع مناطق لحصر الفيروس عباس يمدد حالة الطوارئ شهراً اضافياً تسجيل اول حالة لمصاب بفيروس كورونا في السلط عبيدات: الطفيلة والكرك والعقبة خالية من الكورونا .. ونتوقع تسجيل رقم كبير في الرمثا ضبط أشخاص أصدروا تصاريح دون وجه حق ولا زالت التحقيقات جارية أسير أردني يدخل عامه الـ18 بسجون الاحتلال " التعليم العالي" يرسم ملامح الامتحانات النهائية بالجامعات ومخطط لكلية الطب والأسنان والهندسة إيطاليا: وفيات كورونا تقترب من 14 ألفا هل تحذو الفنادق حذو الرويال؟ مستثمر عراقي يتبرع بحاجيات الأردن من مواد تعقيم الشوارع الكباريتي رئيسا للهيئة المكلفة بادارة صندوق همة وطن حمودة ينفي حصوله على 4700 تصريح الطراونة: مع تطبيق القانون على المتجاوزين بقضية التصاريح الملك لـ ابن الشهيد معاذ الحويطات: "أنت بطل مثل أبوك". عزل الحي الذي يسكنه طبيب الرمثا المصاب بكورونا الافتاء: يجوز اعطاء الزكاة لمن لا عمل له
الصفحة الرئيسية أردنيات مزارعون يعتصمون أمام ساحة الصادرات احتجاجا على...

مزارعون يعتصمون أمام ساحة الصادرات احتجاجا على "الجباية"

مزارعون يعتصمون أمام ساحة الصادرات احتجاجا على "الجباية"

19-02-2020 12:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

نفذ عدد من من المزارعين، اعتصاما، اليوم الأربعاء، أمام ساحة الصادرات الزراعية، احتجاجا على ما أسموه بـ”أسلوب الجباية” الذي تمارسة أمانة عمان من خلال فرض الرسوم.

كما ينتقد المزارعون افتقار الساحة للبنية التحتية اللازمة، وضعف التجهيزات اللازمة لها، فضلًا عن رفع الرسوم على المزارعين.

وكان عضو جمعية الاتحاد التعاونية لمصدري الخضار والفواكه ناصر الجعبري، شكا "من ضيق مساحة الساحة، فضلًا عن خلوها من المظلات، وغياب البنى التحتية اللازمة، إذ يفتقر لدورات صحية، ناهيك عن خلوها من مكتب أمن وحماية”.

وأكد الجعبري في وقت سابق، أن عملية إجراء فحص المتبقيات بعد دخول الخضار لساحة الصادرات، "يثقل كاهل المزارع والمصدر، ماديًا، وخصوصًا في حال رسوب العينة، حيث يتوجب عليهم تكبد مصاريف إتلافها”.

من جانبه، أكد عضو نقابة تجار ومصدري الخضار والفواكه بسام أبو سنينة، "أن انتظار السيارات المحملة بالمواد الورقية كـ”الخس”، لنحو 6 ساعات، تحت أشعة الشمس، يودي إلى اتلافها. وهذا كله يتحمله المزاراع والمستثمر”.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع