أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انهاء عقد الخصاونة وتكليف النسور مديرا لشركة البترول الوطنية الخارجية: مشروع قرار لليونسكو يطالب إسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى نقابة المعلمين: الاعتداء على مرشد تربوي بالضرب والشتم وتكبيله داخل المستشفى رفع جلسة الدخان للثلاثاء المقبل الناصر: نبحث مع النقباء تعديلات الخدمة المدنية نقيب المعلمين يجري عملية قسطرة إصابة (13) شخص اثر حادث تدهور حافلة في محافظة العقبة بالتفاصيل .. قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم تدهور حافلة سياح المان في منطقة النقب الخوالده: ليكن بيانا .. أساسا لتقييم الحكومات العتوم تسأل الحكومة عن تجنيد أردنيين في الجيش الأمريكي الملكة رانيا العبدالله تزور جمعية همة نساء البلقاء الخيرية قناة أمريكية تنشر فيديو «مفبرك» لهجوم تركي على الأكراد ثم تعتذر الجيش السوري يدخل الرقة العمل: توقيع عقود باحثين عن عمل في قطر والامارات سيناريو جديد يقلق نتنياهو .. العزل ثم انتخابات ثالثة اللواء البزايعة يتفقد عددا من مواقع الدفاع المدني اعتصام لعشرات البحارة أمام متصرفية لواء الرمثا الحواتمة: الدرك يعمل بأعلى درجات التكامل والتنسيق مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية بدران والخصاونة: هذا سبب تراجع التعليم العالي في الأردن
الصفحة الرئيسية أخبار الفن الوجه الاخر للجهاد الالكتروني .. اعلانات...

الوجه الاخر للجهاد الالكتروني .. اعلانات التوبة وتحريم الغناء على مواقع نانسي وهيفا وشيرين

28-01-2010 11:23 AM

زاد الاردن الاخباري -

 تقتصر الدعاية للفنانين على اعلانات الطرقات وعرض الكليبات والمقابلات على الفضائيات والاذاعات، بل لشبكة الانترنت فضل كبير في انتشارهم ووصولهم وتواصلهم مع محبيهم من الجيل الشاب، وغالبا ما تنقسم المواقع العنكبوتية للفنانين بين مواقع رسمية ومواقع معجبي "fun" ومونات ومؤخرا انتشرت اخبارهم ايضا عبر الفيسبوك والتويتر، وغالبية المواقع الرسمية اسسها معجبون بانفسهم لهذا الفنان او ذلك واستاطعت ان تكون مصدرا للاخبار والصور الجديدة

نانسي عجرم وهيفاء وهبي لكن الغريب ما حصل في الفترة الاخيرة حيث توقف اكثر من موقع من مواقع الفنانين المشهورين وحلت على الصفحة الاولى عبارات تدل على ان مؤسس الموقع تاب الى ربه وانه اوقف الموقع لان الغناء حرام ويتعارض مع اصول الدين، ولم يكتف التابئون بالعلان توبتهم فقط بل دعوا فنانيهم المفضلين الى التوبة وعدم الغناء نهائيا.

ابرز الفنانين الذي اغلقت مواقعهم او مواقع رابطات معجبيهم هم نانسي عجرم وشيرين عبد الوهاب وهيفاء وهبي بالاضافة الى المطرب السعودي عبد المجيد عبد الله، وحل على الصفحة الاولى صفحة سوداء تتضمن العبارات التي اسلفناها بالاضافة الى تعليقات كثيرة منها أن الإستماع إلى الأغاني محرمة وهو من أسباب مرض القلوب وقسوتها وصدها عن ذكر الله وعن الصلاة، بالاضافة الى عدة أحدايث نبوية شريفة وعدة آيات قرآنية.

الظاهرة لو كانت فردية او تتعلق بفنان ما كانت ستعتبر طبيعية لكن انتشارها بهذا الشكل الكبير يطرح علامات استفهام عديدة عما اذا كان ما يجري نوعا من الجهاد العنكبوتي الجديد الذي تمارسه الجماعات الجهادية والاصولية ضد الفن والفنانين، وبما ان غالبية مؤسسي ومشرفي المواقع من الشباب فمن المؤكد ان القابعين خلف الكواليس من الاصوليين استطاعوا ان يصلوا اليهم ويجندوهم ويقنعونهم بان الفن وتوابعه من المحرمات مما يشكل خطرا جديا يحدق بجيل الشباب العربي. اهي توبة ام حرب جهادية الكترونية جديدة ومنظمة؟ فالجهاد االالكتروني انتشر في الفترة الاخيرة واتخذ له اوجها عديدة، فمنها من يهاجم المواقع ومنها من يروج للافكار الاصولية ومنها من يهتم بالاخبار، ومن الواضح ان اخر انواعه هو الجهاد ضد الفن والفنانين خصوصا وان العديد من مواقع الجهاد الالكتروني انتشرت عبر الانترنت منذ العام 2000 واتخذت لها اكثر من شكل واسلوب لمواجهة كل ما يخالف الدينوفي دردشة" للهدهد " مع احد اخصائيي علم الاجتماع كشف ان هذا الامر سيكون له نتائجه السلبية والخطرة في المجتمع العربي اذا ما اكمل انتشاره، اذ انه يخاطب طبقة شبابية بطريقة سرية وخاصة تلعب على الوتر الديني المتنامي في المنطقة العربية، ويقول عالم الاجتماع الذي رفض الافصاح عن اسمه ان هذا الامر ان استمر سينتج عنه حالة جديدة من اللاوعي الديني التي ستحارب كل الاوجه الثقافية العربية في وقت تحرص الحكومات على نشر الوعي الثقافي خصوصا في منطقة الخليج.


ومن النتائج المتوقعة اختفاء ظاهرة مواقع الفنانين والمعجبين باعتبار انها حرام شرعا، مما سيترتب عليه تراجعا بالانتاج الفني والثقافي العربي والخليجي، خصوصا وان مؤسسي روابط الفنانين تصرفوا من تلقاء نفسهم لكن التوبة والدعوة الى التوبة واغلاق مواقع الفنانين اتت بعد تدخلات من الجهاديين الالكترونيين الذين استطاعوا اللعب على الوتر الديني ونجحوا في مبتغاهم، علما ان بعض التائبين قالوا ان زيادة عدد الزائرين للمواقع التائبة لا مردود لها الا الزيادة في ميزان السيئات


دي برس





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع