أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
د. اخليف الطراونة يكتب ( الملك الهاشمي بين أهله في الجنوب ) خبير عسكري أردني: صفقة القرن بداية إنفجار في المنطقة و ستشعل حربا قد لا تنتهي والاردن قادر على أن يخل بموازين القوى في المنطقة فلسطين للعرب: لا تشاركوا بإعلان صفقة القرن جسر جوي لنقل المرضى من اليمن إلى الأردن ومصر ضبط مركبة محملة بحطب السنديان في جرش وجهتها الى عمان شبح كورونا يتمدد .. إجلاء رعايا وإصابات قد تتخطى 40 ألفاً الأردن وصفقة القرن .. الملك وحيدٌ بـ كلا والاقليم بمبادرات معاكسة الأمن يحقق في ملابسات وفاة ستيني داخل الحمة في الشونة الشمالية ترمب: خطتي للسلام في الشرق الأوسط منطقية جدا للجميع وسنعلن عنها غدا إصابة 10 أشخاص بالاختناق في منطقة حي نزال بالعاصمة عمان لا تعليمات لأجهزة الأمن بفلسطين بمنع المتظاهرين الملك يزور مركز زوار وادي رم ويطلع على المخطط الشمولي للمنطقة الملك يزور منطقة المدورة ويطلق مجموعة من المشاريع الزراعية فيها تحويل مبنى للأمن بمعان إلى مدرسة سمارة يؤكد استمرار إضراب المهندسين ليوم غد الثلاثاء الملك للشابين صبحا والفناطسة: أنا فعلاً سعيد الملك: بدي المواطن يستفيد من الاستثمارات صفقة القرن الساعة السابعة مساء الثلاثاء استنفار إسرائيلي في الضفة الخوالدة للرزاز: لن نتقدم ما لم نقف على الحقيقة
زيارة هنية لطهران تخلف جدلاً
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة زيارة هنية لطهران تخلف جدلاً

زيارة هنية لطهران تخلف جدلاً

11-01-2020 08:24 AM

خلافاً لكل التوقعات حل ركب زعيم حماس إسماعيل هنية لينظم لقائمة المعزين وذلك بعد مقتل الجنرال سليماني الجمعة إثر هجوم أمريكي إستهدفه قرب مطار بغداد الدولي بالعراق. وخلال زياته الخاطفة التقى إسماعيل هنية رفقة مجموعة من كبار المسؤولين داخل الحركة عدد من القيادات الإيرانية أهمها إسماعيل قآني، القائد الجديد لفيلق القدس الإيراني.
كما التقى هنية بالمرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، وقد أكدت مصادر فلسطينية أن هنية شكر القيادة الإيرانية خلال الإجتماع، مؤكداً على دورهم القوي والمفصلي في دعم المقاومة الفلسطينية.
هذا وقد أبدى زعيم حماس عظيم امتنانه لتمكينه من فرصة زيارة طهران، مؤكداً في الوقت ذاته عن رغبته في القيام بزيارات أخرى لتطوير العمل المشترك بين الطرفين وتوحيد الصفوف.
مصادر داخل حماس تحدثت عن تطرق الوفد الحسماوي أمام القيادة الايرانية لمعضلة "صفقة القرن" التي تهدد القضية الفلسطينية إلى جانب ملفات الساعة كمسألة الانتخابات الفلسطينية القادمة ومدى استعداد الحركة لها.
زيارة هنية لطهران متوقعة جداً نظراً لمتانة العلاقة بين إيران وحماس إلا أن خرق الاتفاق الحاصل مع الجانب المصري لن ينظر له من قيادات القاهرة بعين الرضا، فهل تنجح القيادات الحمساوية في استعادة ثقة الجارة مصر أم أن تمتين التحالف مع إيران أهم من الحفاظ على العلاقة المتميزة مع مصر؟





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع