أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
زخات ثلجية خفيفة محتملة وسط الأردن بيان .. مجلس محافظة جرش : لا صحة لوجود استقالات بين اعضاء المجلس الرزاز: لا مصلحة لأحد في هذا دراسة ترصد نسبة زواج الأردنيات من أجانب .. وفتيات يروين تجاربهن مفاجآت ثلاثة وزراء للطاقة في الاردن: الغاز الاسرائيلي قرار مر الفساد تحفظ أوراق التحقيق بقضية مزاد اللوحات الاعلانية ببلدية اربد الشواربة: التغيير في الأردن يواجه بالمقاومة ونظرية المؤامرة .. ومشكلة البرجين سببها خلافات الشركاء (صور) براءة شاب من تهمة هتك عرض ابنتيه د.القرالة: ما سيحصل عليه الأطباء من علاوات يتراوح بين 116 الى 377 دينارا ترامب: التقارير حول قرب اعلان صفقة القرن غير صحيحة “الأردنية”: تأجيل إلغاء المواد غير المسددة رسومها حتى الـ 27 من الشهر الجاري وزارة الداخلية توضح حول تجديد إقامة الوزير العراقي السابق محمد الراوي الرزاز: حوالي 40 ألف لاجئ سوري عادوا إلى بلادهم .. ولن نجبر أحداً على العودة قبل ضمان الأمن هناك وزير العمل: والله ما وظفت حدا من البطاينة بقطر المجالي رئيسا لجامعة الزيتونة وحمدان للزرقاء طعن شاب عشريني خلال مشاجرة في احدى مناطق عمان الشرقية رسميا .. نتنياهو وغانتس الى اميركا لمناقشة صفقة القرن السعودية تنفي تسجيل إصابات بكورونا بيان اميركي مرتقب حول صفقة القرن الحموري: نسعى لتمكين المرأة اقتصاديا
الملك وإسرائيل آخر العلاج الكي
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الملك وإسرائيل آخر العلاج الكي

الملك وإسرائيل آخر العلاج الكي

03-12-2019 01:11 AM

كتب-الدكتور احمد الوكيل- يبدو ان مشهد المتهم الإسرائيلي في قفص الاتهام بمحكمة امن الدولة صبيحة هذا اليوم تنبي بان وراء الاكمة ما ورائها في حيثيات وأسرار العلاقات المعقدة ما بين الاردن والدولة العبرية رغم مرور اكثر من 25 عاما على توقيع معاهدة السلام الفاتر بين الدولتين.

فالملك يقود اليوم هجوم معاكس هادر على الانحياز السافر لادارة ترمب منذ دخوله البيت الابيض من خلال صهره كوشنر والشواهد كثيره مثل نقل السفاره للقدس والتحامل على الوصاية الهاشمية عليها والحروب الخفية الشعواء على الاقتصاد والدولة الأردنية عبر جبهات مختلفة.

الهجوم المعاكس على فترة الحكم الترامبيه السوداء ودعمها لفاشية وعنصرية نتنياهو بدأه جلالته في تصريحاته الأخيرة بنيويورك حول العلاقة التي وصلت لأسوأ حالاتها بسبب الاخير وتدميره لفرص السلام وحل الدولتين والافساد لقطعان المستوطنين برحاب الاقصى وغيرها من فظاعات .

اذا فان محاكمة المتسلل الإسرائيلي هي جزء من هجوم معاكس يشنه الملك عبدالله الثاني بمنتهى الروح التعرضية كجنرال سابق في الجيش الاردني حيث شارك بالتمرين التعبوي الكبير كقائد اعلى للقوات المسلحة الأردنية.

وافردت وسائل الإعلام الإسرائيلية خصوصا القناة التلفزيونية 13 مساحة واسعة للتمرين العسكري الاردني الذي حمل الاسم الرمزي ذو الدلالة الكبيرة حول معركة الكرامة الخالدة.

وقالت القناة ان التمرين اظهر اهتمام القطاعات القتالية المشاركة بمنطقة الكرامة التاريخية وغور الاردن الذي يزمع نتنياهو لضمه كما المستعمرات بالضفة الغربية.

خيارات الملك عبدالله الثاني اضحت اكثر ميلا للحلول شبه العسكرية فاخر العلاج الكي وما تقديم المتهم الإسرائيلي لعدالة محكمة امن الدولة الا بداية صراع ضاري بين البلدين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع