أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السعودية : 110 إصابات ووفاة مقيمين بكورونا مهيدات: المؤسسة تعمل على مدار الساعة والوضع الدوائي والغذائي في المملكة مطمئن ايجاز صحفي لوزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي للإعلان عن تسعيرة المحروقات البنك المركزي يقرر منح أصحاب الشيكات المرفوضة مهلة تسوية مدتها 3 أشهر منحة عاجلة للأردن بـ 2.5 مليون دولار الهياجنة: النتائج المخبرية الاولى لـ 300 عينة اخذت من مخالطين في اربد "تدعو للتفاؤل" الحكومة: عمل المستشفيات للطوارئ فقط بنوك توفر صرافات آلية متنقلة الصرايرة يروي قصته مع صبيح المصري .. ماهي؟ الملك وقادة دول: جميعا نواجه العدو نفسه وسنكسب هذه الحرب إن حشدنا قوى البشرية كاملة لمواجهته كورونا أثر على نفسية 42% من الأردنيين العضايلة : الاجهزة الامنية تتابع مخالفي الحجر المنزلي ممن غادروا الفنادق المعونة الوطنية: 800 ألف أسرة تقدمت إلكترونيا لدعم الخبز تأجيل اقساط سلف صندوق الضمان للعاملين في وزارة التربية لجنة الأوبئة : 5 حالات حرجة بين مصابي كورونا في الأردن شاهد بالاسماء .. المستفيدون من صندوق اسكان ضباط الجيش الحموري: القطاع الصناعي أثبت قدرته على تغطيه احتياجات السوق "الضمان": تحويل 1450 راتباً تقاعدياً جديداً للحسابات البنكية لأصحابها الثلاثاء موكب أمني يصادف شخص خرق حظر التجول .. وهذا ما حصل ! تونس تسجل 50 إصابة جديدة بكورونا
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك محكمة بريطانية ترفض الاعتراف بالزواج الديني

محكمة بريطانية ترفض الاعتراف بالزواج الديني

محكمة بريطانية ترفض الاعتراف بالزواج الديني

17-02-2020 07:03 PM

زاد الاردن الاخباري -

رفض القضاة البريطانيون طلباً من أجل الاعتراف البريطاني الرسمي بالزيجات الدينية، واعتبر الناشطون أن هذا الحكم النهائي الذي أصدرته محكمة الاستئناف يوم الجمعة الماضي، قد يسبب مشاكل كبيرة للنساء اللواتي قد تزوجن زيجات شرعية.
ورفضت محكمة الاستئناف السماح للسيّدة أن تتقدّم بطلب الحصول على نفقة من زوجها السابق مع أنهما لم يسجّلا زواجهما قانونيا، وكان المدّعي العام قد استأنف الحكم.

وذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن السيدة نسرين أخطر، قد عقدت قرانها حسب الشريعة الإسلامية على محمد خان. واستمرّ زواجهما 18 عاماً ورزقا خلاله بأربعة أولاد. وأوضحت أخطر وهي محامية، 47 عاماً، أنها كانت ترغب بعقد زواج مدني في حينه، مشيرةً إلى أنها اعتقدت الأمر مطروحاً لكن زوجها رفض الموضوع. وتزعم أنّ علاقتهما انتهت عندما أراد الزواج ثانيةً فانفصلا في العام 2016.

لكن القاضي ويليامز من محكمة لندن العليا أصدر حكماً في يوليو (تموز) 2018، يحقّ بموجبه للسيدة أخطر أن تطالب بالنفقة. واعتبر فيه أنّ "الدليل الذي قدّمته الزوجة على ممارسة الزوج ضغوطاً عليها بقوله إنّ الإسلام يبيح تعدد الزيجات وإنها مسلمة سيئة لرفضها كلام الله يكشف عن ابتزاز عاطفي مزعج للغاية".

وأوضح القاضي أنه على الرغم من عدم إقامة أي مراسم زواج مدنية، فالمراسم الإسلامية "تضمّنت كل العلامات المميزة" للزواج إذ أُجريت في العلن، وشهد عليها شهود، وترأّسها إمام، وقُطعت خلالها الوعود، كما اشتملت على التأكيد أن الزوجين أهل للزواج. وأضاف أنهما "خاضا عملية" كان من المفترض أن تشمل مراسم مدنية، كما أن تلك العملية أخذت مصالح أولادهما بالإعتبار.

ولكن الحكم المكتوب الذي صدر عن محكمة الاستئناف، يوم الجمعة الفائت، تضمّن الخلاصة التي توصّل إليها ثلاثة قضاة بأنّ المصادقة قرار المحكمة العليا "سينتقص بشكل كبير من قيمة نظام تسجيل الزيجات الذي تستند إليه الكثير من الأمور في المجتمع المعاصر.. ليس صعباً على الأطراف الراغبة بالزواج قانونياً تحقيق رغبتها"، بحسب صحيفة "telegraph".

وقال رئيس المحكمة السير تيرانس إيثيرتون الذي نظر القضية مع قاضيين آخرين إن مراسم النكاح "لا تستوفي الشروط المطلوبة" في عقد الزواج. وأشار لدى قراءته قرار المحكمة "لم يتزوّج الطرفان "وفق شروط" القانون الانجليزي.. لم تجرِ المراسم في مبنى مسجّل. زِدْ على هذا، لم يجرِ إبلاغ كبير المسجّلين بالأمر، ولا أُصدرت وثيقة زواج، ولم يحضر المراسم أمين تسجيل أو أي شخص معتمد لدى الحكومة".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع