أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المباشرة بتركيب الكواشف الحرارية بالمطارات الطقس المستقر والبارد مستمر وزير النقل: الطائرة التي ستعيد الطلاب الأردنيين من الصين ستقلع خلال 48 ساعة صفقة القرن .. دولة فلسطينية منزوعة السيادة عاصمتها شعفاط… والحرم القدسي تحت سيادة إسرائيل الحباشنه : اي جهة تسمي صفقة القرن بخطة السلام هي متواطئه مع الكيان الصهيوني التربية تدعو لأخذ الحيطة والحذر عند التعامل مع مدافئ الكاز بالمدارس توجيهات ملكية لإجلاء الطلبة الفلسطينيين من الصين الأردن رفض استقبال هنية والملك غاضب من الإخوان ماذا قالت الأميرة بسمة لبائع يوزع الخبز مجاناً (فيديو) الكرك : الدفاع المدني يحول دون وقوع كارثه في إحدى محطات الوقود طلبة أردنيين في ووهان الصينية: نفد الطعام والأكل ونحن ننتظر الطائرة غياب البنية الرقابية اربكت مصداقية المملكة عربيا ودوليا مُستشرِقٌ إسرائيليٌّ: الأردن ومصر ستقِفان على الحياد من “صفقة القرن” وعمّان قلقة جدًا من تبعات نشرها كاتب مصري: جلالة الملك قيادة استثنائية لدولة ظلمتها الجغرافيا البداد العالمية تضع حجر الأساس لتوسعة ضخمة في مجمع الصناعات الوطنية سعد الذابح يبدأ بعد 5 أيام الضمان: الزيادة على رواتب المتقاعدين ستصرف نهاية شهر شباط بالصور .. جابر : الطلاب العائدين من الصين سيتم ادخالهم الى مستشفى الامراض الوبائية بالتفاصيل .. قرار احالة الموظفين عالتقاعد يشمل موظفي الوزارات والبلديات وامانة عمان والجامعات وزارة الصحة: لا يوجد قلق من دخول المنتجات الصينية
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك عشاق افتراضيون بالأجرة لسد الحاجات العاطفية بالصين

عشاق افتراضيون بالأجرة لسد الحاجات العاطفية بالصين

عشاق افتراضيون بالأجرة لسد الحاجات العاطفية بالصين

08-12-2019 10:06 PM

زاد الاردن الاخباري -

عندما تشعر بالضيق، تلجأ الشابة الصينية روبين إلى "صديقها" الافتراضي الذي تدفع له حوالى 150 دولاراً في الشهر لتسرّ إليه بمكنوناتها... فطالبة الطب هذه واحدة من صينيات كثيرات يردن التركيز على مسيرتهن المهنية من دون التغاضي عن حاجاتهن العاطفية.
لا مواعيد غرامية ساخنة في الأفق... فهي لن تلتقي يوما هذا "الصديق" البشري بل تكتفي بالاتصال به في الصباح لتتمنى له يوما طيبا كما تبعث له برسائل التشجيع وتتبادل الأحاديث معه عبر الفيديو.

وتوضح روبين وهو اسمها المستعار، "إذا ما كان أحدهم مستعدا لتمضية وقت بصحبتي والتحادث معي، لا يزعجني أن أنفق القليل من المال".

ويمكن "استئجار" هؤلاء العشاق الافتراضيين عبر تطبيق المراسلة "ويتشات" (الرديف الصيني لخدمة "واتساب") أو موقع التجارة الإلكترونية "تاوباو".

ويصف عدد من هؤلاء "العشاق بالأجرة" على الهواتف الذكية لوكالة "فرانس برس" مواصفات الزبونة العادية بأنها شابة عزباء في العشرينات من العمر ومن ذوي الدخل المرتفع.

يعمل شو جوانسون (22 عاما) وكيلا مالياً في النهار، أما في الليل فيتعين عليه إدارة نوع آخر من العمليات إذ إنه يراقب باستمرار هاتفه الذكي ليجري محادثات عدة مع الفتيات اللواتي يؤدي دور "صديقهن".

بعض هؤلاء النسوة لا يردن أكثر من شخص يسدي لهن النصائح أو يبحن له بما في القلب، فيما أخريات يبحثن عن الحب لكن العذري من دون أي احتكاك فعلي.

ويقول الشاب لوكالة "فرانس برس"، "عندما أتحدث معهن، أكون غارقا بقوة في دوري. وأبحث عن إرضائهن بأكبر قدر ممكن. لكن حالما ينتهي الحديث، أنتقل إلى عمل آخر".

الحافز لدى هؤلاء مالي بصورة أساسية. وتتفاوت الأسعار بصورة كبيرة تبعا للخدمة المقدمة، إذ يكلف التحدث لنصف ساعة عبر الرسائل النصية حفنة من اليوان، ليصل السعر إلى الآلاف من اليوان في مقابل تبادل الاتصالات الهاتفية على مدى شهر.

ويقول الأستاذ في جامعة نانكين (شرق) كريس ك. ك. إن "الناس نجحوا في إيجاد طريقة لتحويل العواطف إلى مصدر للمال".

ويلفت تان الذي لطالما درس هذه الظاهرة إلى أن "هذه طريقة جديدة لتعزيز هوية النساء، وهو أمر غير مسبوق في الصين"





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع