أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أهالي طبربور على موعد مع مشاريع جديدة ضمن الباص السريع حماد: حريصون على التواصل مع الأردنيين بالخارج العراق: خلافات سياسية وراء فشل اختيار رئيس للحكومة بالصور .. تدهور مركبة (ديانا) واستقرارها فوق سور في منطقة السوق التجاري بالعقبة الدفاع المدني تدعو المواطنين إلى ضرورة انتهاج السلوك الوقائي خلال المنخفض الجوي مطالب نيابية برفع الحد الأدنى للأجور الى 280 دينارا الخوالده يدعو الحكومة لوقفة جادة مع الذات مجلس الأعيان: لا طلب برفع الحصانة عن الشخشير الوحدات يلتقي الأهلي بدوري السلة الجمعة رباط ضاغط سبب وفاة فتاة بالكرك بورصة عمان تبدا تعاملاتها على انخفاض الامطار تقلق المواطنين لتوقف مصادر المياه وتعطل التوزيع تأمين صحي شامل لمرضى السرطان قريباً منصة الكترونية للقيمة السعرية للأراضي مطلع 2020 إحالة قضية فروقات محاسبية بمستشفى الاميرة بسمة الى النائب العام واشنطن بوست: الشمراني وقع تحت تأثير شيوخ متشددين بينهم أردني للتوجيهي .. موعد التكميلي سيتغير ارتفاع مؤشر الجوع في الأردن إصابة 9 أشخاص اثر حادثي تصادم في عجلون ومعان مطاردة ثلاثة اشخاص من المطلوبين وذوي الاسبقيات في قضايا السرقات
الصفحة الرئيسية عربي و دولي رئيس وزراء الكويت يُنْذِر “البرلمان”

رئيس وزراء الكويت يُنْذِر “البرلمان”

رئيس وزراء الكويت يُنْذِر “البرلمان”

03-12-2019 02:52 AM

زاد الاردن الاخباري -

في وقت ينتظر فيه الشارع الكويتي ولادة الحكومة الجديدة، أظهر رئيس الوزراء الكويتي المكلف الشيخ صباح الخالد الصباح “صلابة سياسية” على شكل “رسائل حازمة” أرسلها إلى جهات في الداخل الكويتي، شارحا لرؤساء تحرير ومسؤولين إعلاميين أنه مكلف من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح بـ”حرب على الفساد”، داعيا جميع الكويتيين إلى التبليغ الفوري عن أي ملفات فساد في الجهات التي يعملون بها إلى هيئة مكافحة الفساد، متعهدا بأن الحكومة ستوفر الحماية القانونية والقضائية لكل من يبلغ عن حالات فساد في الكويت.

وفي رسالة حازمة أخرى، وبعد أن تسببت استجوابات برلمانية بسقوط ثلاث وزراء من الحكومة المستقيلة، قال رئيس الوزراء الكويتي الجديد إنه يمد يده لتعاون سياسي “جاد وحقيقي” مع البرلمان، لكنه يرفض “التهاون” مع أي تجاوزات في العلاقة مع البرلمان للوصول إلى التعاون، قائلا إن التهاون ليس وسيلة للتعاون، فيما قالت أوساط كويتية إن رئيس الوزراء الجديد خلافا لأسلافه يُظْهِر من تكليفه “فائض قوة” بسبب دعم الأمير للحكومة الجديدة التي شهدت خروج نجل الأمير وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح منها بسبب “تراشق واتهامات بالفساد” بين أعضاء في الحكومة المستقيلة، وهو ما أمر الأمير بالتحقيق بشأنه، وتكليف النيابة العامة بالتحقيق به.

والأشهر المقبلة يُعْتَقَد أنها ستكون نارية كويتياً كون البرلمان يعيش أشهره الأخيرة استعدادا للانتخابات البرلمانية الجديدة، والمرجحة نهاية العام المقبل، وهي انتخابات يسبقها عادة تصعيد سياسي بين الحكومة والبرلمان، بسبب رغبة أعضاء في الأخير تسجيل مواقف شعبوية تدفع الشارع لإعادة انتخابه، علما أن الحكومة تملك دستوريا رفع كتاب “عدم إمكان التعاون” مع البرلمان للأخير، وهنا يُخيّر الدستور الأمير بين حل البرلمان والدعوة لانتخابات مبكرة، أو إقالة الحكومة الكويتية وبقاء البرلمان.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع