أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استقالة كبيرة أطباء اسكتلندا اللوزي: تعويضات القطاعات المتأثرة تدرس بجدية من الحكومة استبعاد إلغاء الدوري الأردني أكثر من 69 ألف وفاة في العالم بكورونا تحذير أممي من تصاعد العنف ضد النساء بسبب كورونا هياجنة: ننتظر نتائج 250 عينة سُحبت لمخالطين في إربد انخفاض حاد على الحرارة الإثنين نوفان العجارمة: الظروف الاستثنائية تحتاج الى تفكير وطرح استثنائي ايضا أميركا: الأسبوع الجاري سيكون أسوأ من 11 سبتمبر توقيف مسؤول في بلدية اربد الكبرى والتحقيق معه على خلفية طلب فتح ملحمة رغم قرار حظر التجول النواصرة: لم اذهب للتسوق ولم اذهب لأشتري طعاما لجرو كلب ولا لهرّتي تجديد إعفاءات غسيل الكلى والسرطان لأبناء غزة تلقائيا الإفراج عن النواصرة بموجب كفالة بعد خرقه للحظر خبراء: الأردن يحتاج خطة اقتصادية شاملة تتجاوز تبعات فيروس كورونا أعداد ضحايا كورونا تواصل الارتفاع عربياً والسعودية تفتح باب العودة لمواطنيها بالخارج عبيدات : نتائج الفحوصات لمخالطي العارضة لا تعني عدم اصابتهم نقل رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون إلى المستشفى عبيدات : لهذا السبب الفحوصات العشوائية مهمة وفيات كورونا بأميركا تقترب من عشرة الاف وسط تحذيرات من تفاقم وشيك للوباء خطة لعودة الحياة إلى طبيعتها بعد السيطرة على وباء كورونا
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الأمم المتحدة: حظر الأسلحة في ليبيا أصبح...

الأمم المتحدة: حظر الأسلحة في ليبيا أصبح "نكتة"

الأمم المتحدة: حظر الأسلحة في ليبيا أصبح "نكتة"

17-02-2020 02:36 AM

زاد الاردن الاخباري -

قالت مسؤولة بارزة في الأمم المتحدة يوم الأحد إن حظر الأسلحة المفروض على ليبيا للحد من القتال أصبح بلا معنى بسبب الانتهاكات ومن الضروري محاسبة من ينتهكونه.

وأضافت ستيفاني وليامز نائبة الممثل الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا في مؤتمر صحفي في ميونيخ "حظر الأسلحة أصبح نكتة.. نحتاج حقا أن نكثف الجهود في هذا الشأن".

وأدلت وليامز بتلك التصريحات بعد اجتماع لوزراء الخارجية لمتابعة ما خلصت إليه قمة برلين في الشهر الماضي ومنها احترام الحظر. وتواصل القتال في ليبيا على الرغم من الدعوة لهدنة.

وتابعت قائلة "الأمر معقد لأن الانتهاكات تحدث برا وبحرا وجوا لكن هناك حاجة لمراقبة ذلك وهناك حاجة للمحاسبة". وأشارت إلى أن ليبيا تغص الآن بالأسلحة المتطورة.

وتقول الأمم المتحدة إن عدة دول، تدعم أطرافا متناحرة في الصراع الليبي، خالفت مرارا حظر الأسلحة ومن بين تلك الدول الإمارات ومصر وتركيا. وبعد مؤتمر برلين زادت الانتهاكات وأدانتها الأمم المتحدة دون أن تسمي دولا بعينها.

ويدور قتال بين قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر والقوات الموالية لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا في طرابلس منذ أبريل نيسان من العام الماضي من أجل السيطرة على العاصمة.

وتساند الإمارات ومصر القوات بقيادة حفتر بينما تدعم تركيا حكومة الوفاق في طرابلس.

وصدر يوم الأحد بيان مشترك من 13 دولة معنية بالصراع الليبي، من بينها مصر والإمارات وتركيا، وقال إن نقاشات دارت حول انتهاكات حظر الأسلحة "التي تبعث على الأسى... وجددت العزم على المساهمة في تطبيقه بالكامل".

لكن لم يأت البيان على ذكر كيفية مراقبة حظر الأسلحة أو إنفاذ تطبيقه وإن كان هناك أي تبعات لانتهاكه.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إنه يريد من وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اتخاذ قرار يوم الاثنين بشأن دورهم في مراقبة حظر الأسلحة.

وأضاف ماس "على الجميع أن يعرفوا أنهم إذا انتهكوا حظر الأسلحة بعد ذلك.. فإنهم ينتهكون قرارا من الأمم المتحدة وأن ذلك لا يمكن أن يمر دون تبعات" دون أن يدلي بمزيد من المعلومات.

وقال رئيس حكومة الوفاق الوطني فائز السراج أمس السبت إن البلاد تواجه أزمة مالية بسبب إغلاق حفتر لموانئ تصدير النفط والحقول النفطية.

وقالت وليامز "الموقف على الأرض لا يزال مقلقا للغاية. الهدنة هشة للغاية... والوضع الاقتصادي آخذ في التدهور".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع