أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحكومة: عمل المستشفيات للطوارئ فقط بنوك توفر صرافات آلية متنقلة الصرايرة يروي قصته مع صبيح المصري .. ماهي؟ الملك وقادة دول: جميعا نواجه العدو نفسه وسنكسب هذه الحرب إن حشدنا قوى البشرية كاملة لمواجهته كورونا أثر على نفسية 42% من الأردنيين العضايلة : الاجهزة الامنية تتابع مخالفي الحجر المنزلي ممن غادروا الفنادق المعونة الوطنية: 800 ألف أسرة تقدمت إلكترونيا لدعم الخبز تأجيل اقساط سلف صندوق الضمان للعاملين في وزارة التربية لجنة الأوبئة : 5 حالات حرجة بين مصابي كورونا في الأردن شاهد بالاسماء .. المستفيدون من صندوق اسكان ضباط الجيش الحموري: القطاع الصناعي أثبت قدرته على تغطيه احتياجات السوق "الضمان": تحويل 1450 راتباً تقاعدياً جديداً للحسابات البنكية لأصحابها الثلاثاء موكب أمني يصادف شخص خرق حظر التجول .. وهذا ما حصل ! تونس تسجل 50 إصابة جديدة بكورونا وزيرة التنمية الاجتماعية تناشد الاردنيين التبرع لمساعدة عمال المياومة ولي العهد يوزع مساعدات في إربد وزير الأوقاف يتفقد مستودعات إعداد طرود الخير جماعة عمان لحورات المستقبل تحيي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والصحية السفير السعودي: حرص الملك على السعوديين كحرصه على الاردنيين مسار كورونا .. آخر الأرقام وأحدث التطورات لحظة بلحظة
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث سباق الركض من "البحر الميت الى البحر...

سباق الركض من "البحر الميت الى البحر الأحمر" حكاية رسمت بسواعد أردنية

سباق الركض من "البحر الميت الى البحر الأحمر" حكاية رسمت بسواعد أردنية

15-02-2020 05:51 PM

زاد الاردن الاخباري -

تتواصل التحضيرات لإقامة سباق الركض من "البحر الميت الى البحر الأحمر" والذي يقام هذا العام 12 اذار المقبل وسط تحضيرات استثنائية لإقامة سباق مميز يمتد صداه في كافة انحاء الوطن العربي ويقام بدعم كل من : جورامكو والجمعية الملكية لحماية الطبيعة وطقس العرب وشركة دار الدواء وشادي زريق للصوت والإضاءة وشركة الاستثمارات الزراعية المتطورة ونيولاند ومختبرات مدلاب والصورة المعدنية للخدمات المطبعية وفندق موفنبك مدينة العقبة .

سباق الركض من "البحر الميت الى البحر الأحمر" يحمل في دروبه خصوصية معينة رسمتها حكاية بدأت في نهاية الثمانينات وامتدت حتى اليوم وفي كل عام ترتفع وتيرة المنافسات بين العدائين عشاق سباقات الجري الذين يحملون في كل عام ذكريات وقصص تبقى عالقة في الأذهان.

ويعتبر سباق البحر الميت الى البحر الأحمر فريد من نوعه على مستوى العالم حيث البداية من شاطيء البحر الميت أخفض نقطة على سطح الأرض (ّ -420 متر) صعودا الى سطح البحر. تستقطب سباقات البحر الميت الى البحر الأحمر الكثير من الرياضيين من جميع أنحاء العالم من محبي رياضات التحدي والمغامرة مما يزيد من التعريف بالأردن وزيادة أعداد السياح.

تأسست مجموعة عداءو عمان في نهاية الثمانينات من قبل مجموعة من العدائين الأردنيين والأجانب المحبين لرياضة الجري للمسافات الطويلة سواء على الطرق المعبدة أو الوعرة، بالإضافة لحبهم للطبيعة والمحافظة عليها وما يتبعها من نشاطات ومغامرات.

أسست المجموعة عام 1993 أطول سباق بتاريخ الأردن بذلك الوقت وكان عبارة عن الجري من مدينة عمان ومن الدوار السابع تحديدا الى شاطيء البحر الميت وهي أخفض نقطة على سطح الأرض اذ بلغت المسافة 53 كم وقد حمل السباق اسم "التراماراثون البحر الميت".

وفي نفس العام 1993 قام المؤسسين بتنظيم تحدي الجري من مدينة عمان الى مدينة العقبة وكانت المسافة 340 كم بشكل تتابع. حيث ضم كل فريق عشرة عدائين وكانت تجربة شاقة. ولكن فكرة إنهاء التحدي في مدينة العقبة كانت رائعة مما أدت الى إستحداث سباق "البحر الميت الى البحر الأحمر".

أقيمت النسخة الأولى من سباق البحر الميت الى البحر الأحمر تتابع جري خلال شهر تشرين الثاني من عام 1993 بمناسبة عيد ميلاد المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه وكان هناك فريقين فقط وتكون كل فريق من 6 عدائين فيما بلغت المسافة 242 كم.

وفي نهاية التسعينات إستمرت مجموعة عداءو عمان بتنظيم سباق التراماراثون البحر الميت وسباق البحر الميت الى البحر الأحمر تتابع جري لعدة سنوات الا انها سلمت في ذلك الوقت جمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب تنظيم سباق التراماراثون حيث كان الريع يعطى لها، ولكن بقي تنظيم سباق البحر الميت الى البحر الأحمر مستمر مع عداءو عمان .

ولم تتوقف قصة النجاح عند هذا الحد فتطور سباق البحر الميت الى البحر الأحمر بشكل مضطرد بإضافة الدراجات الهوائية للسباق.

وفي عام 2014 تم فصل سباق الجري عن الدراجات الهوائية لزيادة الأعداد المشاركة حيث وصل العدد أكثر من 550 مشاركا وفي الدراجات الهوائية أكثر من 150 دراج.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع