أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاردن بانتظار صفقة القرن “الصبيحي”: ترجيح إعلان زيادة رواتب المتقاعدين اليوم ضبط 500 طالب جامعي متعاط .. و20 وفاة بجرعة زائدة العام الماضي تاخير دوام العاملين في جامعة الحسين بن طلال حدث في الأردن .. أب اغتصب ابنته 39 مرة ونقل اليها فيروس الايدز “قصدا” (تفاصيل مروعة) !!! (125) موظفاً يناشدون رئيس جامعة اليرموك بمعادلة شهاداتهم (وثائق) مصدر في “الصحة”: لا تمديد لإداريين وأطباء بلغوا التقاعد وزير المالية “العسعس”: نسعى لـ “قرض حقيقي” هذه المرة من صندوق النقد المركز الثقافي التركي: ارتفاع عدد الطلبة المستفيدين من المنح الحكومية التسلسل الزمني لأحداث “محاكمة ترمب” تخفيض أسعار نحو 300 دواء قريبا وزير العمل يتابع شخصيا حقوق العامل المتوفي غرقا تأخير دوام المدارس في بصيرا والقادسية والرشادية الأحد نتنياهو عن صفقة القرن: فرصة لن تتكرر تفاصيل جديدة عن فاجعة الكرك .. الأب راجع المستشفى قبل يومين بسبب "الاختناق" تركيب كواشف حرارية بالمطار للكشف عن كورونا الصين: ارتفاع حصيلة المصابين بكورونا إلى 1372 زلزال جديد بولاية ألازيغ التركية عريقات: احتيال القرن جابر: قد نحجر على العائدين من الصين 14 يوماً
في ميلاد المسيح

في ميلاد المسيح

07-12-2019 10:52 PM

قالوا بالاخبار ان شجرة الميلاد ستشعل في بيت لحم بعيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام ... خبر حيرني مثلما حير قلمي الذي تاه كما تاه معه الضمير...ورايت الجواب ... انه الصبر والامل... الجواب الذي استلهمته مما رايته وقد زرع على ابواب شعبنا العظيم في مخيماتهم وامام بيوتهم انه شجرة الصبر والكينا وكلاهما مر كالعلقم وهاهي الطبيعه تعبر عما بصدورهم لكن ؟؟
وتسائلت مثل غيري من سيغسل اثار الهمجيه عن بلاط مهد المسيح وعن درجات الاقصى.؟؟؟.. من سيجفف دموع الثكالى والارامل؟؟ من سيعيد البسمه للاطفال....ومن سيفرح الاطفال بيوم ميلاد المسيح كما تعودوا فالفرح لايقتصر على فئه دون اخرى ولا بموقع دون اخر فاطفال اوروبا وامريكا وحتى اسرائيل هم الاطفال هم الاطفال اين حلوا واين ارتحلوا
.....وتسائلت مثل غيري كيف سنودع سنه من الاحزان والالام كنا نظنها ستنتهي على خير.... هكذا اخبرونا الساده وووو .... اسئله حيرت قلمي كما تاه معهاالضمير...
قالوا انهم سيشعلون شجرة الميلاد في بيت لحم ....
بيت لحم يامطرح ولادة السيد المسيح... يامن منك انبثق فجر الكون.. وجرت الخليقة في بقاع الأرض لتقيم الحياة .من جنباتك..... منك نادى الله بالمحبة وجعلها عنوانا للبشرية وكان ميلاد رسوله رسالة محبة ....ودعوه أن أحبوا بعضكم بعضا ......كان النداء رمزا للمحبة والتسامح..ومن معاناته حين حمل الآلام ليفتدي بها ذنوب البشر،ويرفع عنهم الخطايا ومن جمرة العذاب وجعله منارة للنجاة والخلاص
بيت لحم ...ياارضا نادى بها الله.. مريم وجعلها مهد دياناته،وعبق الأطهار والأولياء والصالحين ،ومحجة الرسل والأنبياء … كان آلامها اليوم مع ذكرى ولادة ولدها المسيح تشبه آلامه ..وتبقى رغم ظهور أكثر من يهوذا .تظلين .شمعة السلام،...وأيقونة الله على الأرض ،هي بيت لحم فيها طهرت مريم ومنها انتشر سلام عيسى ومباركة محمد عليهم السلام...

فهو العيد يابيت لحم .... واي عيد حولك وقد حوله البعض الى ماتم اهدوها للطفل وللشيخ المؤمن والام الحزينه.... في عيدك يابيت لحم ...
قتلوا البسمه حتى على ثغر الطفل ….وهاانا اراك اليوم مثله حزينة.... يابيت لحم…اراك حزينه كحزن هذا القلب الذي احمله بين اضلعي وجعا والما على ماجرى ويجري... كالم ماذنك واجراسك التي طالما ظلت تعانق اجراس ومساجد القدس التي اصبحت اسيرة مقيدة ترنو الينا... تستغيث وليس باليد حيله انه حكم القوي ...
حتى نغم أجراس كنائسك..يابيت لحم اسمعها حزينة ....حتى مآذن مساجدك المس في تكبيرها غصه تعبر عن الم وحزن عميقين التكبير فيها.... األم …وآهات مقهوره ..وحشرجة موت ،بعد أن جعل الكفرة والإرهابيين التكبير عنوانا لإجرامهم ودمويتهم
يابيت لحم المكلومة انت كاخواتك اللواتي يحتجن المحبة والدعاء والبركة من سيد الميلاد عيسى اليسوع ،وولادة فجرهن من نور النبوة المحمدية فصبرا حتى يشرق شمس الحريه ..

انت هكذا يابيت لحم حزينة .... شاحبه أجراس كنائسك .واصوات مآذن الجوامع مبحوحة كصوت عود القصب حزينه تخاطبين ابن البتول بحزن ... يماثل حزني انا فقد شاركت بلدتك الحزن من سنوات بعد ان سمعت ورايت ماجرى لك وبك و لقدس العرب والمسلمين.... بعدما قرات بالتاريخ الجديد عن بلفور جديد اعطى القدس عاصمه لمن لايستحق دون ان بشعر بالخزي والعار اعطاها ... لقتله الاطفال وسارقي البراءه والبسمه من على شفاه الاطفال لاله الدمار والخراب ... للمارقين الذين لاقلب لهم ولا دموع .... بعد ان تكالبوا عليها
وبالرغم من كل القيود التي كبلوها بها ... اراها اليوم تنتفض لتعبر عن رفضها كغيرها من شقيقاتها اللواتي يشاركنها الفرح والترح ...فهي من ثرى ارض رضعنا منها القوة والصبر والشجاعه... انها فلسطين ...امنا الحنون الصابرة... المرابطه المنتظره شمس الحريه على يد احبابها واهلها وعشاقها وكيف من رضع من ثديها الحران ينسى او يخون.
وانت ياقدس الاقداس ياجارة بيت لحم يامن تحتضنين ثالث الحرمين يا قبلة المصلين الذين يبحثون عن الله عن المحبة عن السكينة والإيمان في جنبات مقامات الأطهار والأولياء والصالحين في صدرك الحنون .... هل تسمعين صرخات ابنائك من غزه ونابلس وعمان ورام الله ويعبد جنين والناصرة واللد والرمله وووووو ....ورفضهم واستنكارهم ودعواهم الى الله ان يخلصك يخلص القدس...اكف مرفوعه .... يارب القدس يارب الصخرة والمسجد يارب الكعبه احميها وخلصها فانت ربها ...

صبرا يا بيت لحم تسلحي بالايمان واصبري كما صبرت شقيقاتك مدن وقرى وبلدات فلسطين فالخلاص قريب وولادة فجركن سيلد من نور النبوة المحمدية ودعوات المسيح ...ومن دماء شعبئك الزكيه الطاهرة ...ومن شرارة الحريه.... صبرا ياقدس ياابنه فلسطين الغاليه.... صبرا ياقبله العرب والمسلمين... وصبرا بيت لحم كما صبرت شقيقاتك مدن وقرى وبلدات فلسطين ....فلا تبكي ...على موعد اشعال الشموع بل انتظري لتنير دروبك بالمحبه والسلام .....وتمسح الام واوجاع كنائسك واجراسك وماذنك... فالخلاص قريب ولابد ان تشرق شمس الحريه عندها ...ستشعل شجرة الميلاد لتوزع النور على كل الدروب والمساجد والكنائس انه نور الحريه الذي طالما اشتاقت له كما اشتقنا ليشعل شجرة ميلاد بيت لحم ولنسجد على بلاط الاقصى عندما يتحرر الاقصى شاكرين حامدين وتعودالبسمه على ثغور الاطفال والحزانى والارامل والمشردين





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع