أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عبيدات: مناعة القطيع تعني اصابة 70% من الأردنيين بكورونا جامعيون يعملون بتنظيف البيوت ليتمكنوا من دفع أقساطهم (مطعوم الأنفلونزا) الموسمي يقي من الفيروسات لـ 10 أشهر استخدام الحبر السري على بصمة الاصبع بالتنقيط يوم الاقتراع الصحة العالمية تكشف حقيقة وفيات كورونا كورونا يتفشى في سجون لبنان وعشرات الوفيات في الدول العربية 5 ملايين تهديد إلكتروني بالأردن بـ6 أشهر راصد" يقيّم أداء حكومة الرزاز في 837 يوماً تساؤلات حول إخفاء وزارة التربية أسماء المدارس الخاصة التي تسجل إصابات كورونا الخارجية تتابع قضية مسن أردني تقطعت به السبل في العراق منذ سنوات مختصون : حكومة الرزاز تركت إرثا ثقيلا وملفات شائكة العقبة : فتاة تدعي تعرضها للإغتصاب بطريقة مروعة تسجيل 12 اصابة بفيروس كورونا في صفوف جماعة الاخوان المسلمين عقوبات على مخالفي تعليمات العزل والحجر المنزلي تصل حد الحبس 3 سنوات عدة إصابات بكورونا بين كوادر مستشفى البقعة الصحة العالمية: توفير 120 مليون فحص سريع لكورونا أفغانستان: ضبط 4 أطنان من نترات الصوديوم هولندا تشدد إجراءات الحجر الصحي تسجيل 7 اصابات كورونا جديدة في الكرك 62 وفاة بكورونا في العراق و29 بالسعودية
الصفحة الرئيسية عربي و دولي تنسيقية مظاهرات "أكتوبر":...

تنسيقية مظاهرات "أكتوبر": "الصدر" خان ثوار العراق

تنسيقية مظاهرات "أكتوبر": "الصدر" خان ثوار العراق

26-01-2020 03:37 AM

زاد الاردن الاخباري -

أفاد شهود عيان السبت بأن اتباع الزعيم الشيعي مقتدى الصدر انسحبوا من ساحتي التظاهر في محافظتي كربلاء والنجف استجابة لدعوة من الزعيم الشيعي مقتدي الصدر.

وذكر الشهود لوكالة الأنباء الألمانية: “تم صباح اليوم انسحاب أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر من ساحتي الاعتصام في كربلاء والنجف ورفعوا خيامهم وغادروا ساحتي التظاهر”.

وأضاف الشهود أن هناك محاولات من الجيش العراقي وقوات الشغب لفض متظاهرين آخرين ينتمون لفئات مختلفة وغالبيتهم مستقلين. وقالوا “إنهم منعوا هذه القوات من الدخول إلى ساحة التربية في كربلاء ومازال التوتر في عدة مناطق من كربلاء. ولم تستطع القوات الأمنية فض الاعتصام وفتح الطرق المقطوعة وكذلك الأمر في ساحة الصدرين في محافظة النجف”.

ومن جانبها، أصدرت اللجنة التنسيقية لمظاهرات أكتوبر في العراق بياناً شديد اللهجة ضد الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، اتهمته فيه بـ”الخزي والعار” و”خيانة الثوار”، وذلك بعد فض القوات الأمنية اعتصام البصرة بمجرد انسحاب أنصار الصدر منه.

وجاء في البيان الموجه من المتظاهرين للصدر: “لم نخرج بفتوى دينيّة ولم نخرج بتغريدة صدريّة، فلا يُراهِن مقتدى وأنصاره على نفاذ صبرنا ونهاية ثورتنا. ركبَ موجتنا فركِبناه وحاول استِغلالنا فتجاوزناه”.

وأضاف البيان: “باقون في الساحاتِ حتى تحقيقِ أهداف الثورة ولن نخذُل دماء الشهداءِ ولن يكونوا ورقةَ على طاولة المُتاجرة السياسة كما فعل الصدر”.

واختتم البيان بالقول: “ما فعله هو خزيٌ وخيانةُ للثوُار وسيكون ثمنه رئاسة الحكومة القادمِة كما وَعَدته إيران”





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع