أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مصدر: تأجيل فتح مطار الملكة علياء امام حركة الطيران الذي كان مقرراً غداً زواتي: 261 الف برميل نفط واردات المملكة من العراق خلال تموز الماضي العثور على جثة فتاة أجنبية بفندق في عمان تعرفوا على الرحلات الجوية القادمة للأردن الأربعاء فتح التسجيل للمرحلة الخامسة من عودة الأردنيين في الخارج خلال يومين "المعونة الوطنية": ترجيح صرف دعم الخبز للموظفين والمتقاعدين ضمن رواتب آب شبهة انتحار "فتاة عشرينية "من جنسية خليجية داخل شقتها عالدوار السابع مطالب بمعرفة المتسببين بحالات التسمم في عين الباشا غرام الذهب يلامس الـ 40 دينارا مستورد ينفي علاقة "الدجاج الأوكراني" بتسمم عين الباشا أبو السعود: مزودو المياه يتعرضون لتحديات أسعار النفط تتراجع على وقع تصريحات لـ "الصحة العالمية" بالصور .. الجمارك الأردنية تضبط حاوية ملابس مهربة مجلس الأمة الكويتي: صحة الأمير تحسنت بالتفاصيل .. آخر مستجدات إعادة فتح المطارات في الأردن ارتفاع حالات التسمم الثاني في عين الباشا إلى 184 قبل كورونا .. 4 أوبئة غيرت مسار حياة البشر وتسببت بعدد هائل من الضحايا لجان الانتخاب تؤدي القسم القانوني أمام مجلس مفوضي "المستقلة للانتخاب" محكمة بداية السلط توافق على إشهار إعسار شركة الإسمنت الأردنية "الدوريات الخارجية" تحذر السائقين من هذه المخالفة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الجيش السوري يواصل التقدم في إدلب ويقترب من...

الجيش السوري يواصل التقدم في إدلب ويقترب من الحدود التركية

الجيش السوري يواصل التقدم في إدلب ويقترب من الحدود التركية

13-02-2020 01:59 PM

زاد الاردن الاخباري -

واصل الجيش السوري الأربعاء تقدمه في ريف حلب الجنوبي الغربي، وأحكم قبضته على قرى جديدة باتجاه بلدة الأتارب الاستراتيجية في طريقه باتجاه معبر "باب الهوى" الحدودي مع تركيا.

ونقلت صحيفة "الوطن" عن مصدر ميداني، أن وحدات الجيش العاملة ما بين الحدود الإدارية لمحافظتي حلب وإدلب، حررت أمس قريتي عرادة والشيخ علي بين الطريق الدولية دمشق – حلب غربا وطريق إدلب- حلب القديم، من قبضة تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي وحلفائه، وذلك بعد اشتباكات ضارية بمؤازرة المدفعية والطيران الحربي.

وأوضح المصدر أنه بعد سيطرة الجيش السوري على طريق دمشق-حلب الدولية وبعد توسيع مسافة الأمان غرب الطريق، من المتوقع أن تتجه قوات الجيش للسيطرة على الطريق الثاني الموازي بالأهمية العسكرية وهو الطريق القديم إدلب- حلب أو ما يسمى "الطريق 60"، والممتد من مدينة حلب شمالا، نزولا إلى خان العسل إلى الشيخ علي ثم كفرحلب مزناز ثم معرة النعسان تفتناز طعوم بنش قلب مدينة إدلب.

وأوضح المصدر، أنه إضافة إلى ذلك، فإن الطريق الآخر المهم أيضا هو طريق حلب- اللاذقية والمعروف بـM4، والذي تتطلب مسافات الأمان على جوانبه السيطرة على أغلب قرى محافظة إدلب الجنوبية، لتصبح مدينة إدلب محاصرة تماما، وعند ذلك يتقرر وضعها بالكامل حسب المعطيات، سواء تتم استعادتها بعملية عسكرية أو باتفاق.

من جهته، أشار "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إلى وصول تعزيزات عسكرية لقوات الجيش في ريفي إدلب وحلب، حيث وصلت آليات عسكرية ودبابات إلى مشارف حي الراشدين وحلب الجديدة وشرق طريق "M5" الدولي، كما وصلت تعزيزات مماثلة إلى منطقة ريف إدلب الجنوبي.

وتحدث "المرصد" عن "هدوء حذر" يسود في الساعات الأخيرة منطقة "خفض التصعيد"، بعد فشل هجوم الجماعات المسلحة لاستعادة مناطق خسرتها في ريف حلب الغربي.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن نجاحات الجيش السوري في إدلب سمحت بإنشاء منطقة آمنة هناك تنص عليها مذكرة سوتشي، بعد أن فشلت تركيا في تنفيذ هذه المهمة

وقال مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا، التابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء يوري بورينكوف، في بيان أصدره مساء اليوم الأربعاء: "بسط الجيش العربي السوري السيطرة على جانب من طريق M5 الدولي، يمر عبر أراضي منطقة إدلب لخفض التصعيد، وهزم التشكيلات المسلحة الإرهابية التابعة لهيئة تحرير الشام والمتحالفة معها، التي كانت تستولي عليه".

وأضاف بورينكوف: "أسفر ذلك عن إنشاء منطقة آمنة تنص عليها المذكرة الروسية التركية، التي تم إبرامها يوم 17 سبتمبر 2018".

وأوضح مدير مركز حميميم أن "عملية الجيش السوري حملت طابعا اضطراريا ويعود سببها إلى فشل الجانب التركي في تنفيذ البنود ذات الصلة في مذكرة سوتشي حول إقامة المنطقة منزوعة السلاح على طول حدود منطقة إدلب لخفض التصعيد".

وشدد على أن "أعمال القوات الحكومية سمحت بإنهاء هجمات الإرهابيين، ووضع حد لسقوط قتلى بين المدنيين جراء الاعتداءات وعمليات القصف من قبل المسلحين".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع