أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
عزل أي حي أو منطقة أردنية بها إصابات كثيرة مصممة أزياء ومذيع ومدير شركة إنتاج فني بين المحجورين في البحر الميت .. تعرّف عليهم (صور) في معركة كورونا ظهر بين الأردنيين ثلاثة ابطال .. وهذه الصورة تتحدث مصدر يوضح حقيقة ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول شطب مخالفات السير مراكز عمّان الصحية تستقبل المرضى اليوم حرب النفط تدخل مرحلة جديدة خلال أيام الأردن يدخل أسبوعاً حاسماً في مواجهة كورونا .. (6) آلاف مخالفة خلال (4) أيام أبو غزالة: أسامح من شتمني السفير القطري يشيد بالإجراءات الأردنية لاحتواء كورونا “منصة مونة”: ربع مليون مُستخدم خلال ساعتين الاقتصاد والاستثمار النيابية تجتمع عبر تقنية زووم النائب الرياطي في تصريح خطير : نائب يخرق قرار الدفاع في العقبة “الأونروا” تبدأ بتوصيل أدوية الأمراض المزمنة للمنازل “الصيادلة” تطلق الخط الساخن المجاني “ألو صيدلي” ضبط ٢٧٣ مركبة وضبط ٣٤١ شخصاً خالفوا اوامر حظر التجول رئيس بلدية اربد: أولوية التعقيم للمناطق التي شهدت حالات طارئة نصف سكان العالم يلزمون منازلهم بسبب كورونا مخالفة 8 محلات رفعت الأسعار بالزرقاء دعوة للأردنيين لمتابعة الموقع الإلكتروني لكورونا “العمل الإسلامي”: الجميع في مركب واحد يواجهون مصيراً واحداً
الصفحة الرئيسية آدم و حواء علماء يكتشفون مكونا جديدا في دم الإنسان

علماء يكتشفون مكونا جديدا في دم الإنسان

علماء يكتشفون مكونا جديدا في دم الإنسان

24-01-2020 06:04 PM

زاد الاردن الاخباري -

أعلن باحثون في معهد "مونبلييه" الفرنسي لبحوث السرطان، عن اكتشاف مكون جديد يجري في دم الإنسان، مؤكدين أنهم تمكنوا من رصده بشكل كامل لأول مرة في تاريخ الطب.
وبحسب موقع "نيو أطلس"، فإن هذا المكون الذي يعرف في الوسط العلمي بـ"الحبيبات الخيطية" أو "الميتوكندريون" يبقى عادة داخل الخلية، لكن الفريق العلمي اكتشف أنه يتنقل في الدم.

وهذه "الحبيبات الخيطية" هي جزء من الخلية، وتؤدي دورا مهما في حصول الجسم على الطاقة، ويعرف عنها أنها تكون داخل الخلية.

وإلى جانب الطاقة، تساعد "الحبيبات الخيطية" على التواصل بين الخلايا، وتوصف من قبل الباحثين بـ"بطارية الخلية".

وأورد الباحثون في الدراسة التي استغرقت سبعة أعوام كاملة، ونشرت في مجلة The FASEB أن "الحبيبات الخيطية" تنشط وتتنقل بشكل مستقل وكامل في صفائح الدم لدى الإنسان، والمذهل في الأمر، أنها تبدو في هيئة مستقرة جدا، رغم وجودها خارج مكانها الطبيعي.

واعتمد الباحثون على المجهر الإلكتروني، ثم قاموا بفحص عينات من صفائح دم تم أخذها من مئة شخص.

ووجدت النتائج أكثر 3.7 مليون من البنيات الخاصة بـ "الحبيبات الخيطية " في كل ميليلتر من صفائح الدم.

ويراهن العلماء على هذه الكشف الطبي لأجل فهم الطريقة الدقيقة التي تعمل بها الخلايا، كما أنه من المحتمل أن يساعد الاكتشاف على تطوير علاجات الجهاز المناعي والالتهابات.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع