أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أهالي طبربور على موعد مع مشاريع جديدة ضمن الباص السريع حماد: حريصون على التواصل مع الأردنيين بالخارج العراق: خلافات سياسية وراء فشل اختيار رئيس للحكومة بالصور .. تدهور مركبة (ديانا) واستقرارها فوق سور في منطقة السوق التجاري بالعقبة الدفاع المدني تدعو المواطنين إلى ضرورة انتهاج السلوك الوقائي خلال المنخفض الجوي مطالب نيابية برفع الحد الأدنى للأجور الى 280 دينارا الخوالده يدعو الحكومة لوقفة جادة مع الذات مجلس الأعيان: لا طلب برفع الحصانة عن الشخشير الوحدات يلتقي الأهلي بدوري السلة الجمعة رباط ضاغط سبب وفاة فتاة بالكرك بورصة عمان تبدا تعاملاتها على انخفاض الامطار تقلق المواطنين لتوقف مصادر المياه وتعطل التوزيع تأمين صحي شامل لمرضى السرطان قريباً منصة الكترونية للقيمة السعرية للأراضي مطلع 2020 إحالة قضية فروقات محاسبية بمستشفى الاميرة بسمة الى النائب العام واشنطن بوست: الشمراني وقع تحت تأثير شيوخ متشددين بينهم أردني للتوجيهي .. موعد التكميلي سيتغير ارتفاع مؤشر الجوع في الأردن إصابة 9 أشخاص اثر حادثي تصادم في عجلون ومعان مطاردة ثلاثة اشخاص من المطلوبين وذوي الاسبقيات في قضايا السرقات
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري قراءة إسرائيلية لمناورة الأردن العسكرية : غضب...

قراءة إسرائيلية لمناورة الأردن العسكرية : غضب حقيقي

قراءة إسرائيلية لمناورة الأردن العسكرية : غضب حقيقي

03-12-2019 01:03 AM

زاد الاردن الاخباري -

سلطت صحيفة إسرائيلية الضوء على حالة التوتر الحاصلة بين المملكة الأردنية الهاشمية، والاحتلال الإسرائيلي، والتي توجت خلال الساعات الماضية، بمناورة عسكرية أردنية كبيرة.
وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، في مقال نشرته للخبير الإسرائيلي عاموس هرئيل، أن "الجيش الأردني قام في الأسبوع الماضي بمناورة كبيرة، تم خلالها إجراء تدريب حول سيناريو محاولة غزو الأردن من الغرب، حيث تتطلب التشويش عليه تفجير الجسور على نهر الأردن".
وأضافت: "ممثلون عن العائلة المالكة حضروا المناورة، التي بثت أجزاء منها على قنوات تلفزيونية"، متسائلة: "أي دولة غامضة هي التي تهدد المملكة من الغرب؟".
وأوضحت أن "الأردن لا يتحدث بهذا الشأن بشكل صريح، ولكن القصد واضح"، مشيرة إلى أن المناورة العسكرية "تندمج مع تصريحات واضحة مناهضة لإسرائيل، سمعت مؤخرا في وسائل الإعلام الأردنية".
ونبهت الصحيفة إلى أن الملك عبد الله الثاني، "غاضب من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو منذ قضية الإعلان عن نيته ضم غور الأردن، عشية الانتخابات الأخيرة للكنيست أيلول/ سبتمبر الماضي".
وأشارت إلى أن "الأردن نقل رسالة عبر تصميمه استعادة منطقة الباقورة والغمر، بعد مرور 25 سنة على اتفاق السلام بين الجانبين، وكجزء من الجهود لتخفيف التوتر، بحثت إمكانية زيارة قريبة للرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين إلى عمان".
وقدرت أن "للتوترات العلنية أسبابا أخرى؛ أردنية داخلية، فالملك عبد الله يواجهه ضغوطا شديدة لا يمكن توجيهها، والأردن ما زال يستضيف أكثر من نصف مليون لاجئ سوري، والمساعدات الاقتصادية من السعودية ودول الخليج ضئيلة، ونظام بشار الأسد لا يطبق آمال الأردن بالسماح بتجديد الخطوط التجارية مع تركيا عبر أراضيه، يبدو هذا كانتقام لدعم الملك للمعارضة في بداية الحرب السورية".
وأفادت "هآرتس"أن الغضب الأردني من إسرائيل حقيقي، لكن جزءا من الخطوات العلنية التي نقوم بها ينبع من الضغوط الداخلية".
هذا ونفذ خلال التدريب محاكاة لـ "معركة دفاعية محكمة"، استخدمت فيها "أسلحة المناورة والإسناد والقصف التمهيدي من سلاح المدفعية والطائرات المقاتلة والعمودية لتدمير مقدمات العدو والجسور التي يمكن استغلالها كنقاط عبور، إضافة إلى رمايات من مختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وأسلحة مقاومة الدبابات والمتفجرات، ورماية الدبابات من حالتي الحركة والثبات"، وفق بيان القوات المسلحة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع