أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طائرة أردنية قادمة من بيروت تقل 40 أردنيا تصل مطار ماركا بالفيديو : السفيرة اللبنانية في الأردن تعلن استقالتها الشياب: (5) ملايين دينار من تبرعات "حساب الصحة" خصصت لإنشاء مركز وبائيات الصرايرة: 93 مليوناً و378 ألف دينار حجم التبرعات لـ "همة وطن" الديوان الخاص بتفسير القوانين يرد على سؤال الرزاز: لا يجوز لنقابة المعلمين مفاوضات لفتح الأسواق الحرة في الأردن أمام المواطنين للتسوق في ظل وقف حركة السفر نتائج 84 عينة لمخالطي مصاب الرمثا سلبية النعيمي : تقارير حول واقع الدوام المدرسي يومياً ابتداءً من 25 الشهر الجاري وتطبيق نظام الخدمة المدنية المغرب يمدد حالة الطوارئ الرزاز : صندوق همة وطن يمكن أن يشكل نواة لعمل مؤسسي لأوجه الخير مستقبلا الغرايبة: لا وساطة رسميا حتى الآن بين الحكومة و"المعلمين" السفارة اللبنانية تقدر عاليا المساعدات الاردنية وسرعة وصول المستشفى الميداني لبيروت صحة البلقاء تنفذ حملة كشف على جميع مخابز السلط أبرز مطالب ماكرون في لبنان ضبط مطلوب بحوزته مواد مخدرة وسلاح ناري ومركبة مسروقة في البادية الشمالية إصابة كورونا واحدة جديدة في الأردن غير محلية و10 شفاء العضايلة: بدء المرحلة الخامسة لعودة الأردنيين من الخارج في 5 آب الحالي المستقلة للانتخاب تنشر أسماء رؤساء واعضاء ومقار لجان الانتخاب على موقعها الالكتروني إتلاف 5 أطنان من المواد الغذائية وإنذار 280 منشأة وإيقاف 23 محلا في إربدي مصر: سقوط طائرة ومصرع قائديها
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك أحبها في السجن والتقاها بعد 72 عاما

أحبها في السجن والتقاها بعد 72 عاما

أحبها في السجن والتقاها بعد 72 عاما

08-12-2019 09:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

قصة حب "مذهلة" وغريبة لشخصين مسنين، أحبا بعضهما البعض، في معسكر للنازية، في عام 1943، ثم استطاعا أن يلتقيا مجددا بعد مضي 72 عاما على الفراق.
وبحسب ما نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإن الشاب ويسنيا كان في الـ17 في عمره، بينما كانت المحبوبة سبيتزر، شابة في الخامسة والعشرين، وتعرف الاثنان على بعضهما البعض في معسكر لاحتجاز اليهود في بولندا.

وأورد المصدر، أن الحراس أبقوا على الشاب حيا، إلى حين فراره، لأنه كان ذا صوت جميل، وشكل مصدرا من مصادر تسليتهم، أما الفتاة فلم يجر إعدامها بشكل سريع، لأنها كانت نبيهة وحاذقة في التصميم، وتولت أداء بعض المهام في المعسكر، وبفضل هذا الوضع، كانت تستطيع أن تتجول بحرية نسبية في المكان.

وحرص العاشقان على اللقاء خلسة في المعسكر النازي، رغم أن اكتشاف أمرهما من قبيل الحراس كان كفيلا بأن يؤدي إلى الهلاك.

وتواعد العاشقان المحتجزان، على أن يلتقيا في العاصمة البولندية وارسو إذا تمكنا من النجاة، لكن هذا اللقاء لم يتحقق إلا بعد مرور 72 عاما كاملة، حين رأيا بعضهما البعض، في ولاية نيويورك الأميركية، وقد تقدم بهما العمر.

واستطاع الرجل أن يهرب، خلال عملية لنقل المحتجزين، بعدما انهال بضربة مباغتة على أحد الحراس، ومكث لفترة في أوروبا قبل أن يهاجر إلى أهله في الولايات المتحدة، لأنهم كانوا قد سبقوه إلى بلد العام سام، وإلى نيويورك تحديدا.

أما الشابة فعملت في مجال مساعدة النازحين بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، ثم تزوجت وهاجرت إلى الولايات المتحدة، وغير بعيد عن "الحبيب" القديم، لكن كل واحد من العاشقين، تزوج وأسس حياته الأسرية، حتى وإن لم ينس ما في البال من عواطف قديمة.

وبتشجيع من الأهل والأصدقاء، قام الرجل الناجي من النازية، بالكتابة عن تجربة ولم يغفل الإشارة إلى الشابة التي أحبها في ظروف صعبة، وظل مترددا لفترة في مسألة الاتصال بها، لأن هذا الأمر قد يشكل حرجا.

وفي 2016، تم ترتيب زيارة من قبل ابن ويسنيا، وذهب العاشق القديم إلى "حبيبته" التي تزوجت غيره، بكثير من الشوق، لكنه وجدها في حال لا تسر، إذ كانت متعبة ومريضة، كما أنها أصبحت أرملة لأن زوجها توفي قبل سنوات طويلة.

لكن الأرملة، تذكرت قصة الحب، وأكدت لزائرها، أنها أنقذته من الموت خمس مرات، حينما كانت مسؤولة عن سجلات من يجري اقتيادهم إلى الموت، حتى وإن لم تكن متعاونة مع النازيين، لأنها ظلت مجرد مستخدمة بسيطة قد تتعرض للقتل في أي لحظة.

والطريف في القصة الغرامية العابرة للزمن، أن الأرملة المتقدمة في العمر طلبت من حبيبها، أن يؤدي لها أغنية كانت قد علمتها له في أربعينيات القرن الماضي، وبما أن الذاكرة المرتبطة بالعاطفة، تستعصي عن الزمن، فقد تمكن ويسنيا من ترديد الأغنية الهنغارية بشكل ممتاز.

ولم يجر الرجل سوى زيارة واحدة إلى حبيبته القديمة، وتوفيت الأرملة، خلال العام الماضي، عن عمر يناهز القرن، بعدما عاشت حياة أشبه بالفيلم الرومانسي حتى وإن لم تكن النهاية سارة للبطلين الواقعيين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع