أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مصادر نيابية: “مقترح القانون” لن يلغي “اتفاقية الغاز” رمضان الرواشدة يكتب : حل الدولتين ما زال ممكنا "العجارمه و ارشيدات": هناك سطوة من راس المال على التشريع سمارة: اضراب المهندسين مستمر .. وهناك مؤشرات ايجابية وسعي للبحث عن حلول مرضية إعلان أسماء المقبولين لوظيفة مشرف خلال أسبوعين الظهراوي : انفراج قريب على موضوع المتعثرين بالاردن نائب سابق: وزراء الأردن شوهوا سمعة "هارفارد" عبدالحكيم الهندي يكتب "القدس تنبض في كلمات جلالة الملك " الأمانة .. لهذا السبب سنزيل دوار الرابية الإعلامي الاردني عبطان المجالي شقيق وزير الداخلية الاسبق قفطان المجالي في ذمة الله النائب السابق "سليم بطاينة" : الحكومة تستهبل الأردنيين الحباشنة: الحكومة ستقدّم مبررات دستورية لإتمام اتفاقية الغاز .. والحل الوحيد لإسقاطها يكون بطرح الثقة !! الوزير الأسبق “الحباشنة” : عودة الباقورة والغمر تشكل نقطة البداية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية تأخير دوام المدارس في البادية الجنوبية ليوم غد الاحد إلى الساعة التاسعة صباحا تعرفوا على المرتفعات التي ستهطل فيها الثلوج حسب آخر نشرة غوشة نائباً لرئيس الهيئة العربية للمكاتب الهندسية الاستشارية منتدون: عودة الباقورة والغمر تشكل نقطة البداية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية تونس .. الإعدام لـ 8 مدانين بقضية تفجير حافلة الأمن الرئاسي جابر: صناعاتنا الدوائية تصل الى 65 دولة أردوغان: قد نتقدم أكثر داخل سوريا
الصفحة الرئيسية آدم و حواء هل ينقرض التفاح الأحمر؟

هل ينقرض التفاح الأحمر؟

هل ينقرض التفاح الأحمر؟

08-12-2019 09:05 PM

زاد الاردن الاخباري -

لطالما فضّل البشر التفاح الأحمر لعدة أجيال، لكن ارتفاع درجات الحرارة بسبب التغير المناخي العالمي يمكن أن يؤدي إلى نهاية هذا النوع الذي كتبت عنه الكتب والروايات واشتهر في الكثير من الأعمال.
كان أسلاف التفاح الحديث أشجاراً برية تنمو في ما يعرف الآن بكازاخستان على المنحدر الغربي للجبال المتاخمة لغرب الصين. واليوم، لا تزال أشجار التفاح البرية تنمو هناك، وتعطر الهواء بالفواكه الساقطة وتغذي الدببة التي تتدفق عبر الغابة، على الرغم من أن أعداد أشجار التفاح البري قد تقلصت بنسبة 90 في المائة في الخمسين سنة الماضية بسبب التوسع البشري والتطور.

وجد العلماء أن لون التفاحة ينشأ من مستوى التعبير عن بعض الجينات في القشرة. تنقل "بي بي سي" عن عالم الوراثة في أبحاث النبات والغذاء في نيوزيلندا، ديفيد تشان، أن مجموعات من الإنزيمات تعمل معاً لتحويل جزيئات معينة إلى أصباغ تسمى الأنثوسيانين، وهي نفس الفئة من المواد التي تعطي اللون للبطاطا الحلوة والعنب والبرقوق.

ويتم التحكم في مستويات هذه الإنزيمات بواسطة بروتين ينظم مقدار التعبير عن الجين يسمى MYB10، بحيث كلما زاد وجوده كلما كانت البشرة أكثر احمراراً.

ويعتمد اللون أيضاً على درجة الحرارة. يقول تشان، للحصول على تفاحة حمراء تماماً، يجب أن تظل درجات الحرارة باردة، لأنها إذا ارتفعت إلى أعلى من 40 درجة مئوية تتحطم مستويات MYB10 والأنثوسيانين.

ويعني هذا أنه مع ارتفاع درجات الحرارة حول العالم بسبب التغير المناخي، قد يصبح اللون الأحمر أكثر صعوبة بالنسبة للتفاح.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع