أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لا يوجد للأردن “رجال” في المجتمع الدولي هذه المرة، قد يجد نفسه بمواجهة “غير عادله” مع اخوة له وجيران قد يدعمون التوجهات الاسرائيلية غانتس يؤكد ضرورة مناقشة خطة السلام الأمريكية مع الملك الحكم بالسجن لموظفين وغرامات مالية للتلاعب بعطاء بناء سور د. اخليف الطراونة يكتب ( الملك الهاشمي بين أهله في الجنوب ) خبير عسكري أردني: صفقة القرن بداية إنفجار في المنطقة و ستشعل حربا قد لا تنتهي والاردن قادر على أن يخل بموازين القوى في المنطقة فلسطين للعرب: لا تشاركوا بإعلان صفقة القرن جسر جوي لنقل المرضى من اليمن إلى الأردن ومصر ضبط مركبة محملة بحطب السنديان في جرش وجهتها الى عمان شبح كورونا يتمدد .. إجلاء رعايا وإصابات قد تتخطى 40 ألفاً الأردن وصفقة القرن .. الملك وحيدٌ بـ كلا والاقليم بمبادرات معاكسة الأمن يحقق في ملابسات وفاة ستيني داخل الحمة في الشونة الشمالية ترمب: خطتي للسلام في الشرق الأوسط منطقية جدا للجميع وسنعلن عنها غدا إصابة 10 أشخاص بالاختناق في منطقة حي نزال بالعاصمة عمان لا تعليمات لأجهزة الأمن بفلسطين بمنع المتظاهرين الملك يزور مركز زوار وادي رم ويطلع على المخطط الشمولي للمنطقة الملك يزور منطقة المدورة ويطلق مجموعة من المشاريع الزراعية فيها تحويل مبنى للأمن بمعان إلى مدرسة سمارة يؤكد استمرار إضراب المهندسين ليوم غد الثلاثاء الملك للشابين صبحا والفناطسة: أنا فعلاً سعيد الملك: بدي المواطن يستفيد من الاستثمارات
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الانتربول يلاحق أعضاء إدارة منتجع أردني .....

الانتربول يلاحق أعضاء إدارة منتجع أردني .. هذه قصته

الانتربول يلاحق أعضاء إدارة منتجع أردني .. هذه قصته

13-01-2020 11:57 PM

زاد الاردن الاخباري -

أعلنت الشرطة الدولية "الانتربول" وضع أعضاء إدارة منتجع أردني، على النشرة الحمراء، نظرا لفرارهم من قضاء المملكة.
ونقلت وسائل إعلام أردنية عن الانتربول، قوله إنه تم توزيع هذه المذكرة في جميع أنحاء العالم، للمساعدة في القبض على المطلوبين، وتسليمهم إلى الأردن.
وفي أيار/ مايو من العام الماضي، أحال مراقب عام الشركات، ملف منتجع "البحيرة" في البحر الميت إلى التصفية النهائية، بعد تراكم الديون عليه، علما أن رأس مال المنتجع وصل إلى 6 ملايين دينار أردني (8.4 ملايين دولار).
والمنتجع بحسب وسائل إعلام أردنية، أنشئ تحت شركة تحمل اسم "تراث لتطوير المشاريع السياحية والعقارية المساهمة الخاصة".
وتعد قضية "منتجع البحيرة" من أكبر الكوارث الاقتصادية التي طالت مواطنين، إذ ساهم 3200 مواطن في المنتجع بمبالغ وصلت إلى 35 مليون دينارا (49.3 مليون دولار).
وأغلق المنتجع أبوابه بشكل نهائي في العام 2018، بعد انخفاض نسبة تشغيله إلى أقل من 2 بالمئة.
وقبيل تسجيل دعاوى رسمية ضد أعضاء مجلس الإدارة، غادر الأخيرون الأردن، وقالوا بادئ الأمر إنهم لم يفرّوا، وأن مغادرتهم كانت بهدف جذب مستثمر إماراتي لإنقاذ المنتجع، إلا أن تلك المحاولات باءت بالفشل.
وكان رئيس الوزراء عمر الرزاز، ووزير الخارجية أيمن الصفدي، ورئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي، أوعزوا بضرورة تنفيذ مذكرة الانتربول بالقبض على المطلوبين.
ومن بين التهم الموجهة إلى إعضاء مجلس إدارة "منتجع البحيرة"، غسيل الأموال.
يشار إلى أن فكرة منتجع البحيرة التي تم تنفيذها قبل نحو عشر سنوات، قامت على شراء حصص للانتفاع الشخصي أو الاستثمار على شكل أسابيع مدى الحياة، على أن تدفع قيمتها مقدما، وتم بناء أجزاء من المنتجع بأموال المساهمين، قبل أن ينهار المشروع بفرار القائمين عليه دون توزيع أي أرباح.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع