أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع على درجات الحرارة وضباب كثيف بساعات الصباح مصابات بـ”الإيدز”: نتمسك بحقنا في العلاج والإنجاب بسرية إطلاق المرحلة الأولى من الناقل الوطني لتحلية المياه النفط يهبط لأدنى مستوياته مع انتشار كورونا برلمان لبنان يقر قانونا يسمح بزراعة الحشيش السعودية تعلق دخول البلاد لاغراض العمرة بسبب كورونا بؤرة الفيروس في قم: الكشف عن خارطة مخيفة لانتشار كورونا في ايران القبض على شخص قادم من اربد لتصريف عملة أردنية مزورة في الكرك لقاء البطاركة الأرثوذكس بعمان يؤكد أهمية الوصاية الهاشمية للحفاظ على مقدسات القدس مانشستر سيتي يتغلب على ريال مدريد في عقر داره السيطرة على تغير طفيف بنوعية المياه بالزرقاء توسع رقعة انتشار كورونا وارتفاع أعداد ضحاياه حول العالم الملك ينتصر للاستحقاق الدستوري وحل المجلس في نيسان حاكم دبي يقدم دعوى لضمان سرية أحكام قضيته مع الأميرة هيا حريق منزل في بلدة ساكب غرب جرش - مصور عالم أميركي: كورونا سيصيب 70٪ من البشر الخبير الدستوري العطعوط: التسبيب في حل النواب استثناء ضيق مصادر : الرزاز لن يشرف على الانتخابات البرلمانية القادمة زريقات : الحجر الصحي مناسب ولا نقدم خدمات فندقية عون: لبنان يدخل ضمن الدول الغنية بمصادر الطاقة مع حفر أول بئر نفطي غدا
الصفحة الرئيسية عربي و دولي رئيسة حزب تونسي تتهم الغنوشي بالاعتداء عليها

رئيسة حزب تونسي تتهم الغنوشي بالاعتداء عليها

رئيسة حزب تونسي تتهم الغنوشي بالاعتداء عليها

25-01-2020 12:43 AM

زاد الاردن الاخباري -

لم تمر واقعة الاعتداء على رئيسة الحزب الدستوري الحر التونسي عبير موسى، دون رد فعل من حزبها، الذي تقدم بشكوى رسمية إلى المحكمة الابتدائية في تونس، ضد رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي ورئيس ديوانه وعدد من النواب، وذلك على إثر حادثة استهدفتها وكتلة حزبها.

وقالت موسي، المعروفة بموقفها الشرس من حركة النهضة، في ندوة صحافية، الجمعة، إنها تقدمت بشكوى إلى وكيل الجمهورية على خلفية الاعتداء الذي تعرض له نواب الحزب الدستوري الحر داخل قبة البرلمان الأسبوع الماضي. وستشمل تلك الشكوى كلا من راشد الغنوشي والحبيب خذر وراشد الخياري وسيف الدين مخلوف وكل من سيكشف عنه البحث.

واتهمت الأشخاص المعتدين عليها بأن ليس لهم أية علاقة بشهداء وجرحى الثورة، بل هم مأجورون للقيام بالاعتداء.

واعتبرت أن ما ارتكب يعد جريمة وفقا للفصل 131 من المجلة الجزائية، إلى جانب القذف العلني والسب والتشويه الذي تجرمه المجلة الجنائية.

إلى ذلك، أوضحت في تصريح لإذاعة محلية أن خطورة الاعتداء الذي حصل الأسبوع الماضي تكمن بوقوعه تحت قبة البرلمان وبتسهيل من المشرفين على المجلس وتواطؤ رئيس البرلمان.

يذكر أن البرلمان التونسي شهد في 15 يناير تلاسناً حاداً على خلفية زيارة الغنوشي إلى أنقرة، ولقائه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان. ودعا النائب عن كتلة الديمقراطية منجي الرحوي خلال جلسة عامة للبرلمان التونسي، مساء الأربعاء الماضي، إلى ضرورة مساءلة الغنوشي أمام مجلس الأمن القومي التونسي على خلفية تلك الزيارة.

كما اتهم الغنوشي بالاستهتار بأمن التونسيين، متسائلاً عن فحوى اللقاء الذي دار بين الغنوشي وأردوغان قائلا "هل تحدثتما عن عودة الدواعش والأشخاص الذين سفرتموهم والسلاح التركي الموجود في تونس؟".

في حين اعتبرت موسي، أنه ليس من حق رئيس البرلمان لقاء الرئيس التركي بالنظر إلى عضويته في مجلس الأمن القومي واطلاعه على الخطة الأمنية والعسكرية التونسية. وقالت في تلك الجلسة موجهة كلامها للغنوشي: ''ليس من حقّك بعد ذلك أن تحشرنا وتحشر البرلمان وتحشر الشعب في اصطفاف محاور وتقابل رئيس دولة أجنبية''، منتقدة ظروف اللقاء التي اعتبرتها غير لائقة، في إشارة إلى غياب العلم التونسي وعدم تخصيص أردوغان لضيفه كرسياً مماثلاً لكرسيه، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع