أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
سعد جابر يعلن ارتفاع حالات انفلونزا الخنازير إلى 90 الجمارك تحبط تهريب أكثر من 400 جهاز خلوي في مطار الملكة علياء الدولي الأمم المتحدة تجدد تفويض أونروا حتى 2023 ضبط أردني يسير بسرعة 177 كم على طريق سرعته 60 كم العسعس يجري مباحثات مع مسؤولي البنك الدولي سمارة: توافق على رفع علاوة المهندسين إلى 145% بالصور .. وفاة شخص وإصابة آخرين اثر حادث تدهور في محافظة الكرك الاهلي يؤكد إقامة المواجهة مع الوحدات في دوري السلة الرزاز يوعز بتأمين فرصة عمل وحجز تذكرة سفر لعودة شاب اردني من تركيا بالصور .. الأوقاف: هذا سبب الحريق في مسجد أم يحيى الزبن البنك الدولي يطالب الحكومة بمزيد من الإصلاحات الهيكلية أردني يحصد شخصية العام المؤثرة في التواصل الاجتماعي محمد يناشد الملك .. أغيثونا !! والدي يحتاج إلى إخلاء طبي من الإمارات إلى الأردن 9ر4 مليون سائح والدخل السياحي 4ر5 مليار لنهاية تشرين الثاني البلقاء التطبيقية: بدء الامتحانات النظرية لشتوية الشامل 2020 غدا السبت الملك يهنئ الرئيس الجزائري المنتخب ورئيس الوزراء البريطاني تعرف على السيرة الذاتية لــ "عبدالمجيد تبون" رئيس الجزائر الجديد تركيا ترصد مكافأة ضخمة لاعتقال "دحلان" بعد إدراجه على قائمة "الإرهابيين المطلوبين" الروابدة : إدارة حكومية تائهة وانهيار الثقة بين المواطن ومؤسسات الدولة التربية تصدر تعميما هاما للحفاظ على سلامة الطلبة في المدارس
الملك وإسرائيل آخر العلاج الكي
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الملك وإسرائيل آخر العلاج الكي

الملك وإسرائيل آخر العلاج الكي

03-12-2019 01:11 AM

كتب-الدكتور احمد الوكيل- يبدو ان مشهد المتهم الإسرائيلي في قفص الاتهام بمحكمة امن الدولة صبيحة هذا اليوم تنبي بان وراء الاكمة ما ورائها في حيثيات وأسرار العلاقات المعقدة ما بين الاردن والدولة العبرية رغم مرور اكثر من 25 عاما على توقيع معاهدة السلام الفاتر بين الدولتين.

فالملك يقود اليوم هجوم معاكس هادر على الانحياز السافر لادارة ترمب منذ دخوله البيت الابيض من خلال صهره كوشنر والشواهد كثيره مثل نقل السفاره للقدس والتحامل على الوصاية الهاشمية عليها والحروب الخفية الشعواء على الاقتصاد والدولة الأردنية عبر جبهات مختلفة.

الهجوم المعاكس على فترة الحكم الترامبيه السوداء ودعمها لفاشية وعنصرية نتنياهو بدأه جلالته في تصريحاته الأخيرة بنيويورك حول العلاقة التي وصلت لأسوأ حالاتها بسبب الاخير وتدميره لفرص السلام وحل الدولتين والافساد لقطعان المستوطنين برحاب الاقصى وغيرها من فظاعات .

اذا فان محاكمة المتسلل الإسرائيلي هي جزء من هجوم معاكس يشنه الملك عبدالله الثاني بمنتهى الروح التعرضية كجنرال سابق في الجيش الاردني حيث شارك بالتمرين التعبوي الكبير كقائد اعلى للقوات المسلحة الأردنية.

وافردت وسائل الإعلام الإسرائيلية خصوصا القناة التلفزيونية 13 مساحة واسعة للتمرين العسكري الاردني الذي حمل الاسم الرمزي ذو الدلالة الكبيرة حول معركة الكرامة الخالدة.

وقالت القناة ان التمرين اظهر اهتمام القطاعات القتالية المشاركة بمنطقة الكرامة التاريخية وغور الاردن الذي يزمع نتنياهو لضمه كما المستعمرات بالضفة الغربية.

خيارات الملك عبدالله الثاني اضحت اكثر ميلا للحلول شبه العسكرية فاخر العلاج الكي وما تقديم المتهم الإسرائيلي لعدالة محكمة امن الدولة الا بداية صراع ضاري بين البلدين.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع