أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أبو غزالة يطلق رسميا أول هاتف ذكي من الأردن الأربعاء .. الحرارة أعلى من معدلاتها ابو طير : نيران صديقة دولة الرئيس الجديد “تطبيق أمان”: غرائب وعجائب تثير تندر المستخدمين قادة العالم ينعون أمير الكويت صباح الأحمد ودول تعلن الحداد "التقصي الوبائي" بجرش تنفي "نسيان" عينة فحص بمنزل 42929 طالبًا وطالبة ضمن القبول الموحد و 11283 أسـاؤوا الاخـتـيار نتانياهو يتحدث عن "مصنع أسلحة سري" لحزب الله قرب مطار بيروت ونصر الله يتهمه بالكذب 26 اصابة كورونا جديدة في الكرك وتعليق الدوام في مديرية تربية لواء القصر مجلــس الأعيـان برئاسـة الفايز .. أداء الواجب نحو الوطن بهمة كبيرة فسخ قرار بداية السلط الموافقة على إشهار إعسار شركة لافارج الهدايات : لا تصاريح لأهالي البقعة نظراً لسوء الحالة ديوان التشريع : هذه حدود صلاحيات حكومة الرزاز الأمن العام : فيديو إطلاق النار ليس بالأردن 3 أيام إحصائية صادمة بانتظار الأردنيين تحويل مدرسة بالأغوار للتعلم عن بعد قطر تدعو إلى التهدئة إغلاق مبنى المالية اعتبارا من الأربعاء اسماء المناطق التي سيشملها الحظر الشامل بالزرقاء منصة للرد على الاستفسارات حول القبول الموحد
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث ليكن " 15 " أيار الذكرى السنوية...

ليكن " 15 " أيار الذكرى السنوية للهولوكست الصهيو أنجلو أمريكي ضد الشعب العربي الفلسطيني

09-02-2020 04:39 AM

زاد الاردن الاخباري -

* المحامي علي أبوحبله وعبدالحميد الهمشري - التطرف تطرف ، سواء قامت به النازية الهتلرية ، أم الفاشية الموسلينية أم الصهيونية العالمية أم العصابات الوثنية ، أم اليمين الأمريكي والأنجلو أوروبي المتطرف .. وإن كانت النازية الألمانية ارتكبت مجازرها ضد اليهود فإنها ارتكبتها كذلك ضد غير اليهود من الأوروبيين ، ذهب ضحيتها ملايين القتلى ، وخلفت أيضاً ملايين المعاقين والجرحى في مختلف أنحاء أوروبا والشرق الأقصى ، إلى جانب الدمار الشامل الذي لحق بالبنى التحتية فيها ، استغرق إعمارها عشرات السنين.. إن فعلت النازية ذلك فإن اليمين الأمريكي الأنجلو صهيوني المتطرف منذ الحرب العالمية الأولى ولغاية الآن يقودون حرباً لا هوادة فيها وينفذون مجازر منظمة ضد الشعب العربي في فلسطين وفي دول الجوار العربي طالت الشيوخ والنساء والأطفال وكبار السن ورجال الفكر والسياسة والعلماء منهم وبنى الوطن التحتية ، حيث ساهم ذلك وما يزال في سرقة وطن وفوضى في المنطقة يخدم استقرار اليهود دون غيرهم ، وتشريد الشعب الفلسطيني الذي كان يعيش بسلام ويستقبل بمحبة وبسلام وبوئام لكل من أم دياره من شتى أنحاء الأرض قاصداً أداء مشاعره الدينية أو للراحة والاستجمام وحتى العمل ، وسلب حقوقه المشروعة ، ناهيك عما يقوم به الصهاينة من تزوير لحقائق تاريخية وجغرافية وتراثية ، فإن كانت أوروبا ظلمت اليهود ، فلماذا يتم تحميل وزر ذلك للفلسطينيين بمنح وطنهم لليهود على حساب الإنسان والوطن الفلسطيني؟ .
فتوينبي - المؤرخ البريطاني الغني عن التعريف - رد على أبا إيبان وزير خارجية الكيان العبري في حقبة الخمسينات إن كان هذا منطقكم أي الحق التاريخي لكم في فلسطين فلا بد من تسليم حكم أمريكا للهنود الحمر وهذا الكرسي الذي أجلس عليه ، أي توينبي ، يجب أن أقوم عنه وأتركه لصاحب الحق التاريخي للجلوس عليه ، هكذا هو المنطق التاريخي وفق ما تدعون .. وفي مقالتنا هذه التي ننشرها على جزأين سنحاول تسليط الضوء إلى بعض ما ارتكبته الدول الغربية والصهيونية العالمية المتحالفة معها من تجاوزات بحق الإنسان الفلسطيني وما خلفته تلك التجاوزات من خسائر بشرية في الأرواح ومن إعاقات جراء مجازر منظمة ارتكبوها ضده في أرض السلام ، وخسارة موطن استقرارهم وحياتهم .. ليس بدءاً من محاولات تكريس يهودية الدولة فحسب بل ضمن مسعاهم بتكريس أن اليهود أسياد العالم ، ومن دونهم لا يستحقون الحياة ، هذه هي العنصرية والعنجهية اليهودية التي تبث بحقد عبر تعبئة دينية وفكرية من قبل غلاة المتطرفين اليهود ، ليؤججوا مشاعر اليهود ليقوموا بممارسة أعمال القتل والتدمير ضد الشعب العربي الفلسطيني ، الهولوكست الصهيوني مشابه تماماً للهلوكست الألماني ضد اليهود بدليل ما أقدم عليه الحاخام اليهودي المتطرف بصحبة مجموعة من المتطرفين العنصريين حين خطفوا الفتى محمد أبوخضير وقتلوه وحرقوا جثته وحين تم حرق عائلة الدوابشة وبطريقه لا تختلف عن ادعاء اليهود ضد النازية بارتكابها جريمة الهولوكوست بحقهم.
التاريخ سيسجل ليذكر العالم بفظائع الجرائم التي ترتكبها الدولة العبرية بحق الفلسطينيين والتي لا تقل خطورة عن جريمة الهولوكوست التي ارتكبها النازيون بحق اليهود ، في الوقت الذي هي فيه تمارس ذات الأسلوب بحق الفلسطينيين ، ما يتطلب من ذوي الشأن الفلسطيني والعالم المحب للسلام إحياء الهولوكست اليهودي ضد الفلسطينيين بسند أنجلو أمريكي وحلفائهم الأوروبيين والذي يصادف يوم النكبة الفلسطينية يوم 15مايو /أيار ، وأن تتحمل بريطانيا وأمريكا وزعماء الصهيونية العالمية مسؤولية ما جرى وما زال يجري من جرائم وانتهاكات صهيو غربية ضد الفلسطينيين ومحاكمة زعمائها الذين أسهموا في ذلك تماماً مثلما تم وما يزال بالنسبة للنازية وزعمائها ، فمرتكب الجريمة ومن يعينه على ارتكابها سيان ، يتحمل مسؤولية الجرائم المرتكبة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع